الأربعاء 18 مايو 2022 م 10:47 صـ 16 شوال 1443 هـ
الرئيسية | قضايا الوطن

الغسيل الوسخ لما يسمى بــ أميركا ..... نص فكري

2017-10-03 20:38:21
ايفان زيباري






1
أميركا هي مهد الحروب الاهلية
التأريخ يسرد وقائع الحرب الاهلية الاميركية بين الشمال والجنوب التي قتل فيها الالاف من الجانبين وجرت انهار من الدم وحدثت مجازر وكوراث يندى لها جبين الإنسانية .

2
أميركا تحتل وتستعمر أرض الهنود الحمر
فالكيان الحالي الذي يسمى بالولايات المتحدة الاميركية ما هو الا كيان اساسه الاستعمار والاحتلال فكيف بنموذج واقعي وحقيقي لمفهوم الاستعمار والاحتلال ان يساند ويدعم حرية وكرامة الشعوب المقهورة .
3
الهنود الحمر هم السكان الشرعيون لأميركا
وما تبقى غجر هاجروا من اوروبا واحتلوا أميركا بقوة السلاح والعنف والقمع
4
احدهم كتب لي .....
ستعتقلك أميركا وتزج بك في معتقل غوانتانامو
قلت له .....
هذا رائع سأكون قريبا من كوبا ويمكنني زيارة ضريح جيفارا دون فيزا وجواز سفر
5
زعماء أميركا قضوا حياتهم في الجزر وفي المكاتب الفخمة متاجرين بدماء الشعوب بينما جيفارا اختار الجبال والفقراء والحرية والخبز جزيرة للكفاح ومكتبا خيريا وتجارة بلا ربح .
6
احدهم يقول لي .....
ستعتقلك السلطات لأنك تهاجم اميركا
قلت له .....
هل سمعت بيساري ماركسي يتنازل للأمبريالية


7
أميركا
عميل مزدوج تارة هنا تارة هناك اين محل المبادىء والقيم في هذه المعادلة .....


8
أميركا قتلت جيفارا
اذن من الطبيعي ان تقتل الملايين من الثوار والاحرار لمصالحها وازدواجية سياساتها في كل اصقاع العالم حفاظا على مصالحها .....


أميركا قتلت جيفارا
ومن تقتل هكذا ثائر ضحى بحياته في سبيل الحرية والخبز والكرامة للبشرية فكيف تصنع السلام والخير للعالم .....

أميركا قتلت جيفارا
لماذا لا يحكمها شرفاء ونبلاء العالم على فعلها الشنيع هذا اضافة الى جرائمها في فيتنام وضد اليابان وضد شعوب أميركا اللاتينية أم ان المعادلة معكوسة هي من تحاكم العالم وفق ما تراه صائبا او خاطئا .....

أميركا قتلت جيفارا
لو عرفت الطريق الى لاهاي وبالتحديد الى المحكمة الجنائية الدولية لرفعت دعوى قضائية ضد حكومة الولايات المتحدة الاميركية واتهمتها بجريمة قتل الثائر العالمي ارنيستو تشي جيفارا مع سبق الإصرار والترصد .....

9
أميركا ستتفكك .....
اليو او غدا او بعد مائة عام فالعالم لا يحتمل المزيد من القهر والدم لابد لوضع حد لما تقترفه اميركا من انتهاكات بحقوق وحريات الافراد والنظم والحكومات فالأتحاد السوفيتي تفكك ومثلها يوغسلافيا وتشيكوسلوفاكيا وغيرها من الدول .....
هل من تفككوا خرجوا من بيضة سوداء وأميركا خرجت من بيضة بيضاء وهل من المنطق ان يكون الراحلون عبيدا وهؤلاء الباقون من دماء ملكية نقية لا شوائب ورواسب فيها .

10
الخطأ المفجع الذي لن يغفره التأريخ للقائد السوفيتي ستالين انه تحالف مع أميركا في الحرب العالمية الثانية
لو تحالف الشيوعيين مع النازيين في تلك المرحلة لكانت الأمبريالية شيء من الذاكرة .....

11
المجد لإعصارإيرما
الذي قضى على عنجهية أميركا وتحديهم لرب العرش العظيم فمن لا يعترف بحدود الله وشريعته الالهية ومن يتخذ من الشعوب مادة لصنع الامجاد والبطولات الزائفة فثمة جيش خفي من صنع الباري عزوجل سيدك معاقل الأمبريالية بالكوارث والزلازل والاوبئة فالقهر والجوع والمرض يفتك بالبشرية لذا للقدر كلمة اخرى انه يبدع في تصفية الحسابات لكن إعصار إيرما انتهى لكن هنالك من سيولد من جديد انه إعصار ايفان الذي سيكمل مسيرة رفيقه إيرما .....

12
لماذا قاتل جيفارا أميركا ووصفها بأبشع الكلمات
لأنه عرف حقيقتها واهدافها وغاياتها الخبيثة تجاه الامم والشعوب

13
اميركا تدافع عن حقوق المثليين والشاذين جنسيا
بينما تقف ضد تطلعات وطموحات الشعوب المناضلة من اجل الحرية والكرامة فكل شيء في هذا العالم الفوضوي يسير عكس الحقيقية والواقع .....
فالمثلي والشاذ جنسيا يعاني عقدة نفسية وبحاجة للعلاج وأميركا تعطي لهذه المعادلة بونا شاسعا وتدخله حيز قيم الحرية بينما المناضل الذي يسعى لتحرير شعبه والأمة التي تسعى لفك قيود الظلم والطغيان فأميركا لا تدخلها ضمن خانة الحرية .
لذا أنا اوجه رسالة لأميركا .....
اعطوني الف امرأة جميلة ناعمة فاتنة ساحرة وانا اعيد المثليين والشاذين جنسيا لوعيهم ورشدهم حينها ينتهي هراء المثلية وتتفرغ اميركا للحرية الحقيقية التي كانت غائبة عنها .
فالعلاقة الجنسية الطبيعية بين الرجل والمرأة لكن أميركا لا تحترم الطبيعة فكيف تحترم من يسكنون فيها بداية بالثائرين ودعاة التحرر والفقراء والباحثين عن الخبز والمطالبين بتقرير المصير .
14
ماهي أميركا .....
عبارة عن صالات قمار ونوادي ليلية ورعاع بقر قتلوا الالاف من الهنود الحمر السكان الاصليين لأميركا.....

15
أميركا ليست لها قيم ومبادىء
فالرأسمالية العالمية (عاهرة ) هدفها الاتجار بدماء وتضحيات الشعوب المقهورة .....




ايفان زيباري
شاعر وكاتب

0
قضايا الوطن
135008
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر