GO MOBILE version!
أكتوبر2220169:50:10 مـمحرّم201438
إيمان مصطفي محمود تكتب : عاهات وتقاليد
إيمان مصطفي محمود تكتب : عاهات وتقاليد
أكتوبر2220169:50:10 مـمحرّم201438
منذ: 3 سنوات, 26 أيام, 15 ساعات, 2 دقائق, 22 ثانية

بصراحة لم أعد أدرك أن حالتي النفسية، على مايرام، لأن كل من تكلمت معه، صدر منه حكم كلمة الحمق، أو كلمة مشابهة، لهذا الحكم الباطل، لدرجة اني أشك في نفسي، وأقول لذاتي عليك أن تتغيري ما دام الكل يراك حمقاء، أتأمل فيما قاله المفكرون، والعظماء، وأجد نفسي حقا أحمق؛ لأني أصغي لهؤلاء المسحورين، المغفلين، الذي أكل الدهر منهم وشرب، من عقولهم النائمة منذ الأزل، صم، بكم، عمي فهم لا يعلمون الطين من الحجر.
إن العائلة تؤنبك لأنك لم تفعل مثل أبيك، فتصير عاقا في نظرها، خارجا من ملكوت الله الأعظم، وفي نظر الفقيه أنت كافر إن لم تصلّ مثله، وأتبعت هواك فأضلك فأنت من المغضوبين عنهم في الدنيا، والآخرة، ومجرم لأنك خالفت الشرائع، التي وضعها البشر للبشر، وعندما تسألهم لماذا يا جماعة؟ يكون جوابهم بأن كل الناس يفعلون ذلك، فتجيبهم: الناس كلهم تعساء، وأنا أريد أن أكون سعيدا.. فأنت إذن بين هؤلاء الذين يلعبون دور السد المنيع، لكي يحصنوك من الإنحراف الأخلاقي في نظرتهم العمياء، وما تفعله أنت سوى أنك تريد أن توقضهم من سباتهم، وتلحقهم بالأنبياء، والرسل المبشرين المنذرين، أنهم كانوا على هدى من ربهم.
إن المجتمع يخاف من الأفكار الجديدة، وهذه السمة تعيق سير هذه الأمة إلى التقدم، والالتحاق بالفردوس الموجود على الأرض، فتعيش على نغمات الأفكار الصماء، دون مسايرة العصر الذي يطلب منك نظرة جديدة إلى كل ما حولك، فهذا المجتمع إذن الذي يتكون من أفراد، أي الناس، لا يحبون استبدال عادة من عاداتهم، لأنها بالنسبة إليهم شيء مقدس لا يمس، لأنه يجسد ثقافتهم، و دينهم وإلى ما هناك من غطاء يحمون به أنفسهم من التجديد، ولو كان بهم خصاصة.
إن عدم تقبل الأفكار الجديدة، ليس أمرا جديد علينا، فمثلا عند ظهور الرسالة المحمدية، قوبلت بالرفض من طرف عبدة الأوثان، لأن هذه الرسالة لم تأت بالأفكار المعششة في عقولهم، فثمثلت لهم هذه الرسالة كأنها شبح أراد ان يضع قطيعة تامة مع الأفكار السائدة في ذلك الوقت، وهذا هو هدفها، فهم أدركوا هذا الهدف، وحملوا السيوف في وجه حاملها – عليه السلام -.
إن الناس تسلك رويدا إلى هذه الأفكار المنيرة، دون أن تدرك بأنها في طريقها إلى ما وقفت إليه بالمرصاد. إن الفرد يرى في أخلاقه مثلا أنه قد حافظ على عل أصالته، كونه يسري مسار أجداده، ويتعالى بكونه سيرسخ هذه الأخلاق إلى أبنائه، وهو لا يعلم بأن لكل عصر أخلاق تختلف عن العصور الغابرة، وهنا أصل إلى القول بأن: ماليس جديدا عندك، يكون عندي جديدا، وما عندك من جديد يكون عندي قديما، وما عندنا نحن الإثنين من قديم، يكون عند غيرنا وهم كثر جديدا، فدع السمع، والبصر يعطيك ما ليس عندك، ويصلح ماعندك، ويعلمك من تأويل الأحاديث إنه عليم خبير.
 

أُضيفت في: 22 أكتوبر (تشرين الأول) 2016 الموافق 20 محرّم 1438
منذ: 3 سنوات, 26 أيام, 15 ساعات, 2 دقائق, 22 ثانية
0

التعليقات

127525
أراء وكتاب
القدوة فى حياتناالقدوة فى حياتناجمال المتولى جمعة 2019-11-17 10:10:25
إعدام الفاسد  اهم سر نجاحات الصينإعدام الفاسد اهم سر نجاحات الصينخالد احمد واكد 2019-11-16 20:16:15
بناء المجتمعاتبناء المجتمعاتأحمد محمود القاضي2019-11-15 11:34:16
التاريخ كما يجب أن يكونالتاريخ كما يجب أن يكونياسمين مجدي عبده2019-11-13 14:44:57
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلعبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-11-12 18:07:27
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
إبداعات
غصة في القلبغصة في القلبنداء عز الدين عويضة2019-11-17 01:52:11
صيحة الفجر ... الثأر حمحمصيحة الفجر ... الثأر حمحمايفان علي عثمان 2019-11-15 00:50:45
الرافعيُّ أميرهاالرافعيُّ أميرهاعبدالعزيز المنسوب2019-11-13 11:44:13
بقلم رصارصبقلم رصارصالشيماء الصلاحي2019-11-12 11:09:04
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
مساحة حرة
بدون زعلبدون زعلاسماعيل عوض 2019-11-16 19:22:29
الرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةالرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةخالد احمد واكد2019-11-16 06:08:36
مصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرمصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-15 20:25:42
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر