الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 م 3:26 مـ 3 ربيع أول 1442 هـ
الرئيسية | أقلام وإبداعات

صهيل الناي

2020-08-27 11:56:20
الشاعر / أيمن أمين أبو لبدة

 
في الليل يأتِ الحنين
كيّ يشهد عليه الناي
ثم يصهل الأخير
كالخيل في البراري
بلا نهايات
أيها القمر الساطع العالي
يا نور سقط على وردة
فصارت رقصة أخيرة
لطفلة تحرسها الشُهب و الملائكة
بعد قليل سنسمع الصهيل
ترافقه الأغاني القديمة
و صوت الانفجارات و أزيز الرصاص
البُكاء و ضحكات الصغار
يا الله ..
هذا الناي غريب
أدهشنا .. أيقظنا من نوم عميق
ليسألنا عن أسباب الحب
و آلام الغرباء في المنفى
يفرقهم النسيان ..
ثم تجمعهم البطولة
حقول الثلج ..
و موسم النرجس
الصهيل صار سِريّ للغاية
يتتبع خُطى زائر
استشهد فيما في الحلم
ليمسي نَبيّ في مكان ما
يتذكر جيداً الليمون الذي تحوّل قنابل
في حقائب جُند الله
يا الله ..
الصهيل يعبر النهر
في رحلة البحث عن المعنى
أو عن الجواد التائه
بين امرأة و البلاد
لتروي للصهيل .. حكاية حبها
او تقرأ عليه نصوص شِعرية
او شيئاً من وصف الصيف الأخير
منتصف الاحتراق



 

0
أقلام وإبداعات
154097
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - جريدة شباب مصر