الثلاثاء 02 مارس 2021 م 1:58 صـ 17 رجب 1442 هـ

أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "

2020-11-23 14:18:45
رفعت يونان عزيز

 
تحية وشكر لرئيس مصرنا الحبيبة والحكومة التي لا تدخر جهد كلً في وزارته من أجل رفعة وشموخ وسمو مصر . نعم بذلت وتبذل الدولة في عهد الرئيس /السيسي أقصي الجهود فعملت علي دفع عجلة التنمية الاقتصادية ورفعها نموها للأفضل لمستوي عالي , كان غير متوقع في ظل ما ورثناها من السابق وحرب الإرهاب وجماعات الأخوان الإرهابية بمساندة دول ودويلات العداء التي لم تفيق حتي الآن من غيبوبة شرها كذلك جائحة كورنا التي هزت العديد من دول العالم اقتصاديا إلا بفضل الله ورئيس وحكومة يديرون بلدهم بحكمة وإنسانية وحنكة سياسية كلها في إطار كرامة وحقوق الإنسان وحماية الوطن ومقدراته وشعبه . وهذا ملموسة في النواحي الاجتماعية علي أرض الواقع أشياء. لكن تتبقي لدي فئة المعاشات همسة عتاب بالمحبة وهي " النظرة لقيمة المعاش المالي فمعاش الموظفين ضئيل ولا يتناسب مع الوقت الراهن في ظل الغلاء ببعض الخدمات المعيشية التي ترهقهم " صحي – مأكل ومشرب – تعليم –فواتير الخدمات ( كهرباء , بوتاجاز أو غاز طبيعي – مياه شرب والصرف الصحي , خدمات ألنت والتليفون فألنت أصبح من أهم الضروريات ت للبيت المصري سواء للتعليم عن بعد أو الخدمات التي تستخدم للمصالح الأخرى ) ويتأثر بذلك أصحاب المرض ومن لديهم أبناء بالتعليم قبل الجامعي والجامعي أو من أجل تحقيق مسكن ومساعدة للأبناء عند الزواج والصعيد يحتاج لشمولية النظرة ، فالمعاش الذي يتقصاه صاحبه يتراوح في بدايته ما بين 1200 جنيه حتي 1500 جنيه ومكافأة نهاية الخدمة بضع الأف تبدأ من 25 ألف وقد لاتتعدي 40 ألف خاصة لموظفي وزارات الخدمات حتي رصيد الإجازات لا يمكن الحصول عليه بسهوله إلا عن طريق محامي يأخذ نسبة وهذا لان المصلحة التي كان يعمل بها الموظف تحتاج لتغير نظام حساباتها لأنه حسابها يكون أقل من حساب التقاضي كذلك علي النقابات النظر في تعديل مكافأة نهاية خدمة النقابي وزيادة معاشة ليتناسب مع الوقت الراهن وهذا يحتاج من الدولة مراجعة مع النقابات بقوانين ونظم حسابية ورقابية جديدة تغلق بوابة ضعف دور النقابات بل ترفع من خلالها النقابيين وأصحاب المعاشات منهم وتحديداً هذا نجده بالتربية والتعليم والزراعيين والتطبيقيين والوزارات الخدمية المماثلة لهؤلاء . فهذه الهمسة العتابية وصرخة أصحاب المعاشات وغالبيتهم ليس لديهم مورد دخل أخر . فالشارع به الكثير من أصحاب المعاشات كانوا موظفين يقولون سوف نسجل أسمائنا مع تكافل وكرامة لأنه كان يخصم منا معاشات وضرائب وتأمينات إلا أن معاشنا في حالة أنيميا حادة مما تسبب في الهزل والسقوط في غيبوبة وحالة من تواريهم عن المجتمع فيصابوا بأكتائب نفسي والبحث عن الرعاية الاجتماعية لذا هم يقدمون همسة عتابهم وعندهم ثقة ويقين سرعة الاستجابة لزيادة المعاشات بما يكفل لهم حياة كريمة من رفع معاشهم مالياً لتناسب حياتهم فالغالبة تزداد مصاريفهم لأنه مازالوا يصرفون علي أبنائهم قد يكون منهم بمراحل التعليم ومنهم لم يجد فرصة عمل فبرجاء تكون الهمسة في قلب وعقل وكل حواس الحكومة حتي نبدأ عام 2021 في فرحة وسلام . وهذا دعاء من أصحاب المعاشات يارب زيل عنا الوباء وأي مرض وجنبنا مخاطر شر الأعداء الخفية والظاهرة أعطي مصرنا الحبيبة الخير الوفير والسلام الشامل وللعالم أجمعين . ..

155801
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر