الجمعة 22 يناير 2021 م 3:19 صـ 8 جمادى آخر 1442 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

حاسبوا على كلامكم

2020-11-26 14:43:21
ياسمين مجدي عبده


لست أنا من توجه لكم تلك الرسالة يا شباب اليوم لكن وجهتها الفنانة الكبيرة "مقاما" منى ذكي دعما لحملة اليونيسيف الأخيرة التي كانت بطلتها هي الإبنة الكبرى لها"لي لي" التي تعرضت للتنمر من خلال وسائل التواصل الإجتماعي ....في الأول يا سادة لابد أن نعرف معنى كلمة تنمر هي تعرض الفرد للإساءة أو الإستهزاء من قبل زملائه في الدراسة أو العمل بسبب نقص جسدي و نفسي والجديد يا سادة هو التنمر الالكتروني والذي أصبح فرصة كبيرة لبعض الحاقدين الذين يتركوا كل ما رائهم من أشغال ويجلسوا بالساعات أمام أجهزة الهواتف والكمبيوتر المحمول والكتابة على منصات التواصل في إعتقادهم ألا يراهم أحد أو أن ليس هناك من يراقبهم و يحاسبهم على ذلك لكن العكس صحيح أيها المغرضون وهنا برهنت النجمة "منى ذكي" على أنها أم في المقام الأول قبل أن تكون فنانة وممثلة فهذه هي الوظيفة الأساسية لكل إمرأة تعمل على حماية أولادها و راحتهم وإبعادهم عن كل ما يؤذي بأي نوع من الأنواع وهي رسالة ضمنية لكل الفنانات اللاتي لديهن شباب في أعمار تلك الفتاة فها هي مرحلة المراهقة يا سادة أخطر مراحل عمر الانسان
والجدير بالذكر أن تلك ليست هي الحملة الاولى التي تخوضها الفنانة منى ذكي برعاية اليونيسيف خصوصا تلك التي تهتم في المقام الأول بالأطفال حيث أنها برهنت أنها تحب الأطفال تبذل كل ما في وسعها من أجلهم
من ناحية أخرى كنت أود أن يتم تعميم تلك الحملة لتشمل كل مروجي الشائعات في كل مكان لكل من يجلس و يكتب معتقدا أن لا يراه أحد كفاكم يا سادة من هذا واتجهوا إلى ما هو أفيد من مجرد تدخلكم في شؤون الغير دن وجه حق فبمناسبة ما قالته الفنانة الكبيرة "شهيرة" عن الراحل الكبير"محمد ياسين" وما كان يكتب على منصات التاصل في فترة مرضه أتساءل لماذا هؤلاء بالتحديد؟أليسوا بشرا مثلنا؟أليس من حقهم أن يحيوا حياة طبيعية كريمة مثلهم مثلكم يت مروجي الشائعات؟ ما الذي تريدونه من ذلك؟ألم تدركوا كم يقع عليهم من ضرر نفسي من جراء ما يكتب عنهم؟ حرام عليكم لماذا تصيبهم في أحاسيسهم ومشاعرهم بهذا القدر يا سادة؟ ألم تعرفوا أن هناك بعض من ضباط الشرطة يختصوا بتلك المشاكل الالكترنية وهناك من يخضع للمراقبة والحساب ؟ ألم تخافوا على حياتكم و مستقبلكم يا معشر الشباب؟ أرحموهم يرحمكم الله وحاسبوا على كلامكم

0
مساحة حرة
155886
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر