GO MOBILE version!
ديسمبر2020145:12:55 مـصفر271436
د.ريتا بشارة عودة : روائية شابة تتربع على عرش الأدب الجزائري ...!!
د.ريتا بشارة عودة  : روائية شابة  تتربع على عرش الأدب الجزائري ...!!
ديسمبر2020145:12:55 مـصفر271436
منذ: 3 سنوات, 10 شهور, 24 أيام, 22 ساعات, 7 دقائق, 52 ثانية

 


اندهشت كثيرا و أنا أقرأ تحليل رواية "نساء بلا ذاكرة" للروائية الجزائرية "هدى درويش"حين قررّ الناقد و الأكاديمي الفلسطيني "عبد المجيد جابر اطميزي" وضع عمل كاتبة شابة على مشرحة النقد الأكاديمي و التحليل الأدبي خصوصا و أنا أعرف هذا الرجل حق معرفة من خلال محاضراته التي كانت تدوي بجامعة القدس قبل عقد من الزمن , هو ذلك الذي لا يرحم في قولبة نقده و صياغة تحليلاته , هذا القلم الفلسطيني الكبير الذي عرف عنه رفضه تحليل الكثير من الأعمال الأدبية سابقا بالرغم من أن بعضها كان بطلب شخصي من مؤلفيها ... هو ذلك الناقد اللاذع الذي لا يرى لراهن القصيدة النثرية من فرسان و حين قرأ لبعض الكتاب طلب منهم امتهان حرفة غير الكتابة ... ها هو يفجر اليوم مفاجأة من العيار الثقيل جدا خصوصا و أنه على فراش مرضه يستمتع بقراءة أعمال شعرية و نثرية ليدونها في باكورة إنتاج نقدي من مائتي و خمسين صفحة و لتصدر رسميا و بلقب أدبي رنان "حسناء الأدب الجزائري" عن دار الحكمة للطباعة و النشر و التوزيع بالقاهرة واصفا أنها تلك الكاتبة التي "يملك حرفها فيروزية شعرية و يمتاز نصها بالاختراق , وطنها في وجه الحبيب, أحلامها كعيون روما و هزيمتها صماء كوجع الأنثى في الشرق ".
هذا و دافع الدكتور "عبد المجيد جابر" عن أسلوب الكاتبة و توظيفها لبعض التعابير التي لربما تظهر شاذة لمختصي اللغة المحافطين ...كعبارة "سوف لن أسال عنك " مثلا حين ربط بينها و بين "نزار قباتي" في "سوف لن نشتري هذا العيد شجرة" في قصيدته الشهيرة "كل عام و أنت حبيبتي" كما وصف الناقد بعض مقتطفات قصيدتها " حريف القلوب العاشقة" بأنها تجسيد لحلم ماركيز على الطريقة الدرويشية و أبرز الأركان التي تلتقي فيها الأديبة بعظام كتاب العصر كمواطنتها "أحلام مستغانمي" و الأديبة السورية "غادة السمان" و غيرهم ...و كأن المؤلف كان بصدد تبرير اختياره الصائب لأعمال أديبة شابة تستحق أن تحظى بكل هذا الاهتمام العميق بأول أعمالها التي بها تستهل مشوارا أدبيا شاقا كما يقول في احد المقاطع: "لقد استفادت القاصة هدى درويش من تقنيات الرواية الجديدة ومن آليات الرواية المنولوجية وتيار الوعي أثناء استعمال الحوار الداخلي والارتداد إلى الخلف واستشراف المستقبل وتوظيف الأسلوب غير المباشر الحر، كما استفادت كثيرا من الرواية الواقعية في تجسيد الواقعية الانتقادية ذات الملامح الاجتماعية والسياسية وعبث الحياة وقلق الإنسان في هذا الوجود الذي تنحط فيه القيم الأصيلة وتعلو فيه القيم المنحطة ".



 

 

أُضيفت في: 20 ديسمبر (كانون الأول) 2014 الموافق 27 صفر 1436
منذ: 3 سنوات, 10 شهور, 24 أيام, 22 ساعات, 7 دقائق, 52 ثانية
0

التعليقات

110083
  • بنك مصر
أراء وكتاب
إبداعات
انتظار....انتظار....نادية رفعت2018-11-13 03:13:03
دعاء للمريضدعاء للمريضشريف عبدالوهاب العسيلي2018-11-13 03:03:27
بطلوا تزرعوا فينا وردبطلوا تزرعوا فينا وردرشا محمد حسن2018-11-13 00:29:01
الرفيقالرفيقأحمد يسري عبد الرسول2018-11-11 20:41:20
الهوى أنتالهوى أنتنبيل زيدان2018-11-10 21:04:38
روافد القلبروافد القلبإيناس ثابت2018-11-10 13:17:18
أولــــــــســـــــــت ؟أولــــــــســـــــــت ؟أمان الله الغربي - تونس2018-11-08 23:31:50
انت القصيدةانت القصيدةكاتيا متوكل 2018-11-08 22:47:37
الدرة النادرة ًمصر الغانيةالدرة النادرة ًمصر الغانية فوزية فرحات 2018-11-08 22:31:28
قصيدة غاضبةقصيدة غاضبةشاكر فريد حسن 2018-11-06 22:09:18
تحيا مصرتحيا مصرسامح فكري رتيب2018-11-04 15:16:34
مساحة حرة
ثقافة شعب 2ثقافة شعب 2السيد محمد عرفه2018-11-13 08:13:01
رسايلرسايلتقي شهير2018-11-13 03:19:53
أرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيأرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيعبدالله محمد حسن2018-11-12 22:05:22
التشجيعالتشجيعاسامة عبدالقادر 2018-11-10 17:29:34
ضربات القدر 67ضربات القدر 67حنفي ابو السعود 2018-11-10 12:15:17
البنت لما تحبالبنت لما تحبمروة عبيد2018-11-08 23:02:47
عنيهعنيهأسامه عبد القادر أحمد2018-11-08 22:43:27
أرجوك.... لاتذهب معهمأرجوك.... لاتذهب معهمعبدالله محمد حسن2018-11-08 22:39:08
حرام عليكحرام عليكملك الأصفر2018-11-08 22:35:28
ملاذات الشطحملاذات الشطحالدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة2018-11-07 16:46:56
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر