الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م 5:10 صـ 15 صفر 1441 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

اكله كباب

2019-09-14 16:35:02
شادي محمد مختار

اكلة كباب
-الفجر لسه ماطلعش,مش بدري كده ياابو محمد
-يادوب ياام محمد,اروح الموقف,واركب العربيه,واوصل المركز بدري,عشان ارجع الدار قبل الشمس ماتغيب
-ربنا معاك ياابو محمد,في رعايه الله
*لم تكن معاناته مع مرضه العضال,او مشقه السفر هما المشكله,فهو دائما يستمد القوة من يقينه وحسن توكله علي الله,ولكنه كان قلقا من ان يجد محل الكباب مغلق او يغلبه الزحام فلايستطيع شراء الكباب لولده
*وصل الرجل ظهرا الي المحل ,فوجد الزحام وقد اشتد كأنه يوم الحشر,ولم يكن هذا هو الغريب في الامر,بل انه وجد صفا طويلا من رجال علي شاكلته,لم يشاهد منهم الا وجوهها تنضح بالبؤس,وملابس اكل عليها الدهر وشرب,وفي الناحية المقابله وجد صفا اقصر من رجال يرتدون ثيابا كان يشاهدها لاول مرة في حياته,كأنهم كائنات فضائيه,فتوجه تلقائيا الي الصف الطويل,وتحدث الي احد الرجال
-ليه ياحاج عاملين صفين كده
-ابتسم الرجل بمرارة وقال:خايفين علي هدمتهم عشان ماتتوسخش مننا
*بعد ساعتين,ظفر الرجل بالكباب,وطفق مسرعا الي الموقف,ثم جلس داخل السياره بجوار الشباك,فأخذت رائحه الكباب تداعب انفه,فأخذ يحدث نفسه
-تحويشه شهرين ,ياتري طعمك عامل ازاي,وياتري هتكفينا كلنا,قصدي هتكفي محمد واخواته,مش مهم انا وامه,لما نشوفهم مبسوطين,كأننا أكلنا بالضبط
*اغمض عينيه قليلا,وقد لامست نسمه من الهواء وجهه,فراح في اغفاءة ,ولما وصلت السيارة الي قريته,استيقظ فلم يجد الكباب,فوضع كفيه علي رأسه وبكي كما تبكي الاطفال,وتمني لو لم يستيقظ وظل نائما للابد
كان يمشي ولايدري متي سيصل,كأنه يقف مكانه او كان الارض توقفت عن الدوران,وفجأة وجد بيته امامه ,كانه يراه للمرة الاولي في هذا المكان,فطرق الباب وفتحت له زوجته
-حمد الله ع السلامة
-محمد صاحي ولا نايم
-نايم,فضل مستنيك كتير
-شكله هيستناني علاطول!!!!,الكباب اتسرق ياام محمد
-اتسرق!!!,ليه كده ياابو محمد!!!,ده محمد هيتفحم من العياط اما يعرف
-مش عارف اقول له ايه
-قول له المحل كان قافل
-اكذب!!!,لا ,لو هاكذب عليه دلؤاتي ,هايكذب عليا هو بعدين
-هاتقوله ابوك اتسرق!!!
-ايوه,عشان يعرف ان الدنيا فيها حراميه زي مافيها ناس كويسين,هو عايش ومش شايف في الدنيا ناس غيري انا وانتي
-زي ماتحب ياابو محمد
-شغليلنا الراديو ,نسمع الاخبار
انتفض ابو محمد فزعا لما سمع هذا الخبر العاجل
القبض علي صاحب محل الكباب الشهير,لبيعه لحوم الحمير النافقه
-ده المحل اللي انا اشتريت منه ,الحمد لله ياام محمد,كان هيبقي اخر يوم ناكل فيه النهارده
-الحمد لله,خلاص قول لمحمد,احنا رمينا الكباب لما عرفنا انه بايظ
-لا ياام محمد,مش هاكدب عليه هااقوله ان اننا اتسرقت,وان الكباب كان بايظ,عشان يعرف ان الدنيا مافيهاش حراميه بس ,فيها حرامية وغشاشين

0
مساحة حرة
149797
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر