الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م 9:34 مـ 23 صفر 1441 هـ

بيت صغير

2019-05-25 12:15:42
ندى أحمد الكيكي

س انا ..
انا كنت شيفاك بيت
بيت صغير يادوب يساع روح !
و لانك كنت روحي فكان هيساعنا احنا الاتنين ..
انا كنت شيفاك بيت متعلق ع حيطانه احلام ، بيت مليان ورد و فراشات ..
انا كنت شيفاك ليا بيت فـ ليه مشيت ؟
كنت ليا بمثابه وطن بيضم غربه سنين ! كنت وطن بحس فيه بـ امان رغم الغربه ..
و لما مشيت اصبحت غريب !
غريب تايهه في وطنه !
دا انت كنت ليا الصديق .. و الحبيب !
قولي ليه بعد دا كله مشيت !
كنت ليا كل حاجه و لما بتعب مبجريش الا عليك ! و اقولك تعبانه فـ ترد ببرود و تقولي و ايه يعني م كلنا تعبانين !
كنت فكراك هتبقي ليا الاب و السند و متأكده انك عمرك م هتهجرني ! م هو مفيش اب بيهجر بنته ؟!
بس انت ليه هجرت و قسيت !
دا انا كنت شيفاك ليا بيت !
اوعاك فـ يوم لو تعبت تروح لطبيب ! مهما عملت ف الداء اللي عندك عمره م هيروح بـ دواء و لا بـ الف طبيب ، و هتبقي زي تماماً لما كنت فـ وطني غريب !
ي مسكين .. اوعاك فـ يوم تفكرني هلين !
و مسيرك فـ يوم تشوفني مع غيرك و انا ابتسامتي عرضين !
و تقولي بس انا هنا ، انا و الله م مشيت !
فـ ابتسم زياده و اقولك ..
و انا خلاص لقيت اللي يكونلي بيت .. !

147638
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر