الخميس 01 أكتوبر 2020 م 6:01 مـ 13 صفر 1442 هـ
الرئيسية | أقلام وإبداعات

ميرزا ... نصوص فكرية

2020-08-06 20:28:43
ايفان علي عثمان

السيما وميرزا ...



السيما هي جوهر الخيال المخصي

السيما فسحة قصيرة في عالم الزعران

السيما أداة لإزالة الهبل من البثور المتحركة

طغت على البدايات

مشاهد القبل وصورة الظل المشع وأصوات النهر وكتل الدخان المحترق

النهايات

مضطربة متناقضة تفسد مذاق الأشياء

السيما

هذا اليخت الطويل العريض الأعرج

يحاول فك عقدة مرساة مصنوعة من حديد مغشوش

لماذا نكتب عن السيما

لما نخوض تجربة الثورة

في زواياها جهاتها ضفافها سواحلها حاناتها دكاكينها متاجرها آبارها

كيف السبيل لإقناع الطبقية بأن ما يحدث

غفوة فوقية تملك كل وسائل الإنتاج

لا تستغل الثغرات في المناطق الحساسة على الشاشة

تقف بجانب شباك التذاكر

كي ترسم بورتريه ضخم مع بوستر الفيلم مع ميرزا



--------------------------------------------




ميرزا والقصر ...



1

يفقد العالم

سنداته لصالح المحيط الملغم بالفراغ

هنا يتحكم باللغة

ويسيطر على المرادفات والأضداد

الفراغ

لا يدرك حجم الفوضى

يعتمد على التجربة والمحاولة



2

تفقد حواسها

عندما يقطع المصور نيجاتيف الحركة

هواة التصوير

يلتقطون صورة بانورامية للعالم في وضعية القرفصاء



3

حكاية من محل الحكايات

لكنها ليست كالمعروضة في الواجهة المصنوعة من أنقاض السطور

ولا كالواقفة في محطة الحروف

حكاية للكوميديا فيها حصة بحجم عربة الريكشا

بعد ظهور الدرابزين وطبقاته الملتوية وقوالب الطحالب المتجمدة

سينتهي موسم القهقهة

ميرزا والقصر



4

في عصفورية ميرزا والقصر

سلالم مقلوبة

وعجلات أمباسادور موبوءة بفايروس الغم

الروث يضع كمائن المنخوليا في ضاحية الفراغ



-------------------------------------------



منطق ميرزا ...



1

على هذه الأرض

لا حدود للفاشية ...



2

كورونا ...

يختار ضحاياه بالملقط



3

تمثال سطو دكة

خلك ذيب ...



4

العالم

صراع الصلصال واللهب



5

هنا آلهة

هناك آلهة

تنبؤات الطبقة المتسلقة ...



6

شقاوات وشهود ...

الشعبوية القومجية ثنائية القطب الشعوب



7

الدكتاتور لا يتحول الى ثوري

الثوري يتحول الى دكتاتور

هرطقة بين مهرطق يكتب ومهرطق يقرأ ...



8

مانديلا ولد ثوريا ومات ثوريا ...

غاندي عاش عاريا ورحل عاريا

قراء منطق ميرزا



-------------------------------------------



قانون ميرزا ...



ميرزا ...

تزوج من صاحبة القصر

لا حبا في سليلة الحسب والنسب إنما طمعا بالسور وقضبانه

ميرزا

يعشق العناقيد والنجوم

في نهايات الليل يبحث عنها يقطف عنقودا من الضوء يجرد نجمة من المرآيا

ميرزا

لم ينجب

ليس عقيما ولم يفقد رجولته

لكنه ضد فكرة أن يكون لديه شركاء في القصر

ميرزا

لا يفتح الأبواب يحتفظ بالمفاتيح في سراويله المحدبة

يعتبر نفسه مالك هذا الظل

هذا العالم المتوحش

القصر

رغم هذا يسرق الأباجورات النقوش البساط الفازات

يبيعها لقاء شراء العبث

البيع بالنسبة لميرزا

هواية من خلالها يستطيع نبش سر الفوضى

الأشياء لا قيمة لها في قانون ميرزا

بين الخرافة والشيشة

يجد ميرزا جسده

بين الأعمدة الحجرية الملاصقة للفراغ

يجد ميرزا روحه



--------------------------------------------


ميرزا بطل الفوضى الخلاقة ...



بعد صراع طويل مع الفراغ

طردت صاحبة القصر ميرزا

بخطوات ثقيلة وهمهمة كسيرة

خرج ميرزا

من ثقب خرقة مهجورة

لم يقرأ ميرزا

فصل الملح في الرواية

رغم محاولات السطور تجنب ميرزا تجربة القراءة

وضع نهاية للكثير من النظريات والمعادلات

بعد سقوطه لم ينجو الفكر المتشنج ولا المنهج المنزلق

ظن أن الإتجاهات ستقف عند بوصلة المكان

علاقته بالقصر مادة دسمة للتكهنات وعلاقته بالمادة محتوى مبهم يتجاوز الجدل

ميرزا

المستعمر الرشيق

بطل الفوضى الخلاقة

الذي وهب التضحية تعريفا منمقا يضاف الى موسوعة العشق

المتفوق على الإمبريالية في سباق التسلح المعاصر بشقه الخاص بالفكر والفلسفة وأجنحتها الفاشية

للأستعمار وجه مسكون

لرشاقة النبضات لقاح مستعر





ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب – العراق

0
أقلام وإبداعات
153962
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر