السبت 02 يوليو 2022 م 7:08 صـ 2 ذو الحجة 1443 هـ

الانذار الاخير للمصريين

2020-12-16 13:49:12
جمال المتولى جمعة

 
فى ظل تفشى وباء كورونا فى شتى بقاع الارض مع بداية الموجة الثانية اصبح من الضرورى التعاطى مع واقع الحجر الصحى الذى ألزمت الحكومة مواطنيها به حرصا على صحتهم ومحاولة لاحتواء هذه الجائحة يؤكد الخبراء أن التباعد الاجتماعى هو الحل الاسرع لاحتواء وباء كورونا عبر التقليل من عدد الاصابات . وهو مايفرض علينا التقيد بالتباعد الاجتماعى والتقليل من الزيارات الاجتماعية كالافراح والمناسبات المختلفة .
لم يعد يخفى على أحد أن الوضع اصبح مقلقا فيما يتعلق بتفشى فيروس كورونا بعد ان زادات اعداد الأصابات والوفيات بسبب هذا الوباء بطريقة ملحوظة فى المرحلة الثانية مقارنة بالمرحلة الاولى . طبقا للمعلومات الصادرة عن وزارة الصحة المصرية فان عدد الاصابات تتجاوز 500 حالة يوميا بينما حالات الوفيات تتجاوز 30 حالة يوميا , بل المصادر الغير الرسمية تتعدى هذه الأعداد بكثير وهو بلا شك مؤشر خطير لابد من تعبئة كافة موارد الدولة من اجل مواجهة هذا الوباء اللعين .
فان الاطباء والاطقم المساعدة فهم ذخيرة الوطن فالحفاظ عليهم واجب وطنى من خلال توفير كافة الحماية لهم وللاسرهم حيث ان نسبة تعرض الاطباء والاطقم الطبية الى الاصابة والوفاة كبيرة الى حد ما وكان من نتاج ذلك وفاة 250 طبيبا حتى الان .. نطالب بمعاملة الاطباء والاطقم المساعدة كشهداء الجيش والشرطة على خلفية الهدف الواحد وهو التضحية من اجل الوطن .. فان تضحيات الاطباء والاطقم المساعدة وتعرضهم للوفاة تجعلهم فى صفوف الشهداء فاطباء مصر ومساعديهم هم رأس مال المجتمع وذخيرته الغالية الثمن
لابد من انهاء حالة اللامبالاة الظاهرة فى الشارع المصرى فى عدم اتباع الاجراءات الوقائية.
اناشد الجميع بـأن يـأخذوا تزايد اعداد المصابين والوفيات بفيروس الكورونا على محمل الجد وان ينفذوا تعليمات وزارة الصحة بأتباع كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية مع تجنب الاماكن المزدحمة بقدر المستطاع .

جمال المتولى جمعة
المحامى – مدير احد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا


 

156253
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر