الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م 11:45 صـ 21 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | أراء وكتاب

الالتزام بالولاية الصادقة

2019-10-24 21:32:49
سليم العكيلي

 

ان نعمة الولاية هي نعمة عظيمة ، قد من الله بها على عباده بعد نعمة الاسلام ، ولا يستشعر بها ولا يعرف طعمها ولذتها ألا من ذاق حلاوتها واستضاء بنور ضيائها ومكارمها ، وهذه النعمة قد اخفتها الكثير من الاقلام المأجورة وحاربتها الكثير من ائمة الكفر والفسق خوفا من اهتداء الناس لتلك النعمة العظيمة ، فهي تمثل الخطر الحقيقي الذي يهدد كل ضلالة وكل شيطان متلبس بزينة الاسلام والايمان ، فولاية اهل البيت هي جنة من النار وهي الصراط المستقيم ، فتعاليمها هي تعاليم الله ورسولة وشريعته المقدسة ، وهم الامتداد الحقيقي لتلك الشريعة ، فهم الثقل الاصغر كما وصفهم رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) وهم عدل القران ، ومخالفتهم هي مخالفة للقران والشريعة المقدسة ، لذلك تجد ان هناك من ائمة الضلالة من يحاول تقييد تلك الولاية الصادقة بمذهب معين او بمذهب التشيع فقط ، ثم محاولته لتسقيط ذلك المذهب وتسقيط معه تلك الولاية من حيث لا يشعر الناس ، وهذا الكلام غير صحيح ، والله وسعت رحمته كل شي ولا يخص تلك النعمة العظيمة بفئة دون اخرى ، وهذا التقييد هو من فعل البشر وليس الله تعالى ، وقد اشار وناقش سماحة السيد الصرخي الحسني في مقتبس من المحاضرة (10) من من بحث: (الدولة .. المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلّم-) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي ، حيث قال :
عن الطبري في تفسيره: وَقَالَ آخَرُونَ بمَا سَمعْت ثَابتًا الْبُنَانيّ يَقُول في قَوْله: {وَإنّي لَغَفَّار لمَنْ تَابَ ‏وَآمَنَ وَعَملَ صَالحًا ثُمَّ اهْتَدَى} قَالَ
ثابت: إلَى ولَايَة أَهْل بَيْت النَّبيّ- صَلَّى اللَّه عَلَيْه وآله وَسَلَّمَ-. لاحظ، ‏ولاية أهل البيت-( سلام الله عليهم)- تأتي بعد التوبة والإيمان والعمل الصالح، هي توفيق من الله- سبحانه ‏وتعالى-، فمن رزقه الله أنْ يكون في عائلة، في مجتمع، في مكان، في أرض، في ولاية، تعتقد وتلتزم بولاية ‏أهل البيت- سلام الله عليهم- بغضّ النظر عن عنوان تشيع أو تسنّن، شيعة أو سنّة، فهذه نعمة من الله، هذا ‏فضل من الله، فعلينا أنْ نشكر النعمة، علينا أنْ نلتزم بنهج أهل البيت، علينا أنْ نلتزم بالولاية الصادقة التي ‏أنعم الله بها، علينا أنْ نكون زينًا لهم لا شينًا عليهم ) ، انتهى كلام المحقق الصرخي ، اذن فهي ولاية عامة يهتدي اليها من يهتدي من جميع ابناء المسلمين وليس حكرا على احد ، ولها مقدمات وشروط للوصول الى تلك النعمة وهي التوبة والايمان والعمل الصالح .

0
أراء وكتاب
150387
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر