الأحد 19 مايو 2019 م 9:40 مـ 14 رمضان 1440 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

يا رئيس مصر ... كريمة تستحق التقدير

2019-05-06 19:42:04
ناديه شكري

لقد شاهدت قناة كريمة على اليوتيوب التى تقوم بعرض أشياء كثيرة عن الأفكار المنزلية البسيطة وبعض الوصفات التى تبتكرها بنفسها إلى أن أصبح لها فى وقت قصير جمهور كبير من المتابعين عبر الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعى وهذا جعل الكثير من الناس يتساءل عن شخصية هذه الفتاة التى لا تستطيع الحركة بسبب حالتها الصحية ومع ذلك لديها اصرارعلى العمل من المنزل متحدية كل ظروف الإعاقة والبيئة التى تعيشها بكل أمل وايمان قوي بالله سبحانه وتعالى الذى جعل هذه الفتاة نموذج يحتذى به فى هذا الزمن .. .وبالرغم من ذلك لم تخجل كريمة من الرد على هؤلاء المتابعين وأسئلتهم المتكررة عنها بل قامت بنشر فيديو تحت عنوان ( تعالو أتعرفوا عليا يا حبايبي ) توضح لهم سبب مرضها منذ أن كان عمرها عام نتيجة لأنها أخذت تطعيم ضد شلل الأطفال منتهي الصلاحية والذي كاد أن ينهي بحياتها حيث أن حالتها كانت حديث الأطباء فى معهد شلل الأطفال لدرجة أن وزيرالصحة كان سيعطي والدها تعويض عن هذا الخطأ الفادح لكنه رفض بالرغم من سوء حاله أبنته الصغيرة والتى كان الأطباء يتوقعون موتها فى كل لحظة ... بل فى ظل كل هذه الأحداث لم يكف والدها عن الدعاء لله بان تعيش هذه البنت الصغيرة وبسرعة أستجاب الله للأب المسكين لدرجة أن الطبيب المعالج إندهش لتحسن حالتها الصحية وقال هذه معجزة بكل المقاييس...!
وكم جميل أن تظل كريمة صاحبة الإرادة القوية متذكرة قوة الله معها ومنحها الحياة بعد أن كان مصيرها الموت... لقد ظلت على مدى 29 عاماًَ تعاني من آلام المرض والدموع فى عينيها لم تفارقها... كم تمنت أن تعيش أيام طفولتها وشبابها ولكن ظل المرض رفيقها طوال هذه السنوات الماضية ولم تيأس لحظة واحدة من رحمة الله ... لذا أننى أناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يفتح ملف كريمة مرة أخرى بعد 29 عام من المرض وأن تسافر للعلاج بالخارج على نفقة الدولة تقديراًََ وحقاًَ لهذه الفتاة الشابه وأسرتها المصرية البسيطة التى حاولت بكل الطرق مساعدة كريمة فى تعليمها وعلاجها منذ طفولتها وحتى الآن .

0
مساحة حرة
147223
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر