الجمعة 22 نوفمبر 2019 م 12:01 مـ 24 ربيع أول 1441 هـ

الأسكندرية وعشق لا ينتهي!

2019-07-17 09:11:51
رانية محي

 كلنا بنحب بلدنا وليها طعم وإحساس تاني عندنا بس درجه الحب لما لتتحول لدرجه العشق بتبقى موضوع تاني خالص!
الإنسان بيرتبط بالأماكن زي ما بيرتبط بالأشخاص بالظبط. الصيف زي ما اتعودنا يعني اسكندريه ..يعني البحر والشمس والهوا زمان كان العجمي وبيانكي والمنتزة ودلوقتي اتغير الحال بقى الساحل كله ماشاء الله قرى على كل جهة على اليمين وعلى الشمال. نظرة سريعة واشياء تستحق الاشاره ليها في الساحل الشمالي لهذا العام شايفة في تحسن كبير عن السنوات القليله الي فاتت ، في نظام في امن وفي احترام ودي اهم حاجة. البحر وجماله في اهتمام كبير بالنظافة والتنسيق ماهي لازم مش قلنا بلد الحب والجمال والاعده على البحر الي مافيش احلى منها والراجل بتاع الفريسكا بينده وصوته بيدندن. الناس طبيعيه الي حد ما والبحر مليان يعني الغرض منه متحقق مش زي ما كنا بنشوف قبل كده الناس كلها اعده على الشط وعلى سنجة عشرة كأنهم رايحين فرح ومافيش حد يعيني نازل فيه. الاطفال مستمتعين بالشمس والهوا والي لافت للنظر سن طلاب المدارس هما الي متالقين بنات واولاد اهتمامهم بشكلهم وصحتهم حاجة فعلا لافته للنظر. لازم يكون عندنا تقبل ان الزمن اتغير والاماكن اتغيرت وكله بيطور بس الحاجة الي ما بتتغيرش هي جمال وروح اسكندريه! وده الي بيخلي الاسكندرانيه بيعشقوهاو بيعشقوا روح المكان حتى مهما اختلف الزمان!

148656
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر