GO MOBILE version!
يونيو420166:28:39 مـشعبان271437
الحسين عبدالرازق يكتب : إنت جيت .. يارمضان ؟؟
الحسين عبدالرازق يكتب : إنت جيت .. يارمضان ؟؟
يونيو420166:28:39 مـشعبان271437
منذ: 4 سنوات, 9 شهور, 1 يوم, 2 ساعات, 19 دقائق, 14 ثانية

صيام وقيام وختم للقرآن .. موائد عامرة وأبدان متطهرة ....
جنة مفتحة الأبواب , لكل من تاب إلي الله وأناب ....
شياطين حبيسة مصفدة , تراويح وتواشيح لإراحة الصدور والأفئدة ....
إنه رمضــــــان ... يسمي !!
وتعود بي دائرة الزمن إلي ثلاثة عقود مضت , أثناءالعطلة الصيفية في مرحلة دراستي الإبتدائية , حيث يبدأ الإجتماع السنوي التحضيري لكل أطفال العائلة , بل وكل أطفال شارعنا الذي أراد الله لبيوت عائلتنا الكريمة أن تقام علي جانبيه , من أجل وضع خطة العمل التي ومن خلالها ستوزع الأدوار, بعد أن تم تقسيمنا بواسطة أصغر خالاتنا , والتي هي بمثابة الأخت الكبيرة لنا إلي أربعة مجموعات .
المجموعة الأولي ستقوم بقص الأوراق والكتب القديمة , وغالباً ما تكون هي كتب العام الدراسي المنصرم , بعد أن تم تجميعها بموافقة الأهالي , والتي ستتحول بعد إقتصاصها إلي أوراق مستطيلة مشرشرة , لتقوم المجموعة الثانية بتلوينها بواسطة ألوان مائية رخيصة الثمن , تم شراؤها بنقود جمعناها من بعضنا البعض وساهم بالطبع معنا الآباء والأمهات . لتحويل تلك الأوراق البيضاء إلي حمراء وصفراء وخضراء , في محاولة منا لمضاهاة أفرخ الجلاد الملونة والتي لم يكن لدينا القدرة المادية علي شرائها في حينه , نظراً لضعف الإمكانيات ’ ونظراً لإفتقار بلدتنا إلي وجود المكتبات التي تبيع ذلك النوع من الأوراق غالية الثمن !!
مجموعة ثالثة ستكون مهمتها هي لصق تلك الأوراق بالخيط , الذي سيتم من خلاله الربط بين البيوت التي يمر من منتصفها الشارع , لتكَون مظلة من الأوراق الملونة , التي يحركها الهواء يمنة ويسرة دون أن تتساقط فوق رؤوس المارة , بفضل لصقها المحكم بعجينة النشاء التي أعدتها"ماما ماجدة " خالتنا سالفة الذكر , والتي ستقوم المجموعة الرابعة بتعليقها علي النحو الذي ذكرناه .
كان ذلك الإجتماع الطفولي , والذي غالباً مايتم قبل أن يتنفس صبح أول يوم من أيام الشهر الفضيل , هو أول طقوسنا في استقبال شهررمضان .
يليه ربما بأيام قلائل , عودة والدي من عمله محملاً ب " حاجات رمضان " كما كان يحلو له تسميتها , والتي لم تكن سوي إحتياجات أمي من الياميش والمكسرات وجوز الهند والزبيب , وبالطبع لم ينسي والدي أن يشتري لي فانوس يعمل بالبطارية وبداخله لمبة صغيرة علي شكل ببغاء ملون من الزجاج , في سابقة هي الأولي من نوعها !!
بعد أن تعودنا من قبل علي حمل الفانوس أبو شمعة , والذي لطالما أحترقت رؤوس أصابعنا عند حمله .
هكذا بدي لي رمضان قبل ثلاثة عقود , صلاة وصيام وتلاوة للقرآن بالنهار , وتراويح بالليل .
ولامانع بالطبع من مشاهدة التلفاز بقنواته الاثنتين , قبل أن تضاف إليهم اأختهم حديثة الولادة في حينه "القناة الثالثة" !!
حيث تقدم القناة الأولي حديث الشعراوي , وفوازير فطوطة وعمو فؤاد رايح يصطاد وحلقات ألف ليلة وليلة . في حين تقدم القناة الثانية برنامج الكاميرا الخفية وحكاوي القهاوي !! لم يخل الأمر بالطبع من وجود مسلسلات متميزة , كليالي الحلمية ورأفت الهجان ومن قبلهم الشهد والدموع , كان هذا هو كل ماأعده لنا التليفزيون المصري ’ نجلس بدورنا أمام الشاشة لمتابعته , وقد حملنا بين أيدينا أكواباً من عرق السوس , والذي إعتاد الوالد أدامه الله علي تحضيره بنفسه لنتناوله قبل إفطار كل يومٍ من أيام شهر رمضان .
تمرالساعت سريعة بعد الإفطاروكأنها قد ركبت قطار الإسكندرية السريع , بعد أن كانت في النهار تسيرفي بطئها كالسلحفاة العجوز, ومن ثم نقوم بتناول السحور , علي طبلة المسحراتي وصوت سيد مكاوي , الذي يسبق الانتقال الي اذاعة خارجية , لنقل صلاة الفجر من مسجد الإمام الحسين , حيث يؤم المصلين الشيخ أحمد فرحات , صاحب الصوت الأجش .
هذا هو رمضان الذي عشناه في أيام طفولتنا الأولي , قبل الفوانيس الآتية من الصين والتي لم تعد فوانيس , بل تحولت إلي دمي من البلاستيك الراقص الرخيص والضار بصحة الأطفال!!
اليوم وبعد مروركل تلك السنوات , عندما نري ماألقت به الأيام الينا عبر وسائل التواصل والفضائيات , ننظر بكثير من الإشفاق إلي أطفالنا الذين لم يعودوا أطفالاً , بفضل أطباق الإستقبال وقنواتها التي تعد بالمئات .
والتي باتت تتفنن في بث كل ما من شأنه إفساد حاسة التذوق الوجداني لدي أطفالنا والشباب , بسبب ما تلقيه من أحمالً ثقيلة من برامج وأفلام ومسلسلات , لم تكن جريمتها الوحيدة هي ماذكرناه من إفساد وإخلال بقيم المجتمع المصري , بل أفقدتنا الإحساس بالبهجة , بعد أن بات كل شيئ في متناول اليد , سواءاً من خلالها أو عن طريق أداة الإفساد الأولي ’ والمسماة بالإنترنت !!
أصبح كل شيئ متاح ومباح , باستطاعة أي شخص الحصول علي الأغنية التي يود الاستماع اليها في حينه , ليذهب الأشتياق إلي سماع أغنية نحبها عن طريق إذاعتها بالمصادفة أدراج لرياح , ناهيك عن ماهية تلك المسلسلات وماتضمنته من سلوكيات غريبة علي مجتمعنا وألفاظ تحمل الكثير من البذاءة , الأمر الذي لايليق أبداً بأن يشاهده الناس في الأيام العادية , فمابالنا بتلك البرامج والمسلسلات وقد أذيعت في شهر أُنزل فيه القرآن !! وأما عن برامج المقالب السخيفة , فحدث ولا حرج .
أين نحن الآن , من تلك الأيام الخوالي والتي كان دليلنا الأول فيها إلي أقتراب شهر العتق من النار , أغنية " رمضان جانا " بصوت عبدالمطلب , والتي كانت تتهلل وجوهنا فرحاً لسماعها وكأن لسان حالنا يقول .. إنت جيت يارمضان ؟؟

أُضيفت في: 4 يونيو (حزيران) 2016 الموافق 27 شعبان 1437
منذ: 4 سنوات, 9 شهور, 1 يوم, 2 ساعات, 19 دقائق, 14 ثانية
0

التعليقات

124756
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر