GO MOBILE version!
أكتوبر220168:02:17 مـذو الحجة291437
ثورة الجياع "قصة قصيرة"
ثورة الجياع "قصة قصيرة"
أكتوبر220168:02:17 مـذو الحجة291437
منذ: 3 سنوات, 7 شهور, 28 أيام, 15 ساعات, 40 دقائق, 16 ثانية


يحكى أن مدهوش ابن دهشان عضته أنياب المجاعة، وطحنته أضراسها حتى عاد كالعرجون القديم. فهام على وجهه في الصحراء الموغلة في فراغ الجفاف لعشر سنوات عله يتعثر بما يسد أوده وينقذه من أنياب المجاعة وأضراسها. وكان قد التقى في أحد الأيام المنسية بفأر يقضم جذرا من مخلفات السنوات العجاف. ولأول مرة منذ أمد تحرك اللعاب اليابس في فم مدهوش، وطلب من الفأر قضمة. فصرخ فيه الفأر مكشرا عن أنيابه: “على جثتي وجثث عشائر ميكي ماوس في جميع أنحاء المعمورة!”. فما كان من مدهوش إلا البكاء بلا دموع استجداءً، فرد عليه الفأر محتقراً: “لو كان في جسمك ما هو أقل جفافا من هذا الجذر لقطعتك إرباً”. لم يجد مدهوش بداً من الدخول في صراع مرير دامٍ مع الفأر للحصول على قضمة الحياة. وبين كر وفر، وإقبال وإدبار، وتحيزا لقتال إختفى الفأر فجأة. لم يعلم مدهوش كيف وأين اختفى الفأر؛ هل دفن بين رمال الصحراء أثنــــاء العراك، أم قفز إلى فمه واستقر في بيداء معدته؟ للحقيقة هو لا يعلم. على كل حال انتهت المعركة وإنفض غبارها عن بقايا الجذر الجاف، فلم يصدق مدهوش ما يرى. اجتاحته نوبة فرح هستيرية أخذ على إثرها يرقص ويغني، ويغني ويرقص، واستمر على هذا المنوال بين هرج ومرج، ورقص وغناء أياماً وليالٍ حتى سقط ميتا بجوار بقايا الجذر الجاف.

للحكاية بقية: آخر الأخبار العاجلة من عالم الأرواح تقول إن مجمع الأرواح قد ضاق ذرعا بروح دهشان التي ما زالت ترقص وتغنى بشكل هستيري، ولقد قرر المجلس نفيها إلى عالم الأحياء المجانين...

أُضيفت في: 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2016 الموافق 29 ذو الحجة 1437
منذ: 3 سنوات, 7 شهور, 28 أيام, 15 ساعات, 40 دقائق, 16 ثانية
0

التعليقات

127182
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر