الإثنين 13 يوليو 2020 م 6:30 صـ 22 ذو القعدة 1441 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

ضربات القدر 95

2019-03-22 20:31:58
حنفى أبو السعود

 كان من بين الزوار جنود من المنطقه المركزيه كان اهتمامهم الاول
هو تفاصيل حصار السويس والحقيقه شرح حمدى كيف استغلت
اسرائيل قرار وقف النار وان الفاصل بين الجيش الثانى والثالث
مسافه كيلومترات منطقة البحيرات المره امر السادات الجيش الثالث
بالاحتفاظ بالارض وعدم الاشتباك مع جنود شارون وهم يطوقون
السويس لم يلتزم بالاوامرزالكثير من الضباط والجنود تطوعوا لملاقاة
العدو على طول امتداد القناه من الغرب والانضمام للمقاومه ورجالها
بزعامة الشيخ حافظ سلامه والعميد الكنزى المسؤول عن الدفاع
كانت محاوله تعهد كيسنجر لاسرائيل بحمايتها فى هذا الالتفاف
واحتلال ارض داخل مصر ماوعد به السادات لكيسنجر لم يتم وتم
تجاهل اوامره مما اصاب شارون بخيبة الامل لما فقده من عتاد
.ارواح اسرى ايضا.من المعلوم تاريخيا ان دول التحالف فى حربها
مع الالمان الهتلاريه واستخدام المحرقه للاسرى اليهود وما نالهم
على ايدى الالمان اتخذت دول التحالف هذه المحركه لاثارة العالم
على الالمان كانت انجلترا من اقوى الدول والتى كانت تحتل مصر
وجاء بلفور بوعده المشؤم ومنح اليهود الشتات فى اوروبا وغيرها
وطنا وهو فلسطين باتت اسرائيل تنعم بحماية هؤلاء لاسيما امريكا
كانت حرب فلسطين 1948 التى اعدتها القوى العربيه لتدخل مصر
حربا مع اليهود رغم كل المؤازره الاوربيه ووجود الانجليز وحدثت
الخيانه من القصر وتجار السلاح شركاء المحتل فى فجيعة هذه
الحرب وكانتالاساس لتنظيم الضباط الاحرار بوجود عزيز المصرى
الاب الروحى لقيام حركة الضباط الاحرار والبقيه تاتى

0
مساحة حرة
146040
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر