الثلاثاء 02 مارس 2021 م 1:41 صـ 17 رجب 1442 هـ

رحلة الى دنيا عبد القادر حلمى وعلاقته بالجاسوس محمد مرسى

عادل حسان سليمانعادل حسان سليمان
2013-07-23 14:32:13
عادل حسان سليمان

لعل أول ما يخطر ببال البعض من هو عبد القادر حلمى وماعلاقته بالكربون الأسود بل ما هو أصلا هذا الكربون الأسود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولد عبد القادر حلمي في العاشر من فبراير 1948 في قرية الاشمونيين - مركز ملوي - محافظة المنيا
تخرج
من الكلية الفنية العسكرية في عام 1970 اولا علي دفعته بامتياز مع مرتبه
الشرف من قسم الهندسة الكيميائية وتخصص في انظمةالدفع الصاروخي
تم
الحاقة بالاكاديمية العسكرية السوفييتيه ليحصل علي درجتي الماجستير
والدكتوراه في تطوير انظمة الدفع الصاروخي ومكونات الصواريخ الباليستية في
زمن كانت مصر تفتقر فيه للصواريخ الباليستية وكان اقصي مدي صاروخي هو 350
كيلومتر
اكد بيان منسوب إلى حركة تُدعى "حركة العصبة المصرية لدعم استقلال مصر" اتهام الرئيس محمد مرسى بالعمالة لصالح المخابرات الأمريكية وأنه قام بالوشاية بالعالم المصري المحبوس حالياً في السجون الأمريكية عبد القادر حلمي في عملية تسمّى "الكربون الأسود"؟!.
وقد جاء في البيان الذي تمّ تداوله بكثافة وحصلت الصحف على نسخة منه أن العالم عبد القادر حلمي دكتور مهندس مصري كان يعمل في "شركه تيليدين الدفاعية" بولاية كاليفورنيا وتمّ إلقاء القبض عليه متلبساً بمحاولة تهريب سبائك الكربون الخاصة بتغليف الصواريخ الباليستية المتطورة عام 1989 لحساب القوات المسلحة المصرية وصدر حكم بالسجن عليه. وتسبّب ذلك أيضاً في إقالة المشير عبد الحليم أبو غزالة بعد أن اعتبره الأمريكيون المسؤول الأساسي عن هذه العملية.
فقد استطاع عبد القادر حلمي تعديل نظام الدفع الصاروخي باستخدام الوقود الصلب لمكوك الفضاء ديسكفري حتى لا يتعرض للانفجار مثل مكوك الفضاء تشالنجر في عام 1982. مما لفت النظر الأمريكيين إليه وتمّ منحه تصريح أمني من المستوى /a/ مما سمح له بالدخول إلى قواعد البيانات ومعامل اختبارات الدفع النفاث في جميع أنحاء الولايات المتحدة دون أي قيود، كما شارك في تصنيع وتطوير قنابل الدفع الغازي والتي تنتمي لعائلة القنابل الارتجاجية، وهي بمثابة قنابل نووية تكتيكية دون تأثير إشعاعي وقام الجيش المصري حينذاك بتطويرها إلى قنابل محمولة على صواريخ تكتيكية بعيدة المدى تصل إلى 1350 متراً بفضل العالم المصري الذي قام بتسريب التصميمات الكاملة للجيش المصري، وأكدت واكتشفت المخابرات الأمريكية المركزية "سي آي إيه" أن العالم المصري عبد القادر المحبوس حالياً في سجون أمريكا بعد أن وشى به محمد مرسي الرئيس السابق لمصر بأنه ظل يقوم بإمداد الجيش المصري بصفة مستمرة ودورية بجميع المعلومات والأبحاث والمستندات والتصميمات عالية السرية الخاصة بهذا النوع من القنابل حتى السابع من مارس 1986. مما أتاح الفرصة للمشير عبد الحليم أبو غزالة بإقامة وتنفيذ مشروع طموح لإنتاج الصواريخ الباليستية في أوائل الثمانينيات بالتحالف مع الأرجنتين والعراق عرف باسم مشروع "الكوندور" يقتصر فيه دور العراق بتمويل أبحاث صاروخ الكوندور والأرجنتين بتوفير الخبرة التكنولوجية والاتصالات ومصر بالدور الاستخباراتي والمعلوماتى في مجال تطوير الأبحاث بقيادة اللواء حسام الدين خيرت وهو الاسم الحركي أما الاسم الحقيقي حسام خير الله الذي قام بإدارة شبكة استخباراتية معقدة انتشرت في جميع أنحاء أوروبا من خلال مصانع وشركات أجنبية لتنفيذ هذا المشروع!!.
وأعتقد ان عبد القادر حلمى حاليآ مقيم بمصر بعد خروجه من السجن
اخوانى .....الى هنا تنتهى هذه الرحلة فى دنيا عبد القادر حلمى ....والى دنيا جديدة وموضوع جديد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

8308
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر