الخميس 01 أكتوبر 2020 م 5:26 مـ 13 صفر 1442 هـ
الرئيسية | قضايا الوطن

قال فرعون وما رب العالمين

2019-12-05 21:31:25
طارق حنفي

 

أمر الله سبحانه موسى وهارون عليهما السلام أن يذهبا إلى فرعون ويخبراه بأنهما رسولا رب العالمين، ويطلبا منه أن يكف عن إستعباد بني إسرائيل ويتركهم ليرحلوا معهما. وحين عرف موسى عن نفسه بأنه رسول رب العالمين، سأله فرعون (وما رب العالمين)، لكن موسى عليه السلام أجابه (قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ) بذكر أفعال الله سبحانه التي يعجز فرعون عن الإتيان بها، وهي إجابة لا تتوافق مع السؤال....
لكن لماذا أجابه موسى عليه السلام تلك الإجابة التي لا تتناسب والسؤال؟!!

لقد ظهر جهل وكذب فرعون جليا ليس فقط فيما يدعيه من أنه الإله ولكن في جهله حتى بمعرفة معنى الإلوهيه، لقد سأل ب(ما) وما رب العالمين؟ وما تفيد الإستفسار عن جنس الشئ، والإله الخالق الحق ليس له جنس لتسأل عنه، لا يوجد هناك ما يسمى بجنس الآلهة، الإلة الحق ليس له شبيه ولا نظير. كان كأنما سؤال فرعون عن الماهية والذات، لكن مع الكبر والجهل الذي بدا لموسى من فرعون، ومع ما أوتي موسى من العلم والحكمة (فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ) لم يحدثه موسى عليه السلام عن الماهية والذات ولكن حدثه عن الأفعال والمعجزات، والتي من شأنها أن تعجز مدعي الإلوهية جميعا....

ولقد قال له موسى في سياق الحديث شئ يدل على مدى العلم والحكمة، ذلك حين ذكره فرعون بفضله عليه وبتربيته إياه (قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ)، رد عليه موسى عليه السلام (وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ) وهل في مقابل نعمتك علي وتربيتك إياي تريد أن تستمر في إستعباد بني إسرائيل؟ بل وتريدني أن لا أطالبك بأن تترك بني إسرائيل ليرحلوا معي، وأخالف أمر الله؟، كأن موسى كان يقول له: الرب الحق لا يطلب مقابل لعطائه ولا جزاء، أنت تدعي الإلوهية وبجهلك تسأل عنه ب (ما) ولا تعلم أنه متفرد بذاته، وتدعي الربوبية ولا تعلم عن مقتديات الربوبية شئ، الرب حين يعطي وينعم لا يطلب مقابل لعطائه ونعمه..

وصل اللهم وسلم وبارك على الكلمة والكليم، وعلى الخليل والحبيب، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين...

طارق حنفي
 

0
قضايا الوطن
151069
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر