GO MOBILE version!
البذخ الكروي ,خيانة للنموذج التنموي الاعتراف بالنسب ,من صلب النوايا لالة الرياضية ,ميلاد مشغلة ,ناشئة جديدة نادي حسنية اكادير,يقفزعلى الاصطدام ,لاجل الانسجام الفار المستحدث الالي,الذي انخدع بالبرمجة البشرية تنظيم كاس العرش بوجدة,عوض الرباط ,اية دلالات سياسية وسلالية عيد الاستقلال بالمغرب,لالزوم لتاخير ما استعجله الزمان الدمسيري عبقرية اصيلة,مضت تلاثة عقود ,على رحيله ذكرى ميلادعز العرب,الذي طوع الدعوة ,لتحقيق المبتغى مغرب المسيرة الخضراء,في ذكراه الاربعة والاربعين المحاماة ,مهنة من ينتظرها ,وتنتظره الحاج احمد الهواري ,رائد ياحبذا الامارة,ولو على الحجارة المحاماة مدامة تشرب,ولايصحو سكرانها لبنان بين الازمة والحراك مراكش مدينة البهجة والجمال, في فرجة استثمار العدالة البلافريجية شموخ مغربي ,من الاب احمد للابن انيس هاجر الريسوني ,السيدة الحرة,التي انهت ,عهد المخزنة السرية التباري التلفزي .نحو الرئاسة بتونس احتراق سوق سيدي يوسف باكادير مولاي مسعود اكوزال ,القديس الذي باركته الزيتونة,وتهيبته البنادق جسر ريالطو بالندقية,مهبط الافراح,وملتقى الاشواق رفاق الصبر والشهادة,يعزون جياد ,ارض الله الواسعة جاك شيراك,خبير الترويض السياسي,في ذمة الله متحف اللوفر ,من مجد التاريخ,الى اهرام الماس الامعة السوربون المعلمة الثقافية ,ذات الخلفيات المعرفية ناطحات سحاب شيكاغو قيامة فواجع ,يعض بعضها بعضا ارسطو يجددالتذكير ,الكل يكمن في العدد ين غمضة عين وفتحها,تحول حائط الفرجة ,لحائط المبكى ظفرالنواب ,شاعر السخرية ,الذي فجر ينابيع الضحك الانسان وبهيمته,تواد لامحدود لسع النحلة للبشر,ليس كلسع الزهرة للنحلة في حضن افيريست,جبل التيبيت العالي,بالهيمالايا تاه المسافر ,حتى ظن نفسه ,ابن يقظان ابن طفيل تاه المسافر ,حتى ظن نفسه ,ابن يقظان ابن طفيل باريزاسطورة, الالياذة والحضارة المهلهل بن ربيعة ,يبحث عن مكان له ,بشارع الرشيد ببغداد -من حوانيت طرفة ,الى شابندار بغداد لعنة كوكب ,نحس دجلة والفرات ,حطت الرحال باجوكاك اسني منادي تونس الاول ,القايد السبسي ,في ذمة الله قروي, حول جسمه لنفاخ ناري ,فتهيبته الضغوط انفاس القاهرة ,صنعت الفرجة ,على جسر وهران روح ميكري العالية ,تثور على كوكب الارض ,ترحل في 14جوييه حديقة الطيور ,سندبادة اكادير انزكان التي اعرفها ,والتي يحلمون بها فنانة قروية ,تعيد الروح للحياة القروية ,من خلال قناتها باليوتوب مقاتل الامراء النهنانيين ,اية دلالات والى اين تمضي الامارات ؟ محمد شكري قالت له طنجة ,جئت اهلا ونزلت سهلا مختارات اندلسية ,من موسوعة قول على قول ,لمحمد سعيد الكرمي اشتداد الازمات الاجتماعية ,تولد همة, تحويل الاضرحة التصوفية لمحجات ناجعة
أراء وكتاب
هل نتغير مع الزمن ام نتوهم ذلك ؟هل نتغير مع الزمن ام نتوهم ذلك ؟هاجر محمد موسى2019-11-26 21:59:46
نصير الغلابةنصير الغلابة ياسمين مجدي عبده2019-11-25 12:56:31
رسالةرسالةعبدالغنى ربيع2019-11-23 20:24:55
طيور وحشرات لها تاريخطيور وحشرات لها تاريخجمال المتولى جمعة 2019-11-23 09:04:00
فيلم الجوكرفيلم الجوكرديفيد عماد2019-11-21 22:26:52
إبداعات
عِينِي عَلِيكْ يَا قَلْبِيعِينِي عَلِيكْ يَا قَلْبِي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-11-29 08:32:01
النسيان ... نص فكريالنسيان ... نص فكريايفان علي عثمان 2019-11-27 22:33:37
مقهي المحبينمقهي المحبينالشيماء الصلاحي2019-11-27 16:38:45
الاعتراف بالنسب ,من صلب النواياالاعتراف بالنسب ,من صلب النواياطيرا الحنفي2019-11-27 01:45:52
عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْعِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-11-25 14:57:36
اهْجُرْ هُمُومَكاهْجُرْ هُمُومَكعبدالعزيز المنسوب2019-11-25 11:53:05
عاتبتنيعاتبتنيهيثم بكري2019-11-21 13:57:40
بيني وبينك جسوربيني وبينك جسورعبد العزيز سلاك2019-11-21 13:52:35
يا غضبة الشعب ثورييا غضبة الشعب ثوريمصطفى حسين السنجاري2019-11-21 11:28:55
مساحة حرة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر