الأربعاء 18 مايو 2022 م 9:55 صـ 16 شوال 1443 هـ
الرئيسية | قضايا الوطن

امتحان زيادة أسعار الوقود والطاقه للغلابه

2017-06-29 18:23:25
رفعت يونان عزيز

تعودنا علي امتحانات الطلبة بالمدارس والجامعات والمسابقات الوظيفية وتحملنا متاعبها وما يجري فيها ومنها والواضح قررت الحكومة إجراء امتحان إجباري للفقراء ومحدودي الدخل امتحان في مادة "زيادة أسعار الوقود والطاقة " وغير قابل للتعديل أو التغيير وهو الامتحان الفريد من نوعه يتكون من شقين جزء نظري والآخر عملي فالشق الأول كون من الكلمات الآتية موضوع مفيد( الحكومة – زيادة أسعار وقود وطاقه – شعب – حياة معيشية ومعاشة – الأثر علي الحالة النفسية والروحية علي الفقراء ومحدودي الدخل ومتوسطي الدخل إن وجد - النتائج المستخلصة - مدي الاستيعاب للوضع – حلول مقترحه ) الشق الثاني ممارسة ذلك عملي وزمن امتحان العملي مفتوح من غير زمن محدد له ؟ أجب في هدوء ولا تعكر أجواء اللجنة وممنوع أي محاوله للغش أو تسريب الأسئلة .... تمت الأسئلة مع تمنياتنا بالنجاح والتفوق "حكومتنا الغنية "
الامتحان وضعه نخبة من البرلمانيون والحكومة الاقتصادية والمالية والخدمية ومطابق للمواصفات القياسية العالمية 0
وبعد طرح الامتحان وردت الإجابات التالية :-
بداية الإجابة مقوله أهم مقومات عصب الاقتصاد وإحداث تغيرات بالسلب أو الإيجاب في الشعب هو تحريك سعر الدولار والوقود والطاقة فمن الواضح الحكومة قررت بمباركة من بعض النواب علي ارتفاع الأسعار للوقود والطاقة دون وضع حلول لما يترتب عليه الزيادة فهم عاشوا أنفسهم وليس الشعب المطحون تحدثوا بأرقام ماليه والشعب يتحدث عن كم طقه ولقمة يأكلها في الطقه في اليوم تحدثوا عن خفض العجز في الميزانية والشعب يتحدث كيف يلملم قوت يومه لسد رمقه أفادوا أنه من أجل دعم الخدمات وتوفيرها للشعب الغليان والشعب يبحث عن توفير مكان آمن للعلاج وتوفير الدواء بأسعار تتناسب وتأمين صحي جيد وتعليم أفضل وزراعة متنوعة ونرجع نزرع القطن وغيره ونفتح مصانع أغلقت الحكومة لكثرة مشاغلها نسيت أن زيادة البنزين والسولار علي السائقين ترتب عليه زيادة في تعريفة الركوب للمواطن وزيادة أجرة نقل البضائع وكذلك زيادة سعر البوتاجاز ترتب عليه زيادة سعر الفول والفلافل والوجبات السريعة وغيرها أصل إحنا الفقراء هو ده أكلنا طعميه وفول أو رغيف حوا وشي والكهرباء ترفع سعر كل المنتجات المصنعة مثل الأدوية والملابس والمأكولات وغيرها وممنوع تشغيل المروحة أو الثلاجة أصل أحنا محدودي الدخل والفقراء مفيش عندنا غير مروحة سقف بسيطة وتلاجه نص عمر علي قد الحال شوية ميه ساقعه وبس ..... نشكر الله المهم الحكومة في جلسة صفا والتكييف والهدوء وفناجين القهوة والحاجة الساقعه بتفكر في زيادة الاقتصاد والخروج من عنق زجاجة الفقر فقررت لأبد من تحديث وتنشيط جيوب الغلابة الفقراء والمساكين ومحدودي الدخل فزادت تلك الأسعار وعلينا نواكب ذلك ونعيش حالة تقشف شديد وصوم انقطاعي واعتكاف في المنازل دون خروج حتي لو علي سبيل فسحه علي النيل لأن الفسحة يلزمها دره مشوية وترمس لا يوجد له عندنا ميزانيه ., تأثير ما حدث علي المهمومين حاله نفسيه سيئة تتخللها حالات من الانفصال والطلاق والدفع للبلطجة والسرقات والهروب للخارج بطرق مشروعه أو غير مشروعه خلل بالثقة في الحكومة والبرلمان خوف من المجهول نوم متقطع خلل في الحياة الروحية للبعض فيرتكب الجرائم أو ينتحر غاضباً الله النتائج حاله من الكسل والخروج عن الطاعة للقانون والدستور مدي الاستيعاب يحتاج نزول الحكومة في الشارع وتعيش يومياً مع هذا الشعب في بيوتهم وشوارعهم ومدارسهم ومستشفياتهم وتشاركهم اللقمة والهدمة والنوم والشغل وبذلك تقدر تحدد مدي استيعاب الشعب لما يحدث وكم يتحملون من وقت وأما الشق العملي فالشعب رغماً عن أنفه يكيف نفسه علي هذا الوضع في المقابل نحتاج من الحكومة توفير جميع الخدمات للشعب في يسر وبسرعة وجوده عاليه مثلها مثل الأثرياء نحتاج توفير تعليم وصحة وإسكان ومياه شرب وصرف صحي وغيرها وكرامة وحقوق الإنسان وعدم التفرقة والتمييز بين الشعب المواطنة والمواطن له الحق أن يتحدث أو يقابل أي مسئول مهما كان مركزه فالمسئول يعمل من أجل المواطن ويسمع له ويلبي طلبه نحتاج مراقبة من الرئاسة في الميدان علي تقوم به الحكومة بعدما رأينا دور البرلمان غير كافي لمتابعة ومراقبة كل شيء بما يحقق مطالب الناس علي الدولة تقليص عدد الوزارات تقليص عدد المستشارين وعدد السيارات والمواكب تخفيض ميزانيات أعمال الصيانة والتجديدات التي تستنزف الأموال لأنها تكون مبالغ فيها البحث عن آليات تعمل علي تخفيض الفاقد والهالك بأي مؤسسة نحتاج رفع كارت المحسوبية والمجاملات التي مازالت سارية الوضع أصبح خطير ويحتاج الشعب والحكومة والبرلمان وكل مؤسسة ورجال أعمال الجلوس علي طبلية واحدة نأكل ونفكر ثم ننزل العمل معاً علي أرض الواقع فلو سقطت الطبقات الفقيرة ومحدودي الدخل والمهمشين والبواقي القليلة من متوسطي الدخل تسقط الثروة البشرية بمصر فهم القوة الكادحة والأيدي الخشنة والصابرة والتي تتحدي الصعب من أجل مصر فيا ليت تراعي أي حكومة همومنا وننتهي من امتحان العملي سريعاً لنعيش حياة كريمه سعيدة أمنه وتقدم ورقي ولا نترك للشيطان الموسوس في أتباعه فرصه ليدخل في وسطنا بحيله الماكرة وأني أثق في قيادة السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي والجيش والشرطة مع هذا الشعب الوفي سوف ننتهي من السنوات العجاف ونبدأ قريباً جداً نجني من خير سنوات الشبع عاشت مصر حرة وتحيا مصر وبكده نكون نجحنا بتفوق في الامتحان .










 

0
قضايا الوطن
132785
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر