الجمعة 22 نوفمبر 2019 م 11:56 صـ 24 ربيع أول 1441 هـ

حديقة الطيور ,سندبادة اكادير

2019-07-14 18:42:36
طيرا الحنفي

 
اكادير بعد الزلزال
شيدت وعمرت من جديد
فيل نوفيل على كل لسان
ازدادت بهاء في منتهى
ثمانينيات القرن الفائت
عرفت اسثتمارا هائلا
في حديقة سموها
وادي الطيور
فالي دي وازو
كانت محجا هائلا
رغم تكلفة الدفع المسبق
من لم ينعرج يسارا
جهة سينما ريالطو
يتيمن يمينا جهة الحديقة
او اماما جهة المكتبة
كانت حديقة فيحاء
شلالات مغرية وبرك مائية
مزهوة بالوان فضية
طيور ومواشي ودواجن
غريبة الاطوار والالوان
وحيثما نظرت ووليت النظر
تصدمك ذوات الريش
بذيل الطواويس المغرورة
كل الدروس والمطالعات
التي تستعصي على
المكتبة البلدية جوارها
تتبدد افهاما في حديقة
سندبادة شكلت اعجوبة
تلك الازمنة المسيسة
التي عاندت لتكون
اغادير مدينة بقلب نابض

 

148594
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر