الأربعاء 27 يناير 2021 م 1:20 صـ 12 جمادى آخر 1442 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

محطة الخيول بالزهراء تحرق أطنان من القش وتفسد البيئة يا وزارة البيئة

2019-04-03 21:57:31
عبد العزيز فرج عزو


رسالة عاجلة لوزارة البيئة ومحافظ القاهرة ومحليات عين شمس وهي قيام محطة
الزهراء للخيول العربية الكائنة بشارع أحمد عصمت بعين شمس بالتخلص من
مئات الأطنان من قش الأرز الذي يستعمل في عنابر الخيول والذي يتم فرشه لهم
كل أسبوع وعند كنسه وجمعه كل فترة من العنابر ووضع قش نظيف غيره يكون
هذا القش ملوثا بفضلات هذه الخيول ويقومون بوضعه في مكان مخصص بالمحطة
المذكورة وعندما يمتلئ المكان بأطنان القش المستعمل سنويا يقومن بالتخلص منه
بوضع السولار عليه ثم يقومون بإشعال النيران فيه مما يحول المنطقة بأكمله إلي كميات
كبيرة من الأدخنة السوداء والتي تظهر في سماء المنطقة عبارة عن سحابة سوداء
هائلة. وهذا العمل ضار بالصحة العامة وبالأطفال وبكبار السن خاصة المصابين
بإمراض الصدر والحساسية ويصيب الناس بالربو والسرطان فهذه المحطة تقوم بهذا
العمل المخالف للقانون والبيئة كل سنة ليلا وفي فجر يوم الأربعاء الموافق 3 ابريل
2019 قامت هذه المحطة بتحويل منطقة عين شمس والتي تتكون من عدة أماكن وهي
عين شمس الشرقية والغربية ومساكن عين شمس و منشية التحرير والألف مسكن
وغيرهما فسحابة هذا القش المحروق كبيرة جدا تبلغ مئات الأطنان فيتخلص العاملون
بهذه المحطة عن طريق الحرق ومازالوا يحرقون لليوم علي التوالي وقد أصيب كثير
من الناس وتم نقلهم للمستشفيات لأخذ جلسات من الأكسجين نتيجة ضيق في التنفس
وظهور إغماءات في كثير من الحالات بما فيهم كاتب هذه السطور فأين دور وزارة
البيئة من هذه الجريمة النكراء و التي تضر الإنسان والحيوان والطيور وتصيبهم
بالإمراض الخطيرة جدا وتتسبب في موت الكثير منهم نرجو من وزارة البيئة ومحافظ
القاهرة محاسبة هؤلاء المخالفين للقانون والصحة وتحويلهم للتحقيق ومعاقبة من يتسبب
في إفساد الهواء الذي بدونه لا يعيش كائن علي الأرض مطلوب التحرك بسرعة فالناس
تموت من الاختناق بسبب هذه الأدخنة الكثيفة في جو المنطقة والتي تسمم وتدمر الجسم
بأكمله فهل صحة الإنسان المصري يا ناس أصبحت ليس لها فيمه
------
عن أهالي المنطقة المذكورة
---------
1- عبد العزيز فرج عزو
2- حسين عبد الله
3- نصر السيد مصطفي
4- مصطفي علي الفيومي
5- أحمد سيد شعراوي
6- علي يونس سليمان

0
مساحة حرة
146381
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر