الخميس 05 ديسمبر 2019 م 10:01 مـ 7 ربيع آخر 1441 هـ

رسالة الى الرفيق نيكولاس مادورو ( رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية )

2019-01-28 22:32:32
ايفان علي عثمان

القضاء على الانظمة العميلة للامبريالية لا يغير خارطة الفوضى في العالم بل يجب دحر وتدمير الامبريالية اي بمعنى الدخول المباشر في معارك مفتوحة معها لا تخضع لاخلاقيات الحرب فسقوط نظام متحالف مع الامبريالية كأحتراق ساق تبغ في نهاية الحقل لا النيران ستصل للكوخ ولا الجدار العازل الذي يفصل بين الحقول سيتحول لجسر من الجمرات ..
فالقوى الثورية في العالم الحر لا تدخل في صراعات مع ميليشيات او حكومات كارتونية لأن لا نظير للشيوعية سوى الامبريالية وليس من واجبات الثوري الماركسي الاممي تطبيق مفهوم الكفاح المسلح على جزء مبتور من الصورة لأن الهدف والغاية هي قلب الصورة بزواياها بظلالها في بؤرة الفوضى لذا فأن الدخان المتصاعد نتيجة حرق ساق التبغ لن يوقظ من في الكوخ وان حدث وظهرت افق حركة ضبابية في اروقته فالرؤية ستكون شبه مشلولة فكتل الدخان بعيدة والابعد من هذا ان لا حريق في الكوخ ..

الرفيق نيكولاس مادورو ...
الامبريالية عدوة البشرية وهي محور الشر منها خرج طاعون المال وفيها اجتمعت بقايا هبل واللات والعزى بقائها يعني ان مستقبل العالم يحتضر فلا جدوى من البحث عن اللقاح اذن من هذا المنطلق يجب العمل بصورة مطلقة على جمع شتات النهج والقضية فالامم اللاتينية تفتخر بماضيها الثوري والجيل الذي حصد البطولات والملاحم لم يمر من امام حائط هافانا من اجل كأس فودكا على حافة المحيط بل رسم مسار الحرية والعدالة والمساواة ..

الرفيق نيكولاس مادورو ...
سقوط مادورو يعني انتصار للامبريالية حينها تتوسع رقعة الاستعمار في ارجاء امريكا اللاتينية ستصل مخالبها الى البعد الاخر الى سانتا كلارا حيث يقف وطن الفقراء شامخا ..

الرفيق نيكولاس مادورو ...
لنا قيم ومبادىء نحن الخطوط الحمراء نحن اصحاب الايادي البيضاء لم نسرق لم نتاجر نحن من زرعنا بذور الحرية في اعماق القهر كتبنا التاريخ من كل الجهات من هنا مرت صيحات الجياع والمحرومين ومن هناك خرجت افواج الثوار والاحرار قلنا نعم للمساواة بين بني البشر اعلنوا الحرب علينا قلنا لا للطبقات وقفوا ضدنا الصقوا المناشير على ناطحات السحاب وكتبوا مطلوبون للعدالة لأننا رفعنا المطرقة والمنجل في اقصى يسارها لا بحجم الثورة الدائمة في وجوههم الشمطاء ..

الرفيق نيكولاس مادورو ...
ثقافتنا عصية على الكسر مبادئنا لا تشترى ولا تباع هذا ما تعلمناه من رفاقنا الكبار يريدون المزيد من العملاء لكن في كل بيت لاتيني صورة له في كل زقاق نهايات له في كل حديقة سنديانة حمراء تراقص ظله في كل شريان شهيق ثوري في كل وريد زفير ثوري يصرخ لم ولن نكن عملاء ..

ايفان علي عثمان
شاعر وكاتب

145071
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر