السبت 11 يوليو 2020 م 7:42 مـ 20 ذو القعدة 1441 هـ

أبو الدستور المصري في ذكراه !

2019-04-19 21:08:25
أحمد محمود سلام

هي بالطبع مصادفة أن يبدا الإستفتاء علي التعديلات الدستورية بمصر يوم السبت20 إبريل وهو يوم ذكري رحيل محمد شريف باشا رئيس وزراء مصر الأسبق الذي أطلق عليه لقب ابو الدستور المصري وقد رحل 20ابريل1887.!
....قصة أبو القانون أو ابو الدستور المصري ترجع إلي أن عهده قد شهد إصدار أول دستور في مصر وقد أصبح لمجلس النواب سلطة مساءلة الحكومة أمامه وكان الفضل لمحمد شريف باشا ليدخل التاريخ بعد أن صدر أول دستور مصري في عام 1879 علي يديه.!
....حديثي عن ذكري رحيل محمد شريف باشا علي هامش الإستفتاء الذي دعي اليه لتعديل الدستور المصري مؤخراً وهو ما يطرح أسئلة عن الدساتير التي توالت في مصر منذ أول دستور تفردت به مصر علي يد رئيس النظار شريف باشا وذاك مسمي رئيس الوزراء وقتها وكان في عهد الخديوي توفيق .!
...الدستور مجموعة من القواعد التي تنظم إطار الحكم في الدولة وهو في المرتبة الأولي ولابد وأن يُحترم وإلا لاجدوي منه .!
...تاريخ الحياة الدستورية بمصر يشهد تطورات درامية ودائما يأتي الدستور بحسب نظم الحكم وهو ما ترتب عليه أن صار لكل عهد دستور بل دساتير والحصر لايحتاج لسرد لأنها الحقيقة المؤكدة أن الدستور دوما في مرمي نيران نظم الحكم المتعاقبة منذ عهد أبو القوانين محمد شريف باشا الذي وضع الإطار أو اللبنة الأولي لحياة دستورية في مصر واستمر تغيير الدساتير ولاتسل عن ثبات وسيظل ذلك النهج إلي قيام الساعة .!
...الدستور في مصر يقترن بالعهد وما إن يفارق الحاكم يتغير الدستور ومن المفترض الثبات لأن الدستور لابد وأن يكون حاكما وليس محكوما قيد التبديل والتغيير .!
....في ذكري رحيل محمد شريف باشا أبو الدستور المصري يتم الاستفتاء علي تعديلات في دستور 2014 واليقين أن حديث التعديلات سوف يعقبه يوما حديث التغيير توطئة لدستور جديد بمثل ماحدث منذ ظهور اول دستور بمصر عام 1879من منطلق أن الدستور في مصر يقترن بنظام الحكم والدوام فقط لله وحده.

146750
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر