GO MOBILE version!
مارس1020165:32:43 صـجمادى أول301437
نحو مشروع نوثق فيه للإبداع والمبدعين بكل محافظات مصر
نحو مشروع نوثق فيه للإبداع والمبدعين بكل محافظات مصر
مارس1020165:32:43 صـجمادى أول301437
منذ: 5 سنوات, 10 شهور, 13 أيام, 5 ساعات, 6 دقائق, 35 ثانية

لازال الوجه البشوش للأديب محمد خليل يطل من الذاكرة قويا وهو يمد اليد بأصابع حانية ويطالع مئات الصفحات التى كتبتها ، يخالجنى شعور بالرعب والخوف من المجهول على ماكتبت منتظرا قرارا من بين شفتيه على ما أكتب ... ثم بكلمات مقتضبة قال : 
ـ حسنا موافق ... سأحضر يوم الأحد القادم ... 
وظللت منتظرا ذلك اليوم الذى أعتبره بداياتى الحقيقية فى عالم الأدب ... ثم ذلك المشهد الذى أربكنى فى نادى الأدب بقصر ثقافة المنصورة ... مصطفى السعدنى ... محمد عمار ... محمد أبوالمجد .. صفوت سليمان ... محمود الزيات ... طارق مايز ... محمد عبد المطلب ... وعشرات ممن لم أذكرهم الآن ... كنت لازلت طالبا فى الصف الثانى الثانوى لحظتها ... وكنت أمارس الأدب سرا هاربا من جميع افراد عائلتى ... وأترابى والمحيطيين بى مختفيا وسط حقول السمارة قريتى القابعة فى أعماق مركز تمى الأمديد بمحافظة الدقهلية .. وفى نادى الأدب طلبوا منى التوجه لمحمد خليل لأسأله إذا كان يقبل مناقشة القصص الموجودة فى النادى لأنه لايوجد من يمارس الكتابة القصصية سواى وعدد بسيط من الحضور ... ووافق الرجل مشكورا ... وعندما وافق أرسلوا له الكثير من القصص لأدباء آخرين ... وجلسوا هم يتصدرون المشهد ... وانزويت أنا كالفأر المذعور فى أحد أركان نادى الأدب مختفيا عن الأضواء المباشرة ... فأنا لا أعرف أيا من الحضور ... وملامح قريتى البسيطة قفزت على وجهى الذى احمر خجلا وخوفا ... ثم سمعت الأديب محمد خليل ينادى اسمى ويأمرنى بقراءة قصة قصيرة كتبتها وقدمتها له فى المقابلة الأولى ... وفى رعب ظللت أقرأ ... ولا أعرف متى انتهيت من القراءة ولا أعرف عدد الساعات التى استغرقها فى التعليق على قصتى ... تلتها دقائق توقف فيها عند الكثير من قصص الحضور الذين استيقظت على صيحة إحتجاج قوية من معظمهم اعتراضا على تخصيص كل الندوة لقصة واحدة لطالب ثانوى صغير السن أول مرة يحضر نادى الأدب ... فقال لهم قولته التى لازلت أذكرها : 
ـ لأننى أشعر أن هذا الطالب سيكون ذا شأن فى الإبداع ذات يوم 
وبان القلق والرغبة فى البكاء والسعادة من بين ملامحى ... ليكون هذا اليوم تاريخ محفورا فى الذاكرة ... كل شئ لازلت أذكره ... وأذكر أحلامنا الفتية ومشروعاتنا الأدبية وسنوات العمر تتوالى .... وبحثنا عن ذاتنا وسط تحديات غير مسبوقة ... وانفجار ثورة المعرفة والإنترنت فنضع تجربة حزب شباب مصر الذى خصصنا نصف برنامجه عن جيل الإنترنت أوجيل الصداقات عابرة القارات كما أطلقنا عليها فى برنامج حزب شباب مصر ليكون بذلك أول حزب فى العالم يلفت الانتباه لتمرد الجيل الجديد على كل الكبار فى كل أنحاء العالم ... وبعد سنوات قررنا فى حزب شباب مصر أن نصدر سلسلة " كتاب شباب مصر " والتى أعلنا من خلالها عن تبنى مشروع ثقافى طالما حلمنا به ذات يوم ... وهو التوثيق للإبداع والمبدعين فى كل محافظات مصر ... ندرك جيدا أنه ليس مشروع حزب سياسى ... إنما هو مشروع دولة ... لكننا كنا على يقين أننا الأجدر بتبنى هذا المشروع ....... لذلك قررنا أن نبدأ مشروعنا الذى حلمنا به ... واثقين كل الثقة أن البقاء دوما للأصلح ... وأن الإبداع الحقيقى يدوم رغم أنف التحديات ... وعندما بدأنا قررنا أن نبدأ من هناك ... من الدقهلية ... من بين تلك الأماكن التى شهدت أحلامنا الفتية ... وشهدت طفولتنا وسطورنا الأولى ... من بين الصحبة والرفاق ... من قلب مدينة المنصورة ... والسنبلاوين ... والسمارة ... ليكون هذا الكتاب الموجود بين يدى القارئ الأن ... هو أول كتاب ضمن مشروعنا ... والذى يضم توثيقا لإبداعات الجيل الجديد من كتاب القصة القصيرة فى محافظة الدقهلية والذى وثق له الأديب والمبدع الكبير "إبراهيم حمزة" فى كتابه الذى إختار له عنوان "أحفاد شهرزاد ـ عن القصة فى الدقهلية " ... والذى كان مثالا يحتذى به حقيقة فى الالتزام بالوقت وخطة العمل بطريقة أبهرتنا وجعلتنا نشعر بأن جيل المبدعيين الجدد والذى تخلق من روح ثورة الإنترنت واختلط بها فيه أمل لإعادة البناء من جديد ... 
ولم يكن يهمنا فى هذا المشروع الذى بدأناه أن نكتفى بمجرد نشر الإبداعات بين صفحات الكتب التى نزمع إصدارها بقدر مايهمنا التوثيق للإبداع والمبدعيين والتأريخ لهم فى كل محافظة من محافظات مصر . 
ونعتبر كتاب " أحفاد شهرزاد ـ عن القصة فى الدقهلية " هو بداية سلسلة تعمل على التوثيق للإبداع فى كل محافظات مصر إن شاء الله . ملتمسين العفو والمغفرة من أى أخطاء أوأى سلبيات ربما تظهر بعد النشر رغما عنا على وعد بأن نقوم بتطوير الفكرة أولا بأول فى الكتب القادمة إن شاء الله مرحبين بأى مقترحات أومشاركات تطوعية من المهتميين والجهات المعنية باعتبار أن هذه السلسلة تقوم على الجهود التطوعية فى المقام الأول والتى تعتمد على تشارك الجميع فى عشق الكلمة والمساهمة فى تطوير البناء الإبداعى فى مصر . 
القاهرة فى 26فبراير2016م 

 

أُضيفت في: 10 مارس (آذار) 2016 الموافق 30 جمادى أول 1437
منذ: 5 سنوات, 10 شهور, 13 أيام, 5 ساعات, 6 دقائق, 35 ثانية
0

التعليقات

122075
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر