الأحد 17 أكتوبر 2021 م 2:03 مـ 10 ربيع أول 1443 هـ
الرئيسية | قضايا الوطن

عادل حسان سليمان : العربية نت ومستقبل الصحافة الالكترونية فى الوطن العربى

2017-03-24 23:36:42
عادل حسان سليمان


اذا كانت الصحافة الالكترونية بالنسبة لى هى المادة الخصبة التى أتاحت الفكر وشجعت القلم على تناول قضايا عديدة متعلقة بها فإننى اليوم أقطف من ثمارها قضية جديدة متعلقة بها عن مدى تأثير الصحافة الالكترونية فى الوطن العربى ولذلك أقول
أتاحت الصحافة الإلكترونية سهولة التعرض للمضامين المقدمة من خلالها وذلك عبر تعدد الروابط أو النصوص المتعددة والمترابطة التي تقوم بنقل المستخدم من موضوع لآخر أو من ملف لآخر وبسرعة فائقة ، تمكّنه من التعرّف على خلفيات الأحداث والمعلومات المتنوعة التي تتوافر فيها . كما تتحقق سهولة عرض الافكار ألتي تتيحها الصحف والمواقع الإلكترونية
وأسهمت شبكة الإنترنت في زيادة أهمية الأثر الأتصالي للعملية الإعلامية من خلال ما تتوافر عليه من عناصر مقرؤة ومسموعة ومرئية بالإضافة إلى تحوّل معظم وسائل الإعلام التقليدية من إذاعات ومحطات تلفاز وصحف ومجلات إلى صحافة أو إذاعة أوفضائيات تلفزيونية أو مواقع ألكترونية . ولعل مما يزيد من أهمية بعض هذه المواقع وهو ما جعلها ذات تأثير أتصالي مباشر على قطاعات واسعة من الجمهور .
ونتيجة التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط والدول العربية خاصة ونمو القطاع الخاص تهيأت الأجواء لإستقلال العديد من الهيئات الإعلامية عن مؤسسات الدولة فشهدت المنطقة تدفق الصحف والإذاعات والفضائيات المستقلة ذات المصالح التجارية والسياسية حتى بلغت في عام 1997 أكثر من 100 قناة فضائية كان أغلبها ذو طابع ترفيهي أما من ناحية الأخبار فقد ظهرت عدد من الفضائيات المتخصصة بالأخبار كانت القناة الرائدة فيها والأكثر تأثيرا في الشارع العربي فيما تقدمه من مناظرات سياسية مفتوحة وطرق للتعبير أكثر حرية ونقل للأحداث غير تقليدي هي قناة الجزيرة القطرية التي تقدم أخبارها على مدار 24 ساعة . وقد أدى نجاح "الجزيرة" كفضائية عربية مزودة للأخباربغض النظر عما تقدمه من أحداث مصورة يتم الاعداد والتأليف لها دون أن تحدث فى ارض الواقع إلى ظهور فضائيات أخرى مزودة للأخبار لعل أهمها قناة "العربية" التابعة الى MBC والتي بدأت بثها من دبي في الإمارات العربية المتحدة خلال الحرب على العراق عام 2003 م .
ورغم أن الفضائيات ألإخبارية العربية أستقطبت أعداد كبيرة من متابعي الأخبار في العالم العربي إلا أن رغبة المواطن العربي في المشاركة في الإدلاء برأيه سواء في القضايا السياسية أو الإجتماعية أو سواها وحاجة القائمين على هذه الفضائيات لإيصال رسالتهم الإعلامية إلى جميع مناطق العالم وخاصة تلك التي لا يصلها البث الفضائي باتت الحاجة إلى المواقع الإخبارية التابعة لتلك الفضائيات ضرورة حتمية تفرضها عادات وأنماط التعرض التي شغل الإنترنت فيها حيزا مركزيا من أهتمامات المتلقي في كل مكان .
وبالنسبة إلى موقع "العربية نت" المرتبط بالفضائية الإخبارية "العربية فقد أفتتح في يونيو 2004 في مدينة الإعلام في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة كوسيلة إخبارية عربية على الشبكة العالمية تدعيما لما تقدمه الفضائية وهو موقع يصدر صفحاته باللغة العربية وتدرس إدارة الموقع حاليا إمكانية توسيع عملياتها ليكون الموقع باللغة الإنجليزية مطور على أحدث مستوى عالمى . ومما يشار في موضوع نشأة موقع العربية.نت أنها جاءت في وقت كان فيه فضاء الإنترنت العربي قد شغلته أسماء كبيرة اكتسبت عمرا وخبرة في التعامل مع الجماهير وفي زيادة جذبهم للمتابعة المستمرة الأمر الذي كان صعبآ فى البداية أمام القائمين عليه
كانت لإدارة الفضائية "العربية" أهداف عامة من تأسيس موفع العربية نت تتلخص بإن يكون الموقع لخدمة جمهور الفضائية وأن يكون جزء من الفضائية فيما تنشره وتقدمه لجمهورها وليس مجرد تابع فقط لقناة العربية ثم أن يقوم الموقع بنقل البث الحي للفضائية وهو ما يجعل هذا البث يصل إلى مناطق قد لا يصلها البث الفضائي التلفزيوني ولعل الهدف الرئيسي هو ضمان تواجد "العربية" على شبكة الإنترنت . أما فريق العربية فقد ركز على الأهداف المهنية وتحقيق الهوية المستقلة قدر الإمكان فكانت هذه الأهداف عبارة عن تقديم خلطة مميزة وجذابة للأخبار سواء كانت تلك الأخبار سياسية أو أقتصادية أو رياضية بالإضافة للأخبار الخفيفة ذات الطابع الأجتماعي ولهذا سبق الجزيرة العربية وأصبح مميزآ عنها ولذلك اخترت موقع العربية الالكترونى كتجربة حية فى انه سيكون الرائد بحق لمواقع عربية فى دول أخرى ستنهض بحق بالصحافة الالكترونية وتحدد مسار مستقبلها فى الوطن العربى بوجه عام

0
قضايا الوطن
130783
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر