السبت 13 أغسطس 2022 م 6:50 صـ 15 محرّم 1444 هـ

25 يناير لم تكن ثورة بل نكسة للعملاء والبلطجية

2016-01-22 23:41:17
عادل حسان سليمان


أرجو الا ينسى المصريين أنه عند بداية الثورة - كما يطلق عليها البعد - لأننى بصراحة أحب ان اطلق عليها نكسة ان بعض الشباب قد تم تجنيدهم بواسطة المخابرات الامريكية وتم تدريبهم فى صربيا وتم نشر صور كثيرة لهم اثناء تدريبهم فى صربيا وتركيا وغيرها من أعضاء حركة 6 ابريل بل أن اعتراف بعض أعضاء حركه 6 أبريل بأنه قد تم تدريبهم في صربيا علي أيدي ناشطين صرب كان قد تم تجنيدهم سابقا من قبل المخابرات ووزاره الخارجيه الامريكيه من أجل تغيير نظام الرئيس الصربي سلوبودان ميلوسوفتش وحتي أختاروا نفس تصميم الشعار الذي أتخذه الصرب في مفارقه لاتخفي علي أحد. ما يثيرنا في هذا الموضوع هو كيف تم أصطياد شبابنا وبناتنا بهذه السهوله من قبل المخابرات الامريكيه ثم القائهم في أحضان الصرب وهم السفاحون المعروفون بعدائهم وكراهيتهم الشديده للعرب والمسلمين والمذابح التي ارتكبوها في حق أخواننا وأخواتنا المسلمين في البوسنه والهرسك
يقول البعض ثورة 25 يناير ولا أدرى فى الحقيقة على اى شىء يقولون ثورة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انها نكسة عبارة عن مؤامرة مدبرة مرسومة من ذى قبل وكل شىء فيها جرى التخطيط له لتكون فوضى عارمة لتتحول مصر الى عراق آخر أو ليبيا أخرى ولولا الله تعالى الذى حفظ مصر وجيش مصر الباسل لنجحت هذه المؤامرة وعلينا فى البداية ان نفهم أنه في مارس 2003 أعلنت الولايات المتحدة الحرب علي العراق،و تحتلها في مايو، وفي نوفمبر يعلن بوش مشروع الشرق الاوسط الكبير لنشر الديمقراطية عن طريق إعادة تشكيل الشرق الأوسط، و هو المشروع الذى تقدم به الصهيونى برنارد لويس،فبراير 2004بوش يخصص 40 مليون دولار منح لجمعيات اهلية و مكاتب حقوقية بمصر ووسائل اعلام عربية لنشر الديمقراطية.
أن نفهم انه عام 2006 إعلان كونداليزا رايز مخطط الشرق الأوسط الجديد لنشر الديمقراطية، الشعوب العربية،لذلك يجب إنشاء قوة داخلية ناعمة محركة،فتم إرسال البرادعى من أمريكا سنة 2010 و بدأ ينشيء الجمعية الوطنية للتغير،و يعود أيضأ عمرو حمزاوى العائد من المانيا الذى شارك في تأليف كتاب الشرق الوسط الجديد، و يقرر فجأه الاستقرار بمصر، و بعد أن كان عضو في لجنة السياسات بالحزب الوطنى يلتقي الوريث المدلل لمصر كل شهر ثم يصبح صاحب دعوى للتغير، و أصبح كبير الباحثين بمنظمة كارينجى التي تدعو للسلام الدولي ..السلام الأمريكى بالطبع...يتلقى الدعم من وزارة الطاقة الأمريكية ووزارة الخارجية الأمريكية وزارة الدفاع ووكالة الأستخبارات العسكرية ووكالة الأمن القومى و هذه تصريحات كونداليزا رايز –احد ابرز اعضاء المنظمة – الي وكالة الاعلام الدولية سنة 2010.

ثم بالنظر الي ما صنعته أمريكا بالعراق وأفغانستان و ما حولها وما حدث في جنوب السودان ،و ما حدث في ليبيا و ما حدث في سوريا وما حدث في اليمنكان ما هو مخطط له ان يحدث في مصر.
بعد ذلك ارسلت منظمة انا ليندا بالتعاون مع المركز السويدى بالأسكندرية نحو 27 شاب الي ما اشارت اليه الوثيقة،و الجدول معلن في المركز السويدى يستطيع اى فرد أن يتطلع عليه.
وحسبما كشف التقرير الذى حمل رقم 00002279 أن أعضاء حركة 6 إبريل الذين قابلوا سكوبى فى القاهرة ذكر منهم الناشط الرئيس في 6 ابريل،حيث أكدوا أن البرادعى يحظى باحترام معظم التيارات المصرية السياسية.
ووثيقة ثالثة في هذا السياق هي برقية من السفارة الأمريكية بالقاهرة الي الكونجرس الأمريكى بأسم انتوني وينر تفيد أن ما تم اتفق عليه مع الناشط الرئيسى يسير وفق ما تم اعداده سلفاً.و تتحدث عن نجاح كافة التظاهرات التي تم الاعداد لها من قبل الادارة مع ممثلين من حركة 6 ابريل.
وكذلك ارجو الاينسى البعض أن أرجو الا ينسى المصريين أنه عند بداية الثورة - كما يطلق عليها البعد - لأننى بصراحة أحب ان اطلق عليها نكسة ان بعض الشباب قد تم تجنيدهم فعلآ بواسطة المخابرات الامريكية وتم تدريبهم فى صربيا وتم نشر صور كثيرة لهم اثناء تدريبهم فى صربيا وتركيا وغيرها من أعضاء حركة 6 ابريل بل أن اعتراف بعض أعضاء حركه 6 أبريل بأنه قد تم تدريبهم في صربيا علي أيدي ناشطين صرب كان قد تم تجنيدهم سابقا من قبل المخابرات ووزاره الخارجيه الامريكيه من أجل تغيير نظام الرئيس الصربي سلوبودان ميلوسوفتش وحتي أختاروا نفس تصميم الشعار الذي أتخذه الصرب في مفارقه لاتخفي علي أحد. ما يثيرنا في هذا الموضوع هو كيف تم أصطياد شبابنا وبناتنا بهذه السهوله من قبل المخابرات الامريكيه ثم القائهم في أحضان الصرب وهم السفاحون المعروفون بعدائهم وكراهيتهم الشديده للعرب والمسلمين والمذابح التي ارتكبوها في حق أخواننا وأخواتنا المسلمين في البوسنه والهرسك
وفى النهاية مازال البعض يقول ثورة .................لا ادرى كيف ذلك بعد عرض هذه الحقائق التى بلا شك يعرفها الكثيرون

120496
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر