الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م 12:22 مـ 14 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | مقالات اليوم

القردغان الكذاب الأشر

2019-10-12 22:52:02
أحمد نظيم

 
اتشح النظام التركى الغادر بوشاح حرية ومناصرة الشعوب ضد الغزو الغربى لأمتنا العربية ليفاجأ المنخدعون اليوم بخنجر قد استقر فى أكبادهم بعد أن اعتدت تركيا على سوريا قطعة من عروبتنا وجزء من قلوبنا .
_ إن نظام تركيا الغادر استباح قيم وسيادة دولة عربية شقيقة قتل أبناءهم ودمر وحدتهم وهجّرما يزيد عن مئتى ألف من المواطنين الأبرياء فى محاولة يائسة لاستعادة ماض ولى لا رجعة له على حساب شعب برئ تمكنت منه الفتن .
_ لقد انكشف وظهر الوجه الحقيقى للخونة وظهرت نواياهم بما لا يدع مجالا للشك أنهم دولة استعمارية لديها تطلعات لغزو العالم العربى ، وأتسائل أما آن الآوان ليفيق المنخدعون من غفلتهم ؟! .
_ إن المأجورين الذذين استأجرتهم تركيا من أبناء العرب ليبثوا وينفثوا سمومهم لأبناء العرب قد انكشفوا اليوم أمام الملايين وبانت خدعهم و أصبحوا عراة بلا هوية لماذا لا يتكلمون عن سوريا واستباحة سيادتهم وأخذ حقوقهم .
_ إن الشعب السورى يتألم بل يذبح بدم بارد من شخص تجرد من إنسانيته قتل العزل الأبرياء لقد عبث الأتراك بدماء المسلمين وصنعوا الفتن للجميع
_ أبناء الشعب العربى لقد بان واتضح للجميع غدر وخيانة تركيا برئيسها القرد غان المسخ البشرى الذى زاد نيران العرب اشتعالا .
_ أتساءل :
أين مهتز وزوبع ومحمد ناصر وغيرهم الذين كانوا يصرخون أناء الليل وأطراف النهار ويعوون مثل الكلاب؟! صمتوا وكأنهم أصنام لا يتكلمون إلا إن أمرهم سيدهم ورمى لهم بعرة ليأكلوها أنتم فى الجرم سواء أيديكم ملطخة بدماء السوريين هم فى أعناقكم إلى يوم القيامة ، فلو كانت لديكم ذرة من كرامة تعودوا إلى مصر لتحاسبوا عن جرائمكم أمام الناس .
_ إن ما نراه اليوم لهى دروس يجب أن نتعلم من خلالها ألا ننساق وراء الفتن والإشاعات وأن نتمسك ببلادنا ونثق فى أنفسنا وفى قدراتنا على حفظ بلادنا أن جيشنا قادر بفضل الله على حماية أراضينا وحماية عزتنا وسط أمواج الفتن التى بلغت السماء .
_ حمى الله ديار المسلمين وصان عزتهم ورد اللهم عنهم كيد أعدائهم .

0
مقالات اليوم
150220
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر