الإثنين 16 مايو 2022 م 5:03 مـ 14 شوال 1443 هـ
الرئيسية | إقتصاد

وزير الشباب والرياضة: كرة القدم مصدر السعادة في مصر

2019-03-06 07:23:38
أكد الدكتور أشرف صبحي, وزير الشباب والرياضة, أن الدوري المصري استعاد رونقه المعروف عنه هذا الموسم, وأصبح مشرفا أداء وتنافسا بين الأندية قائلا: "كرة القدم مصدر السعادة في مصر". 
 
وأضاف أشرف صبحي خلال حضوره مؤتمر "نبذ التعصب..والفتن" الذي نظمته رابطة النقاد الرياضيين وجمعية اللاعبين المحترفين, أنه لو حدث أي أزمة في مصر فأول المتواجدين هم الرياضيون, وعلى الجميع أن يهتم أكثر بالمنتخب الوطني وتنمية الألعاب الفردية. 
 
من جانبه , أكد المهندس هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم, أن هجوم الجماهير المتبادل على السوشيال ميديا سيؤدى إلى كارثة في مصر, مطالبا مسئولي جميع الأندية بأن يعوا جيدا الدور المنوط بهم في توعية الجماهير والتحلي بالروح الرياضية وتفهم ثقافة المنافسة في المسابقات الرياضية. 
 
كما أكد أحمد شوبير, نائب رئيس اتحاد الكرة, أن مؤتمر اليوم من الممكن أن يكون بداية حقيقية لنبذ التعصب, وعودة الهدوء للكرة المصرية. 
 
وقال شوبير فى كلمته: "أشكر الجميع على الاهتمام, ولابد أن نعترف أن الجميع أخطأ, مصر عانت من التعصب بشكل كبير, ولا نريد تكرار هذه التجارب الأليمة التى يعلمها الجميع مرة أخرى, مضيفا أنه دخل علينا سلاحا جديدا اسمه التواصل الاجتماعي وهو خطر كبير, ولكن لدينا حدثا هاما هو بطولة أمم أفريقيا, ولابد من الظهور بشكل جيد ونحن قادرون على ذلك". 
 
وقال مجدي عبد الغني عضو اتحاد الكرة, رئيس جمعية اللاعبين المحترفين: "إن هناك حالة من التعصب داخل الوسط الرياضي ستؤدي إلى كارثة حقيقية في الكرة, مشيرا إلى أن هناك فتنة بين مسئولي الأندية تؤدي إلى احتقان وتعصب بين الجماهير". 
 
ووجه مجدي عبد الغني الشكر لرابطة النقاد الرياضيين, بسبب ربطها بين الجميع, وشكر الدكتور أشرف صبحي الذي تولى رعاية هذا المؤتمر لنبذ التعصب, قائلا: "أتذكر ونحن 
لاعبين كرة أنا وأحمد شوبير كنا نذهب دائما للجلوس في نادي الزمالك, الآن اللاعبون بعد المباراة لا يصافحون بعضهم البعض وهذه أزمة كبرى. 
 
ويهدف المؤتمر لتوجيه رسالة إيجابية من خلال لم الشمل والبحث عن حلول جذرية لنبذ التعصب والوقوف في وجهه, بالإضافة لضرورة استغلال دور رابطة النقاد الرياضيين وجمعيةاللاعبين المحترفين, من أجل مواجهة التعصب الملحوظ الذي زاد بين الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها, وهو ما يفرض هذا التحرك الإيجابي في توقيت تستعد فيه الدولة المصرية لاستقبال حدث كبير مثل كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وتوحيد الصفوف لنبذ التعصب بين الجماهير. 
 
ويدعو المؤتمر إلى تكاتف الجميع للإصلاح, ومخاطبة جماهير كرة القدم من أجل لم الشمل وتوحيد الصفوف ونبذ التعصب.
0
إقتصاد
145681
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر