GO MOBILE version!
أكتوبر520168:34:18 مـمحرّم31438
إيمان مصطفي محمود تكتب : الجنون " فريدريك نيتشه "
إيمان مصطفي محمود تكتب : الجنون " فريدريك نيتشه "
أكتوبر520168:34:18 مـمحرّم31438
منذ: 3 سنوات, 1 شهر, 12 أيام, 16 ساعات, 13 دقائق, 21 ثانية

لقد مرّ في كتابات شيطان الفلسفة "فريدريك نيتشه" وقفات تأملية كثيرة في سلوك الناس والسلوك الاجتماعي الأخلاقي والقيم الإجتماعية المستحدثة. وذكرت سلوك الناس وليس سلوك الإنسان لأني أعني هنا فرق واضح بين الناس و الإنسان وهذا لم يلقي له بالاً الفيلسوف نيتشه, فقد أعطي أحكام مطلقة بتعميم واضح للسوك الإنساني والقيم الأخلاقية على جميع البشر.



أصيب نيتشه في آخر حياته؛ ذلك الرجل الذي أعلن وفاة الإله في كتابه – هكذا تكلم زرادشت – أصيب بمرض النسيان فخرج يسعى لم يعد يتذكر من هو، وأين توجد النجوم؟! وعندما قُرأ عليه وهو في فراشه أحدَ ما خطت يده، أبصر، وقال: إني كتبت مثل هذا يوما! وبين الجنون، والعبقرية ليست ألف سنة ضوئية، أو ماشابه ذلك بل شعرة، إما أن تصبح من المطهرين للعقول أو أن تعيش في رحاب الجنون، ذلك ما جرى مع أحد العلماء – لا أتذكر اسمه – عندما جلس مع أصدقائه من العلماء، فأخبرهم بالطاقة الشمسية، وكيف نمسك حرارتها، وتصبح أسيرة لنا، ضحك الجميع، وصاحوا إن صديقنا قد أصابه مرض الشيخوخة! وابن خلدون ذات مرة قال بأن الشمس لا حرارة فيها، رغم أنها تشوي الأجساد في فصل الصيف، والشتاء، وفي كل زمان هي موقدة لن تنطفئ، وقد قدر لها 5,5 مليارات سنة في كتاب – قصة قصيرة الزمن – لستيفن هوكينج – ومات نيتشه ليلتحق بقبر الإلاه، إنه ساء ما عمل.

والتاريخ نظر إلى الجنون على أنه حالتين؛ حالة تأخذك إلى اليقين، إن هو إلى وحي يوحى، كسقراط الذي اتهموه بالهرطقة، وشرب السم كأنه كان في الصحراء القاحلة، وهو الآن في الجنة يطير بجناحين، دون رقيب، ولا حسيب، وفي هذه الحالة تكون لوحدك في رحاب الجنون. أما الحالة الثانية فهو الجنون الذي يأخذ التين، والزيتون، كالعاصفة الريحية التي تبلغ سرعتها الآلاف، أقوى من الآلات التي أرسلها هتلر على أبناء آدم. وميشيل فوكو الفيلسوف الفرنسي اهتم بالجنون، ودرسه دراسة متفحصة، وصار مثلا للجنون الأعظم، وإن القلوب هي التي يصيبها العمى، وهناك من المجانين من حكم شعبا أكثر من 40 سنة فجعل من نفسه مثل الحلاق، يبين للناس بأن الموت ينتمي إلى أحد الجنسين إما ذكر أو أنثى، وإنك ستعرفه حينما يقترب منك.

بقلم / إيمان مصطفي محمود

أُضيفت في: 5 أكتوبر (تشرين الأول) 2016 الموافق 3 محرّم 1438
منذ: 3 سنوات, 1 شهر, 12 أيام, 16 ساعات, 13 دقائق, 21 ثانية
0

التعليقات

127236
أراء وكتاب
القدوة فى حياتناالقدوة فى حياتناجمال المتولى جمعة 2019-11-17 10:10:25
إعدام الفاسد  اهم سر نجاحات الصينإعدام الفاسد اهم سر نجاحات الصينخالد احمد واكد 2019-11-16 20:16:15
بناء المجتمعاتبناء المجتمعاتأحمد محمود القاضي2019-11-15 11:34:16
التاريخ كما يجب أن يكونالتاريخ كما يجب أن يكونياسمين مجدي عبده2019-11-13 14:44:57
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلعبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-11-12 18:07:27
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
إبداعات
غصة في القلبغصة في القلبنداء عز الدين عويضة2019-11-17 01:52:11
صيحة الفجر ... الثأر حمحمصيحة الفجر ... الثأر حمحمايفان علي عثمان 2019-11-15 00:50:45
الرافعيُّ أميرهاالرافعيُّ أميرهاعبدالعزيز المنسوب2019-11-13 11:44:13
بقلم رصارصبقلم رصارصالشيماء الصلاحي2019-11-12 11:09:04
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
مساحة حرة
بدون زعلبدون زعلاسماعيل عوض 2019-11-16 19:22:29
الرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةالرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةخالد احمد واكد2019-11-16 06:08:36
مصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرمصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-15 20:25:42
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر