الأربعاء 19 يونيو 2019 م 9:05 صـ 15 شوال 1440 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

ما هي شمس حياتى??

2019-05-16 23:26:03
عبد الوهاب اسماعيل

في بعض الأحيان يمتلئ قلبي بالكراهية..أحس بتلك الكراهية بداخلي من خلال تلك المشاعر التي تتحول إلى أفكار مزعجة..هذه الأفكار تدفعني للغضب..فأجلس على مكتبى وأضع أمامي صفحة بيضاء وأرسم تلك الأفكار وأقع في الشك..فى ذلك الوقت أسرع لأفتح البداية والنهاية لأبن كثير محاولاً الإنسجام مع الورقة التي جاء وقت قرائتها..وبعد الإنتهاء أتذكر نفس وأحوالي..فالذكريات بالنسبة إلى هي الإلهام لبناء مستقبلي..الإلهام يكون عبئا لو كان منقذك.. قبل أن يدرك عقلي معني كلمه الله ..كنت مجرد نقش في اللوح المحفوظ..لم تكن له أي حسنات أو أي سيئات قبل أن أصنع كل الحسنات أو السيئات التي كتبها لي الله كنت دوما ما أَعزف لحنا بشفتاي في صباي ..ذلك اللحن كان بمثابه الدعاء للرغبه في المضي للحياه وانني جاهز لان أكون انسان ..اتذكر ذلك اللحن جيدا في صباي كنت عباره عن مخلوق جاف لم ترويه المياه او حتي الدماء..غريباً عما خلقت من أجله لم أتنقل بين أزرع الدنيا..لأكون جاهزاً لأخذ العلم للإختيار هل أريد الجنة أم النار..اري ما هو اوسع من الكون والبحار .واكثر جمالا من غروب الشمس والتحرر من الضلال الا وهو الاخلاص لله..في الواقع دائما ما كنت أحب الراحة في ظلال الأشجار..في مكان الجفاف والقسوة.. تزال موجودة على الرغم من ذلك الجفاف لأنها شديدة الإخلاص ولكنك ترتاح دوماًتحتها لا تري آى شئ من هذا أبداً لا تري شدة التحمل والصبر والإخلاص.."الإخلاص أهم شئ في الحياة" أنا أعلم من أكون ولكن هل من الممكن أن يعلم البشر أن أفعالهم الجيدة و السيئة هي شمس حياتى..حتى وإن لم يعلموا لا يهم ..أنا ذلك النسر الذى يحلق في الهواء نحو نور الشمس..أنا ازداد حكمه.. كلما زادت رغبتي في المعرفة..أنا فراشة الإخلاص..رفيق الإخلاص..أحب الإخلاص على الرغم من تلك الطرق الوعرة التي مشيناها..والفضاء الواسع الذي ظن في السوء..وفي النهاية بعد كل ذلك الصراع وجدت نفسي لم أخسر شيئاً بل ازدادت دهاءً كلما أفسر أفعال الناس..أنا أفكر في كل شيء أفكر فيما مضى وأعلم أنني في شبابي..وما سيأتي أكثر بكثير من ما مضى..ولكن أقول يا للأسف على ما مضى..لأنني أعلم أنه لم يبق آى شئ حتى الصداقة..واتمنى عندما تمر بي آى مرحلة أن تبقى الصداقة والإخلاص..يجب أن يعلم الإنسان أن الدنيا إلى إلى زوال يوماً ما ..الإخلاص أهم شئ في الحياة سأظل أتذكر ذلك حتى في لحظات عمري الأخيرة..الكاتب/ عبد الوهاب إسماعي ل
.............للتواصل مع الكاتب/[email protected]
 

0
مساحة حرة
147453
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر