الإثنين 23 سبتمبر 2019 م 2:15 مـ 23 محرّم 1441 هـ
الرئيسية | وجهات نظر

تتار القرن 21 - المجلس القومي للمرأه

2019-08-19 06:14:18
حمدي الغاوي

 

 تنويه للجميع لكي تكون الصورة واضحه للعالم بأن رجال مصر لا يحاربون سيدات مصر لأن السيدة المصرية الأصيلة هي الزوجه والحبيبة والأم والأخت والإبنة والعمة والخاله والصديقة يعني هي مصدر الحياه ، ولكن ليعلم العالم أجمع بأن الست المصرية مصانه وهي تاج رؤوس الرجال ولكن من هي تلك المرأه ؟ كما ذكرت الأصيلة التي كانت وما زالت الداعم الحقيقي للرجل المصري وليست التي تناطحه والباحثه عن الحرية في غير موضعها لأن الحرية الحقيقية كانت وما زالت في مملكتها بين أبنائها وزوجها ، وكما عليها واجبات ولها حقوق كذلك الرجل عليه واجبات وله حقوق ، لأننا خلقنا لنكمل بعضنا البعض وليس لكي نتحارب ، لأن الأسرة هي نواة المجتمع فإن صلحت الأسرة صلح المجتمع وصلحت الدولة ، وكما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام " النساء شقائق الرجل " يعني انها خلقت من ضلع الرجل بجوار قلبه .
 ولكن الكذبة التي يروج لها المجلس المشئوم أن العلاقة علاقة صراع بين الرجل والمرأه ولكن رجال مصر يقولون أنها علاقة شراكة بين طرفين إرتضيا بناء شركة قوامها الأب القوي والأم الحنونه والأبناء ، فالرجل القوي ( الزوج / الأب ) هو الضامن الحقيقي لبقاء هذه الشراكة قوية والحصن الحصين لإستمرارية تلك العلاقة الأبدية والأم ( الزوجه ) هي مصدر العطاء والعاطفة والتي بوجودها تحلو الحياه فالرجل خارج البيت يعمل ويصارع بالحياه من أجل الزوجه والأبناء لتأمين مستقبل الأبناء الذين هم مستقبل الوطن وأما الأم فدورها لا يقل أهمية فهي كذلك تصارع في الحياه داخل مملكتها للحفاظ على الأبناء وكذلك الزوج الذي هو في أشد الحاجه للعاطفة التي تنسيه صراع الحياه .
 ومن هنا أقول يا مجلس المرأه من أين أتيتم ؟ ومن أدخلكم في معادلة الأسرة ؟ ومن سمح لكم في الأساس أن تفرضوا أنفسكم على البيت المصري ؟ ويا حكومة مصر من أين أتيتم لنا بذلك السرطان الذي تفشى بين فئات المجتمع لبث سمومه وتدمير المرأة وتدمير الرجل وتدمير الأمة المصرية ؟ فعليكم واجب نحو الوطن والمواطن ويجب عليكم اقتلاع هذا الكيان المشبوه من جذوره والا سيكون هذا دور الشعب المصري .

يا مجلس المرأه الحقيقة أنها خابت ظنونكم بأنكم قادرون على تدمير الأسرة المصرية وقد ظهرت نواياكم والآن علم الشعب المصري أنكم فئة كالسرطان في كيان المجتمع وليس لكم ظهير حقيقي لدينا ، ولن تمنحكم التمويلات الخارجية الغطاء أو القوة التي تساعدكم على البقاء على صدر الأسرة المصرية .

أنتم بالفعل تتار القرن الواحد والعشرين وكل أهدافكم هي تدمير الأسرة المصرية وتدمير الأجيال الصاعده وتدمير الرجل المصري سواء حاليا أو في المستقبل " خير أجناد الأرض " ولكن لأنكم نظرتكم قاصرة ولا تعلمون شئ عن طبيعة وثقافة الشعب المصري فقد حان الوقت أن تعلموا بأن وجودكم غير مرغوب فيه وإرفعوا أيديكم عن المرأه المصرية وعن البيت المصري .
مع خالص تحياتي وتقديري لشرفاء مصر
حمدي الغاوي

0
وجهات نظر
149388
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر