الثلاثاء 17 مايو 2022 م 3:59 مـ 15 شوال 1443 هـ

الاباحيه

2018-06-23 16:17:16
هانم داود


المواقع الاباحيه
يا من تحلل لنفسك مشاهده الصور العاريه للنساء والرجل ،هذا يؤدى إلى تدهور المخ ،وستدمرصحتك بصفه عامه مع عدم الاستقرار الأسرى واعلم أن الله يراك،
وحتى تعالج نفسك من هذا المرض عليك بالرياضه وإختيار الصحبه الحسنه وعباده الله والإلتزام بالطهاره بإستمرار
وإذا مر الموضوع ببالك إستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وفورااا تقرأ سوره الكرسى والزلزله ،يامن تخلع عنك ثوب الحياء ولا تستحى من الله وتقوم بتعريه جسمك بكل وقاحه ونشرها على كل وسائل التواصل الإجتماعى وأنتى لاتخافى من الله أن يصيبك مرض لا شفاء منه ،أو أن تموت فجأه قبل توبتك إلى الله،وكل هدفك إغراء أشخاص من أجل المال الذى يفنى وممكن أن تقوم بجمع المال ولا تعمرى فى الحياه حتى تنفنيه وتذهب عن الدنيا ولا تأخذى معك إلا عملك وأنت أيضا أيها الشاب أو الرجل المصر على محادثه الفتيات عبر وسائل التواصل الاجتماعى أو نشر الصور العاريه ويرتكب آثام وذنوب لكل من ينظر لها وتزداد الذنوب حين يقلدك البعض،وأنت وهى تجمع المال لأحبابك مال حرام يؤذيهم وتكون نهايتهم نار جهنم لا تنسى أن توجهه أخيك وأختك وإبنك وبنتك وكل أحبابك إلى عذاب القبر وعذاب جهنم ،لا يعلم الإنسان متى نهايته،((جاء في رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم التي قصها على الصحابة الكرام .. فانطلقنا فأتينا على مثل التنور قال وأحسب أنه كان يقول فإذا فيه لغط وأصوات قال فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا ، وفي آخر الحديث سأل عنهم صلى الله عليه وسلم فقيل: وأما الرجال والنساء العراة الذين في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزواني. رواه البخاري.
فى هذا العذاب فى القبر حتى تقوم الساعه
خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32(قال تعالى :
فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ ) يقول: ثم اسلكوه في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا، بذراع الله أعلم بقدر طولها وقيل: إنها تدخل في دُبُره، ثم تخرج من منخريه.
وقال بعضهم: تدخل في فيه، وتخرج من دبر
فقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُكَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً ﴾ وقال صلى الله عليه وسلم: [ العينان تزنيان وزناهما النظر، والأذنان تزنيان وزناهما الاستماع، واللسان يزني وزناه الكلام، واليدان تزنيان وزناهما البطش، والرجلان تزنيان وزناهما الخطى، والقلب يشتهي ويتمنى ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه ]
قال الله تعالى: الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ المُؤْمِنِينَ {النور:2} وقال النبي صلى الله عليه وسلم
يا كل من يسيطر عليه الشيطان تذكر عذاب الله فى الدنيا لأهل الزنا وتذكر عذاب الله فى الآخره لكل زانى وتذكر عذاب القبر
( (وقال تعالى..وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا ( 29 ) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ( بماء كالمهل ) قال كعكر الزيت فإذا قرب إليه سقطت فروة وجهه فيه " .
وقال ابن عباس : هو ماء غليظ مثل دردي الزيت .
وسئل ابن مسعود عن : " المهل " فدعا بذهب وفضه فأوقد عليهما النار حتى ذابا ثم قال : هذا أشبه شيء بالمهل .
( يشوي الوجوه : ينضج الوجوه من حره
فقال عليه الصلاة والسلام: أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك )ورد في الصَّحيحين: ((إن َّالله كَتَب على ابن آدمَ حظَّه مِن الزِّنا، أدرك ذلك لا محالة؛ فَزِنا العين النظر، وزِنا اللِّسان المنطق، والنفسُ تتمنَّى وتشتهِي، والفرجُ يُصدِّق ذلك كلَّه أو يُكذِّبه)).قال الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((الحياء لا يأتي إلاَّ بخير))؛ رواه مسلم.
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال "استحيوا من الله حق الحياء "فقلنا يا نبي الله إنا لنستحيي قال:" ليس ذلك ولكن من استحيى من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما حوى والبطن وما وعى وليذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا ومن فعل ذلك فقد استحيى من الله حق الحياء" هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (المستدرك على الصحيحين)
قال تعالى : ﴿ حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون﴾ فيخاطب المرء جوارحه ﴿ وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا﴾ لمَ يا عين تشهدين؟! لمَ يا سمع تشهد؟! ولكن الجواب أعظم ﴿ قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء ﴾
ومن ينشر الصور العاريه على صفحات التواصل الاجتماعى ألا يعلمقال تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ﴾
وبالنسبه للمرآه المتبرجه...على أهل المتبرجه حسها على عدم التبرج..يقول النبي صلى الله عليه وسلم : "كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته"، والله يقول: {قوا أنفسكم وأهليكم ناراً}
،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيما امرأة استعطرت ثم خرجت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية .
فقال الله تعالى : وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ {النور: 31 } وقال سبحانه : وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى الأحزاب: 33 }أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن المتبرجات من أهل النار،
قال تعالى : ﴿إن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء‏ ﴾‏ وقال تعالى : ﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ﴾
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها من بعده لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا، ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئا خرجه مسلم في صحيحه
لا تنسى طعام أهل النار فى قاع جهنم.
( قال تعالى (أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم إنا جعلناها فتنة للظالمين إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم طلعها كأنه رءوس الشياطين فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون ثم إن لهم عليها لشوبا من حميم ثم إن مرجعهم لإلى الجحيم إنهم ألفوا آباءهم ضالين فهم على آثارهم يهرعون ولقد ضل قبلهم أكثر الأولين ولقد أرسلنا فيهم منذرين ) [ ص: 123 ] ( فانظر كيف كان عاقبة المنذرين إلا عباد الله المخلصين )
. وقول صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمترجلة، والديوث. رواه أحمد والنسائي.

هانم داود
 

140764
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر