الخميس 20 يونيو 2019 م 8:49 مـ 16 شوال 1440 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

مصيدة من مصائد القدر

2019-05-16 00:33:58
عبد الوهاب اسماعيل

الحب و الكراهية يشبهان الإعصار الذي يضرب مدينة الجليد الباردة التي تسمي القلب..الحقيقه هي سفينة نوح في قلب طوفان من الغضب..اما مياه الطوفان هي عبارة عن امتزاج مؤلم ما بين الواقع الحقيقي النابع من الجوهر والواقع الافتراضي النابع من الأساس..ملتحمان بنار حارقه نابعه من الغضب..وامواجه تنفث فيها نيران التجاوز والطغيان من قلب الغضب..يا أيتها الرياح قولي هذا لروحي لأنها الحقيقة..اعاصير من الوجع بضربه منها..يتحول العالم كله إلي خراب ويهلك هذا الفضاء الواسع..وبالطوفان الذي تشكل من الحب والكراهية ينزل بأمر الخالق للتعايش مع حياة البشر..البعض يركب مع نوح ويكون من الناجين اللذين عرفوا الحقيقة ووجدوا وسيلة للنجاه من غضب الطوفان والبعض الآخر يقولون كما قال إبن نوح "ساوي إلي جبل يعصمني من الماء "فيضرب الإعصار جبل الماء الذي يسمي الشيطان الزمان سيكتب ما فعله القدر بأمر من الله إنسان مؤمن في زمانه بحقيقه وجود الله وكذلك كانت حقيقة كل إنسان مخلوق كما خلق آدم ويوجد في قلبه وعقله بعض من نور الرغبه في الخلود الذي أودت بآدم إلي العقاب..وهناك الكثير من الأعاصير صاحبه القوه العاتية والزائير القوى..بعضهم متخفي في هيئه الغرور وادعاء الحب و المودة.. أولئك الناس يشبهون الأخشاب في محيط هائج هم مدعو الفضيلة.. في الواقع التفكير فى تلك المقارنة ومحاولة وصف ذلك الفرق بين تلك الأعاصير كل المتغيرات التي تطرأ على الحق و الباطل والوفاء والخيانة والخير والشر هي عبارة عن اختلاف ما بين أساس الشئ وجوهر الشئ كل تلك المتغيرات تشكل طريق الفكر وتتحول بعدها إلي صورة تحملك علي علي أخذ القرار المناسب في وقت الألم..وعندها يبعث الألم في قاع الهموم والاوجاع التي يتمني الإنسان في ذلك الوقت ان تحن إلي وجع او كابوس..انها الأوجاع والرغبة فى التحرير وعبور جبال الحقيقة والبعد عن جبال الأوهام للنزول إلي الطوفان وركوب سفينة نوح.. لأن تلك الجبال ستصل إليها أمواج اللؤلؤ التي ترغب في هدمها..الاوجاع مثل الشبكة تحمل المئات من الأسماك تلك الأسماك هي الآلام ما هي المعرفة والفرصة التي تنبز الوجع الذي لا يحن إلي كابوس..او نزول أمطار الشك لري القلب بمياه الاحقاد هل هذه المياه نازله من السماء أم خدعتك عيونك عن رؤية حقيقتها على أنها الدماء الدماء النازله من قلب الشيطان..الذي ينفث قلبه الاحقاد ..ما هو الزمان وما هو القدر هل هم المياه التي تروي القلب أم الدماء التي تنشأ الوجع..هل هم الخير..ام هم شلالات الدماء التي يغرق فيها الإنسان..القدر هو مصيدة الموت الوحيدة في الحياة.. الكاتب/عبد الوهاب إسماعي ل
....للتواصل مع الكاتب/[email protected]

0
مساحة حرة
147432
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر