الأحد 08 ديسمبر 2019 م 5:59 مـ 10 ربيع آخر 1441 هـ
الرئيسية | أراء وكتاب

القدوة فى حياتنا

2019-11-17 10:10:25
جمال المتولى جمعة

 
لكل منا فى حياته شخصية قد تأثر بها فى حياته فهو يقتدى بها فى معاملاته وسلوكه ودائما مانحتاج فى تربيتنا لابنائنا الى قدوة وشخصية ايجابية ناجحة تشجعهم على اقتفاء اثرهم والتماس طريقهم فى الحياة . القدوة الحسنة فى كل مجالات الحياة العلمية والعملية فهى اساس نجاح العمل.
فالقدوة الحسنة لها اثرها الواضح فى تقويم السلوك فمحمد صلى الله عليه وسلم قدوتنا فى حياتنا العلمية والعملية فهو المعلم والمربى الاول.
ولهذا جاء اختيار الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم حكيما واستحق ان يمدحه الله بقوله " انك لعلى خلق عظيم " وصدق الله "اذ يقول لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر وذكر الله كثيرا "
ويقول الشيخ الشعراوى رحمة الله عليه فى تفسير كلمة "اسوة" هى قدوه ونموذج سلوكى والرسول مبلغ عن الله منهجه الصحيح لتصحيح حركة الانسان فى الحياة فكل انسان يتأثر بمن حوله ويكتسب من خبراته وتجاربه فى الحياة
وعلى الوالدين ان يكونا قدوة صالحة لابنائهم لاكتساب الصفات الحميده .. فالطفل ينظر دائما الى ابويه على انهما افضل الناس ويقتدى بهما فى سلوكهما كما ان الابناء يلتمسون القدوة الحسنة فى ابائهم فهم يأملون التماسها فى معلميهم ومربيهم وحبذا لو امتدت هذه القدوة الحسنة الى ائمة المساجد والاساتذة فى المدارس والمعاهد والجامعات لتكون التربية هى الهدف الاسمى الذى نسعى لتحقيقه فى ابنائنا .

جمال المتولى جمعة
المحامى – مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا
 

0
أراء وكتاب
150747
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - جريدة شباب مصر