السبت 11 يوليو 2020 م 7:39 مـ 20 ذو القعدة 1441 هـ

معركة الجيش الوطني الليبي

2019-04-15 06:10:10
أحمد محمود سلام


أن يتم هدم الدولة فذاك مخطط آثم دخل حيز التطبيق في دور محورية في الوطن العربي والوسائل موحدة تعتمد علي دعم التنظيمات والجماعات وبالتبعية الميليشيات المسلحة تزامنا مع تقويض دعائم الدولة وتفكيك الجيوش ولاتسل بعدها عن دولة .
...مصر فقط من كتب لها النجاة من السقوط بفضل من الله وقد حباها بجيش قوي يسهر علي أمنها ويقاتل لنيل شرف الشهادة لأجل أن تظل في أمن وأمان واستقرار.
...اليقين بأن أمن مصر القومي يبدأ من حدود الوطن العربي الشرقية وقد حدث ما حدث في العراق وسوريا تزامنا مع عدو تاريخي هو الكيان الصهيوني الذي استلب فلسطين .
...مصر إذا أمة في خطر وكان المشهد الليبي موضع قلق بعدما دعمت قطر وتركيا الكيانات الإرهابية بالمال والعتاد بغية تحويل ليبيا إلي ولاية علي غرار الولاية التي أريد لها الظهور بمصر إذا ما تحقق المخطط الآثم إبان حكم جماعة الإخوان لمصر .
....كان سقوط العقيد القذافي بمثابة هدم لدولة عربية تحولت إلي محط الجماعات والميليشيات المسلحة . المحصلة كيانات إخوانية في طرابلس وجدت دعما للبقاء بل الاعتراف الدولي والمسمي حكومة الوفاق الوطني .!
...في المقابل تواجد الجيش الوطني الليبي في بني غازي تحت قيادة اللواء خليفة حفتر ..
...حكومة طرابلس تفتح الأبواب للإرهاب وتحتمي بميليشيات ولاتعترف بالجيش الوطني الليبي لأن الجيش يعني الدولة والسيادة وإخوان ليبيا علي غرار إخوان مصر لايعترفون بالدولة ولا الجيوش وطالما أخفق مخطط تحويل مصر الي ولاية فإن الرهان الأخير علي ليببا .!
...معركة الجيش الوطني الليبي لأجل تطهير ليبيا من الإرهاب المدعوم من قطر وتركيا .تزامنا مع دعم لوجيستي لحكومة فايز السراج من إنجلترا والغرض لا يحتاج لشرح يكفي القول بأن إنجلترا كانت في مقدمة المتآمرين الذين أسقطوا العقيد القذافي بل وأحد الضالعين في اغتياله.
...معركة الجيش الوطني الليبي لأجل استرداد ليببا من قبضة العملاء وصولا لليبيا الموحدة معركة مشروعة .
...المشير خليفة حفتر في القاهرة الاحد14 إبريل وذاك ينبع من موقف راسخ مفاده أن أمن واستقرار ليبيا يهم مصر دعما للأمن القومي المصري.
... ليببا القوية غاية كل مصري لايود لدولة عربية شقيقة أن تظل مرتهنة تحت قبضة شوارد البشر .
..كل الدعاء لأرض المختار بأن تنعم بالأمن والأمان والاستقرار .

146590
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر