الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م 11:54 صـ 21 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | إبداعات

تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ

2019-10-29 13:55:18
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 
أُحِبُّكِ عَاشِقَةً لِلْأَثَرْ=مُتَابِعَةً لِضِيَاءِ الْقَمَرْ
أُحِبُّكِ حَاضِنَةً لِفُؤَادِي=تَضُمِّينَ قَلْبِي بِنَبْضِ الْبَشَرْ
وَتَشْدِينَ أُغْنِيةً لِلْجَمَالِ=وَيَسْمَعُ شَدْوَكِ نَايُ السَّحَرْ
يَرُدُّ فُؤَادِي بِضَمَّةِ حُبٍّ=لِأَحْلَى عَرُوسٍ هَوَاهَا السَّهَرْ
رُمُوشُكِ صَامِدَةً لِلَّيَالِي=وَثَغْرُكِ نَادٍ بِشَتَّى الصُّوَرْ
أُدَاعِبُ خَدَّكِ حَتَّى هَوَانِي=نَسِيماً يُدَاعِبُ خَدَّ الشَّجَرْ
وَأَلْثُمُ حُزْنَكِ بَعْدَ انْفِعَالٍ=يُحَوِّلُهُ فَرْحَةً تُدَّخَرْ
عَرُوسَةُ قَلْبِي وَنَجْمَةُ حُبِّي=وَأَنْفُكِ قَافِيَةٌ تُسْتَعَرْ
تُلَاقِيكِ قُبْلَةَ حُبٍّ شَقِيٍّ=عَفِيٍّ يُلَبِّي فُؤَادِي الْأَبَرْ
وَأَلْثُمُ شَارِبَكِ الْمُشْرَئِبَّ=تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ
فَأَعْزَفُ فَوْقَكِ أَحْلَى نَشِيدٍ=قَصِيدَةَ حُبٍّ ضِيَاهَا انْتَشَرْ
أُدَاوِي جُرُوحَكِ حَتَّى تَنَامِي=بِشَهْدِ اللِّقَاءِ الَّذِي قَدْ أَمَرْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
[email protected] [email protected]

 

0
إبداعات
150458
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر