الثلاثاء 13 أبريل 2021 م 8:06 صـ 1 رمضان 1442 هـ
الرئيسية | مساحة حرة

فرق الأبناء عن الأجداد

2021-02-04 09:59:18
ناصر حافظ

من يري بابي الفتوح والنصر الآن وما يجري فيهما , يتحسر علي حالهما الذي تحدث عنه التاريخ بكل أحترام و إجلال .
فباب الفتوح والذي يعد آيةً في الجمال الزخرفي، حيث يتكون من برجين مستديرين يتوسطان المدخل، ويوجد بجوارهما طاقتان كبيرتان في فتحتيهما حلية مزخرفة بأسطوانات صغيرة ،كان هذا الباب مخصص لخروج الجيوش الذاهبة للفتوح و الغذو و الدفاع عن ديار المسلمين ، حيث كان سلاطين مصر طوال العصور الفاطمية و الأيوبية و المملوكية يجلسون عندة يستعرضون الجيوش ، تسبقها فرق الموسيقي العسكرية ، مع وقوف أهل القاهرة لتوديع الجيوش بالزغاريد .
الآن تغيرت هذة الصورة وأصبحت ساحة هذا الباب مقهي لجلوس الشباب المستهتر ومرعي لمعاكسات الفتيات ، الي جانب أقامة سوق للزيتون و الليمون هناك .
أما باب النصرذو الابراج المستطيلة في طرازها المعماري، الذي تشبة الاثار البيزنطية ،والتي استخدم في بنائها الكثير من الاحجارالتي اخذت من الاثار الفرعونية، والتي تحمل بعض النقوش الهيروغليفية ،هذا الباب الذي كان باب لدخول الجيوش حاملة آلوية النصر ، الآن وبمجرد دخولك من هذا الباب يخيل لك أن القاهرة أصبحت وطنا لأصحاب المزاج ، فأبرز ما يباع فيها الأن معدات المزاج ( الشيشة و مستلزماتها من أحجار و لي ومباسم و بوص ) في ظاهرة توحي لك أن لكل مصري شيشة .

0
مساحة حرة
156806
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر