الإثنين 23 سبتمبر 2019 م 2:17 مـ 23 محرّم 1441 هـ

عُصفور الخوف

2019-06-11 14:51:05
عبد الوهاب اسماعيل

فى الظلام نكون وكأننا في كابوس طويل..يا أيها الكابوس أنا أدرك أن هذه هي الحقيقة..غرفة من الظلام بشعاع نور واحد يتحول ذلك الكابوس إلى حلم جميل..وفى ذلك الحلم الذي تشكل بهذا الشعاع يذوب الإنسان في هذا الحلم كقطعة سكر في فنجان شاى..وأما من يتمسك بهذا الكابوس لمعرفة حقيقة ذلك المكان المظلم يغرق في الكابوس ويستيقظ في مكانه..كل إنسان مخلوق من امتزاج..ويوجد في عقله الكثير من الأفكار..وتتعلق في روحه الكثير من الرغبات..هناك الكثير من العصافير صاحبة الزائير القوي وبعضهم متنكر ومتخفي في هيئة الثقل..في الواقع كل ما يبحث عنه المرء عندما يكون في ذلك المكان المظلم مثل العصفور يبحث عن الاوهام لمواجهة المخاوف كل تلك الاوهام تتشكل عن طريق الفكر..وعندها تبعث القدرة من قاع الظلام والخوف لمواجهة الحقيقة...إنها الأفكار...ما هي الأسرار التي تنبع من ذلك المكان المظلم ويكون ملطخ بالمخاوف..هل هذه المخاوف نابعة من قلبك أم من قلب عصفورك..ما هو قدرك..هل هو السيطرة على ذلك العصفور أم قتله والغرق في دماءه ..هل ذلك العصفور هو تلك الأسرار المتخفيه في كل روح وتظهر في الظلام..أم هو الشمعة في ذلك الظلام..لابد أنه هو القلب السري لإنسان كسر له قلب..إذاً ذلك العصفور هو الخوف..هو صورتك الحقيقة..ومعنى حقيقتك و وجودك..هو قدرك..أنا أقول كلاماً أشُعر به..أنا لا أحب السكر فى شرابي ولكني سأضع ذلك الشعور وأدعه يذوب حتى آخر حرفاً ..أقول أن الخوف يكبر القلوب..تريد ترك الظلام وتذهب لبعيد بعيون عمياء وآذان لا تسمع..أوليس الخوف هو من يجعلك تقاتل بشدة..ويحول القلوب إلى عقول والعقول إلى قلوب..ويحدث الإمتزاج بين الروح والطفولة..ويجعل تلك الطفولة تكسر قواعد الزمان..ويجعل الروح تسكن في كل بذرة على الأرض وتشعر بها وهي تنشئ الحياة ..أوليس هذا الامتزاج مثل لقاء العاشقان اللذين عرفا بعضهما في طفوله مبكرة ..و وجدا بعضهما منذ البداية..ولم يتسنى لهم الكلام معاً ..ذلك الامتزاج مثل آدم وحواء..مثل لقاء الزرع مع حبات المطر.."يا روحي..يا خوفي..ان الروح تحب الامتزاج بالطفولة كما يحب قلبي أن يمتزج بكى..الادعاء الفارغ لا يؤثر فينا..ولا حتى الأكاذيب والحيل تستطيع ذلك..حتى وإن تبخرت أفكاري سوف تعلو إلى السماء وتصبر لأنها تعلم أن الوقت سوف يعيدها إلى الأرض لتعالج خوفكٍ وكرهكٍ ..تهب الرياح..وتدعي السماء البكاء لأنها تنزل المطر..ويلتقي قلبي مع عقلى مرة أخرى..ان عقلى هو معنى وجودي..تزدهر حياة الإنسان عندما يزدهر عقله...الكاتب/ عبد الوهاب إسماعي ل ... ...للتواصل مع الكاتب/[email protected] ..https://www.facebook.com/abdoctor2000/

147916
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر