GO MOBILE version!
أكتوبر2020164:57:06 صـمحرّم181438
الحسين عبدالرازق يكتب : إسمه الرئيس السيسي !!
الحسين عبدالرازق يكتب : إسمه الرئيس السيسي !!
أكتوبر2020164:57:06 صـمحرّم181438
منذ: 5 سنوات, 1 شهر, 14 أيام, 22 ساعات, 57 دقائق, 23 ثانية



بداية .. أود الإعتراف بأنني لم أعد من هواة متابعة البرامج الحوارية التليفزيونية , قاطعتها قبل عدة أسابيع بعد أن لاحظت أن الكثير منها قد حاد عن الهدف الذي قام من أجله , بل وتحولت أستديوهات تلك البرامج إلي ساحات لإجراء المناقشات السفسطائية ,والمعارك الكلامية , بل والتراشق بالألفاظ والقاء للماء في وجه الضيوف واشتباكهم بالأيدي .. إلي غير ذلك من المشاهد المؤسفة التي دفعتنا إلي كتابة مقال كان عنوانه " أنتم لا مرحباً بكم " !!
لكن منذ أيام , هاتفني أحد أصدقائي ناصحاً إياي بمشاهدة حلقة اليوم من البرنامج الأشهر في هذا الإطار , حيث أن أحد ضيوفه هو " شعبولا صغير " هكذا وصف صديقي الضيف .
علي الفور وبناءاً علي نصيحة صديقي " الصغير " بالمشاهدة , ورغبة في إرضاء فضولي الشخصي لمشاهدة ذلك "الميني شعبولا ", قمت بتشغيل حهازالتلفاز لأجد أمامي ذلك المذيع الشهير ذو الشعر "الكستنائي" جالساً وفي ضيافته أربعة من الأشخاص الذين ومع إلقاء النظرة الأولي عليهم بإمكان أي مواطن بسيط إكتشاف الفروق الواضحة بينهم في كل شيئ , إثنين من النشطاء , وخبير أمني " بدي عليه الإنهاك الشديد " لأنني من متابعيه الدائمين ومن هنا يمكنني التأكيد بأنه لم يكن بكامل لياقته المعتادة , وكاتب للأغاني الشعبية بات بالفعل هو الأقرب من حيث الشكل وأسلوب الحوار إلي "شعبولا" , مع إحترامنا الكامل لهم جميعاً كمواطنون مصريون لهم كامل التقدير .
لكن وبعد مرورفترة إندهاش ليست بالطويلة تنحيت بوجهي وعدت مجدداً إلي إستئناف ماكنت أقوم بإنجازه من أعما ل , مكتفياً بمتابعة باقي الحلقة سماعاً ,
لم يخرج الحوار عن غيره من الحوارات والمناقشات التي عادة ما تبدأهادئة ثم لم تلبث أن تتحول إلي حوار للطرشان , طرف يصرخ في وجه الآخر ليقابله ذلك الآخر بصراخ مماثل , بحيث لايتمكن أي من الطرفين من إقتناص دقيقتين كاملتين من أجل إيصال فكرته , حالة من الصراخ يتخللها بالطبع تدخل المذيع داعياً كلا الجانبين إلي التزام الهدوء , علي الرغم من كونه هو المؤجج الأول للخلاف بين الطرفين !!
ظلت الأمور تسير علي هذا النحو , إلي أن قامت إحدي النساء الفضليات وعبر مداخلة هاتفية بإسكات الجميع , حين قالت في لهجة حاسمة , ولن أقول آمرة موجهة حديثها إلي أحد الضيوف .. (( إسمه الرئيس السيسي )) كان الرجل ومنذ أن بدأاللقاء وعند الإتيان علي ذكر السيد الرئيس , يقوم بترديد الإسم مجرداً "عبدالفتاح السيسي " .
جاءت عبارة المتصلة تلك بمثابة الكلمة المفتاحية التي ومن خلالها قامت محركات البحث في رأسي بإستعادة عدد ليس بالقليل من المرات التي قمت من خلالها بكتابة "بوستس" كثيرة علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك , موجهاً حديثي إلي الأعلاميين , حيث لاحظت أنه ومع تولي السيد الرئيس السيسي لمقاليد الحكم , يقومون بالحديث عنه دون أن يسبقوا إسمه بالسيد الرئيس ’ أو رئيس الجمهورية ... إلي الحد الذي وصل ببعضهم إلي إلغاء الصداقة معي عبر موقع الفيس بوك بسبب تكراري لذلك التوجيه !!
فتحت العبارة أمامي المجال لطرح أسئلة تبحث عن إجابة ..

_ هل كان الإعلاميون والضيوف قبل 25 يناير يجرأون علي ذكر إسم الرئيس مجرداً من أي لقب ؟
_ هل يعتبر من الحرية أن نخاطب إسم الرئيس مجرداً ؟
_ ألم يأمرنا إسلامنا الحنيف بتوقير الكبير ؟؟ , ألم يقل رسولنا الكريم ( ص ) ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ؟
_ هل يعد عدم إهتمام الرئيس بالإلتفات إلي الصغائر " إذا إعتبرنا أن ذكر إسم الرئيس مجرداً هومن الصغائر وليس من باب قلة اللياقة " لأن لديه ما يشغله هو ما دفع أولئك إلي التجرؤ بهذا الشكل؟
_ إلي متي سيستمر حلم الرئيس علي أولئك المسيئون ؟؟؟
وأخيراً نقول ... ياحضرات السادة الإعلاميين , يا حضرات الضيوف الكرام ...
( أنزلوا الناس منازلهم .. إسمه الرئيس السيسي )

إنت سليط اللسان ... إنت من الأرذال ... أقف مكانك .. أقف مكانك ..((( إنت بتكلم رئيس الجمهورية يا ولد )))

مشهد من فيلم أيام السادات

أُضيفت في: 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2016 الموافق 18 محرّم 1438
منذ: 5 سنوات, 1 شهر, 14 أيام, 22 ساعات, 57 دقائق, 23 ثانية
0

التعليقات

127488
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر