السبت 08 أغسطس 2020 م 7:09 مـ 18 ذو الحجة 1441 هـ
الرئيسية | أقلام وإبداعات

البذخ الكروي ,خيانة للنموذج التنموي

2019-11-29 02:01:34
طيرا الحنفي


قام هياط ومياط
بين نادي حسنية اكادير
ومتتبعي شانها
الكروي
من الجماهير
التابثة والمتنقلة
تساءل الناس
ما سر هذا الوضع
المازوم
بين النادي والجمهور؟
وماهي هوية النادي والجمهور؟
وماذا سيحدث في ملك الله
لو استقال الاثنان معا؟
وماذا سيحدث اكثر لو
اسثتمرت ميزانية
الفريق السنوية
الموازية لميزانية
سنوية لبلديتي اكادير
او انزكان
وموازية لميزانية سنوية
لخمسة واربعين
جماعة قروية
من حجم ماسا وانزي
بالمنطقة
هوية النادي
منذ النشاة الاولى
كان نادي رجال الاعمال
ومجال موازي
للاندية المخملية
للحاكمين
وهويته استعلاماتية يمينية
والفريق الثاني
الرجاء بالقسم السفلي
ذي هوية يسارية
وهو ميتم
ويشكو الامبالات
وعلى مرمى حجر منهما
هناك فريقي
الدشيرة وايت ملول
الى جانب بقية
الانتماءات العصبوية
بالبطولة والهواة
المغرب يعيش
هذه الايام
على ايقاع
النموذج التنموي
والرياضة جزء من هذه
التنمية
ولن تكون هناك تنمية
اذاكان عشرين نفر
يبلعون ارزاق
نصف مليون نفر
المعادلة معقدة
وصعبة
ليست قضية
لعبة ولعب
بقدرما هي بذخ
وانكسارية غير مقبولة
قد نفهم كل شيئ
وقد لانفهم اي شيئ
لكن صار واضحا
ان الرياضة
هي الاخرى
ان لها
ان تتشبع
بالاستراتيجية التنموية
للبلد برمته
ففريق خرج بتقرير
مالي سالب
باكثر من نصف
مليار سنتيم مغربية
لم يعدله ما يقدم
وما يؤخر
فاستقالة الكل
من هكذا مهزلة
افيد وابقى
بعدما بلغ السيل
الزبى
واتسع الخرق
على الرتق
فنحنية الانتماء
للفريق
تحتاجها تنمية الجنوب
وهوية الجنوب
ومجد الجنوب










 

0
أقلام وإبداعات
150999
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر