السبت 11 يوليو 2020 م 7:09 مـ 20 ذو القعدة 1441 هـ
الرئيسية | أقلام وإبداعات

ولازلت أبحث عن الانسان!

2020-04-07 23:27:18
الدكتوره ريهام عاطف

آه يا زمن الكورونا
زمن كنا نأمل فيه
أن مصباح ديوجين سوف يجد الانسان المفقود!
في زمن الكورونا، تساوى الجميع؛
غنىا كان أو فقيرا،
مثقفا أو جاهلا
متقدما أو متخلفا
العالم اليوم أصبحت عملته واحدة: النجاة من كورونا
هل كورونا حقا عدو؟ أتفق الجميع،
ولكنه عدو مختلف؛ يعلم أن في الكثرة الضعف، فيتغذى ويتكاثر
ماذا عنك أيها الانسان؟
تعيش في القرن الحادي والعشرين ولازالت عاجزا أمام فيروس
وكلما تقدمت، تراجعت، فقوى الطبيعة أعظم منك
وكلما اخترعت، تغلغلت أكثر بقيود الطبيعة، فانتصرت عليك
أتعلم لماذا؟
لأنك تجرد من انسانيتك، من حريتك
أصبحت عبدا لأنانيتك
أصبحت عبدا لجشعك
أصبحت عبدا لكرسيك الظالم
تعلم أنك عبدا وتعاني، وبالرغم من ذلك، تستعبد غيرك، فلا ترحم
مات الضمير، فلا حياة
أصبحت مجرد شعارات،
فالمدرس الرسول يظلم طلابه
المحامي الحق عن الجرم يدافع
الطبيب الملاك يقتل مرضاه
القاضى العادل ينصف المجرم
الصحفى الحر يزور الحقيقة
الموظف الأمين يسرق المواطن
الشيخ الراهب يتحرش بالمريد
العديد من الأمثلة التي وإن دلت على شئ، فتدل على خسائتنا وخسارتنا...
لا تنس أن شرفك في الدنيا هو من يصون آخرتك.

 

0
أقلام وإبداعات
152579
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر