الأربعاء 21 أغسطس 2019 م 9:14 صـ 19 ذو الحجة 1440 هـ

ضربات القدر 113

2019-05-08 18:41:12
حنفى أبو السعود

وصل حمدى استقبله الرائد بحب وموده وهو قليلا مايكون على هذه
الحاله الا مع الرتب العاليه واحبابه من الضباط ولاسيما الضابط احمد
تقدم حمدى الى مكتبه الى جواره اله كاتبه مغطاه يعلوها التراب
شرح لحمدى طبيعة العمل والنظام المتبع وهو يحتاج الكثير من الوقت بادره حمدى الاله شغاله اجابه ايوه انت بتعرف تكتب عليها
اجابه بثقه رفع الرائد الغطاء واجلس حمدى وعليه املاه بعض الكلمات اندهش الرائد مصرحا انها تساعد وقف حمدى شارحا له
ان فائدتها الحقيقيه اذا تواجدت الة بندا حضنه الرائد ولم يخفى
انه كان يحاول ان يتذكر اسمها وهنا استدعى جندى الخدمه وامره
ان يأتى بالشاى له وللاستاذ من هنا اطلق عليه هذا اللقب وسرعان
ماان انتشر فى الوحده مما انطلقت معه الراحه النفسيانتظم من اجل
حمدى فى المساء وفقا لما هو متبع تحضر الضباط فى جلسه ترفيهيه بعيد عن العمل فى هذه الليله استغلها الرائد لينقل لهم
الاوامر الجديده وان حمدى سوف يقوم بتنظيم دفعات الاجازات
وممكن تربطوا معه نشاط السرايا تسرع الضابط احمد بجرأءه
طبعا يافندم ممكن دلوقتى ان تقوم بأجازتك التى اتحرمت منها
ضحك فعلا المقدم يومين ويصل سوف يجد حمدى امامه بدلا منى
الكل فى صوت واحد المقدم حسين بيحبه جدا اجاب  عارف الحمدلله
انتظم حمدى فى عمله بحب وكأنما هذه المهمه فصلت له كما كان
يحلم بها تجمع الكثير مما يجيده الهندسى مقياس الرسم حساب
مثلثات الخرائط وكيفية توزيع القوات كما تمناها اثناء الحرب والقتال
اطمئن الرائد  واول اجازه للجنود كان بيومى اختاره الرائد لانه يعرف
شقيق حمدى ومنزله ليطمئن والدته وطلب حمدى منه ان يقابل زوج
شقيقته فى العمل فى مكتبه ويحضر اجنده ومبلغ من النقود لكونه
خالى الوفاض والبقيه تأتى

147265
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر