الإثنين 18 نوفمبر 2019 م 12:44 مـ 20 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | أراء وكتاب

هلوسة نص الليل

2019-05-30 00:39:24
أحمد الطوبجي

عزيزي الرجل المصري تحية طيبة أما بعد:-
...فلنتخيل سوياً ولو لثواني معدودة...ماذا لو حدث التالي؟!

ماذا لو استوقفت احدى سيارات التاكسي وجلست بالكرسي الخلفي...لتجد أعين سائقة التاكسي تلاحقك بالمرأة ومن بين الحين والأخر تحاول ظبط مرآتها قدر الامكان للوصول إلى فتحة قميصك ؟!

ماذا لو قررت ان تقاطع سيارات التاكسي خوفاً من ملاحقة السائقات..وقررت ان تركب مواصلة عامة؟..حدثني عن كم الاحتكاكات والملامسات والتحرشات اللفظية والجسدية التي ستتعرض لها...حدثني كيف سيكون شعورك وانت متسمر بكرسيك كالجماد..وقد عجزتُ عن عد الايادي المؤنثة التي تغتال مناطق غريبة بجسدك.

ماذا لو قررت مقاطعة المواصلات تماماً وقررت السير؟..حدثني عن شعورك بالنظرات التي تخترق ملابسك والتعليقات السخيفة التي ستطلقها النساء.." حلاوتك يا اسمر..يخربيت جمال شنبك"
بل ان بعض النساء الجريئات قد يتطاولن عليك لقطف بعض شعيرات يدك..

ماذا لو ذهبت إلى السوبر ماركت لشراء احتياجاتك..واثناء دفع النقود تمد سيدة السوبر ماركت يدها اليك بالباقي...واثناء حصولك عليه...تتعمد هذه المرأة ملامسة يدك والضغط على يدك عمداً وهي ترسم على شفتيها تلك الابتسامة المعروفة لحمدي الوزير؟

ماذا لو فتحت حسابك الشخصي على فيس بوك بعدما وضعت صورتك الشخصية امس...لتجد خمسين طلب صداقة من اناث لا يمتوا لك بصلة من قريب او من بعيد بالاضافة إلى عشر رسائل بال ((others...من نساء لم ترهم من قبل يحدثونك عن اعجابهم بك وانهم يهيمون بك عشقاً...وعشر رسائل اخرى ذات محتوى جنسي؟!

ماذا لو طلبت منك الفتاة التي ارتبطت بها صور عارية لجسدك؟

ماذا لو عاملتك زوجتك ليلة الخميس كأداة لاشباع شهوتها ثم ادارت ظهرها اليك دون ان تبالي بما تشعر به؟

ماذا لو كنت مضطراً بعد عودتك من العمل ان تقف بالمطبخ وتعد الطعام...ثم تذهب للغسيل ونشره...ثم الاطفال ودروسهم...واثناء ذلك فان زوجتك تجلس بغرفة الاستقبال تدخن السجائر وتتابع احدى مباريات الدوري البنجلادشي؟!

عزيزي الرجل المصري...احمد ربنا انها هلوسة نص الليل وهتعدي.

0
أراء وكتاب
147711
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر