GO MOBILE version!
ديسمبر2020168:12:24 مـربيع أول201438
دكتور / عبد العزيز أبو مندور يكتب : لغتنا العربية حضارتنا .. فوق كل الإنجازات .. !
دكتور / عبد العزيز أبو مندور يكتب : لغتنا العربية حضارتنا .. فوق كل الإنجازات .. !
ديسمبر2020168:12:24 مـربيع أول201438
منذ: 4 سنوات, 2 شهور, 4 أيام, 6 ساعات, 57 دقائق, 10 ثانية



ظن البعض أنني فى مقام حديث عن انجازات ثورة 23يوليو 1952م عندما تكلمت عن دور الثورة فى تعريب كل المكاتبات الرسمية وغير الرسمية والإعلانات وأسماء المحلات وغير ذلك من الحديث بلغتنا العربية الجميلة فى كل المحافل الدولية ، وبث أخبارنا بالفصحى فى الإذاعة والتلفزيون وغير ذلك كالسخرية ممن يلوون ألسنتهم بلغات أجنبية لا يعرفون عنها شيئا حتى لا يعرفون اسمها ..
ولم أكد أن أنتهى إلا وصدمت من البعض ممن ظنوا بأننى أقدم ذلك للحديث عن انجازات ثورة 23 من يوليو 1952م رغم أن هذا ليس من مهمتى ..
ومن قلت : أنا لا أتحدث عن إنجازات.. ملك .. أو وزير .. إننا نتحدث عن كل من يستطيع أن يخدم لغتنا العربية .. وتمتد له أيدينا بالمساعدة .. ذلك مثل رجل كان مارا بعزبة فى طريقه إلى عمله أو بلده .. فوجد من يبنى مسجدا ، فنزل عن دابته .. وألقى السلام على جماعة العمل .. فاستأذنهم فى أن يضع طوبة بيده .. أو أن يقبلوا منه مبلغا مساهمه منه فى ذلك البناء الخيري ..
أما لماذ حديثنا اليوم .. ؟
فذلك .. بمناسبة أن هناك احتفال عالمي بيوم اللغة العربية..
هذا اليوم حددته منظمة اليونسكو .. وهى منظمة دولية من منظمات الأمم المتحدة وظيفتها تهتم بالثقافة والتعليم .. فكان اعترافا منها بفضل اللغة العربية على الحضارة الإنسانية كلها ..
كان أن حددت يوما يكون عيدا للغة العربية بتاريخ 18 من ديسمبر من كل عام ..
وهكذا .. يعنى اعتراف دولي وعالمي بأهمية اللغة العربية الحضارية .. .. وهى كذلك ..
وإن كنا نحن نعلم أن عيد لغتنا الجميلة ليس يوما واحدا .. لأن عيدها .. أن نستعيدها كما كانت حتى تعم كل شئ فى بلادنا ..
1- نطقا ..
2- وتربية ..
3- وتعلما ..
4- ومظهرا ..
فلغتنا العربية الجميلة .. الكاملة .. المكملة .. مكون أساسي فى حضارتنا وهويتنا وعقيدتنا ..
لغتنا جميله من يعمل على نشرها .. وتعريب بلادنا من كل نلك الصور المشوهة التى تراها رائحا غاديا على جدران المدارس .. والمستشفيات .. والمنازل .. والمعارض .. والبوتيكات .. والملابس .. والمحلات .. وعلى لسان الخوجات.. ممن لا يعرفون لغة الخواجات ..
فى هذه العجالة ..
نحن مع كل من يطالب بإحياء لغتنا العربية واستعادتها لدورها فى مجتمعاتنا بعدما قام سراق المال العام ممن يسمون برجال الأعمال من رجال حسنى مبارك وصبيانهم باستيراد لغات أجنبية مع بضائعهم الفاسدة .. والمغشوشة .. ومظاهر ثقافية سيئة وبذيئة دخيلة على مجتمعاتنا العربية..
أنا لا أتحدث عن إنجازات.. ملك .. أو وزير ..
فكل الناس لهم نقائص .. وعيوب .. وسلبيات .. وسيئات .. فى حق شعوبهم .. وفى حق أمتهم العربية والإسلامية ..
نحن نتحدث عن مطالبة بحماية لغتنا العربية ..
وكان من أعمال ثورة يوليو 1952م أن عربت كل شئ .
أنا لا أحدثك عن إنجازات ..
أنا شاهد ما حدث فى مصر ..
أنا عاصرت جميع الأنظمة الفاشلة منذ فاروق الملك فاروق وحتى الآن ..
أنا لا أكتب إلا ما أعرفه .. وما حضرته ..
إننى أطالب مع الغيورين على لغتنا الجميلة بالدفاع عنها ..
فلك أن تنظر فقط لأسماء المحلات وعناوين معارض البوتيكات .. فضائح ..
إن من لا يعرفون اللغة الإنجليزية يعلنون عن محلاتهم بأسماء أجنبية .. ومصانعنا تروج منتجاتها بأسماء أجنبية .. فمن لا يعرف اللغة الإنجليزية يرتدى قمصان .. وملابس مكتوب عليه باللغة الإنجليزية .. فلا يعرف إن كان المكتوب شتائم .. أو ألفاظ بذيئة ..
وحتى لو كانت ألفاظا ليست بذيئة..
لماذا نروج فى بلادنا للغة غيرنا ؟
أعرف أنك تعترض ..
ولكن – قبل أن تعترض .. انتظر لتعرف ما أثصد .. فلا تتعجل .. فشهوة الكلام من أخبث الشهوات ..
هذا ، فلك أن تعرف أن .. هناك فرق بين أن نتعلم لغة غيرنا من أجل التعارف بين الشعوب .. والمعاملات الاقتصادية والتجارية .. والروابط السياسية .. والمعاهدات الدولية والمواثيق .. والتواصل الحضاري.. فرق بين ذلك وغيره وبين أن نهمل لغتنا .. وهويتنا العربية والإسلامية .. قبدون لساننا العربي الجميل نفقد كل شئ .. !
وانظر إلى أمير الشعراء :
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت **
إن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
وأستطيع أن أقرأ البيت هكذا :
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت **
إن هموا ذهبت ( لغتهم ) ذهبوا
ونستطيع أن نقول أيضا :
إذا الإيمان ضاع فلا أمان **
ولا دنيا لمن لم يحي دينا
هل تستطيع أن تحيى دين دون أن تحيى لغته ؟!
والسؤال الخطر هو :
هل كره الناس أنفسهم .. وأحبوا غيرهم .. ؟
لغتنا أجمل لغات الأرض .. فلا مثيل لها .. فهى التى حملت العلم .. والفضيلة .. ومحاسن الأخلاق .. والرقي الحضاري لكل شعوب الأرض .. فلا بد من تجد بصمة للغتنا الجميلة فى كل مكان .. وفى كل بلد تزوره .. !
ولنا تنويه واجب :
لقد استطاع الرئيس الجزائري هوارى بومدين إنقاذ بلده .. فهو خريجى الأزهر .. فاستطاع تعريب الجزائر بعدما كان خطيب الجمعة لا يستطيع وهو على المنبر أن يكمل جملة عربية واحدة فيضطر إلى نطقها بالغة الفرنسية ..
وأكرر ، أنا لا أتحدث عن إنجازات.. ملك .. أو وزير .. فكل الناس لهم نقائص .. وعيوب .. وسلبيات .. وسيئات .. فى حق شعوبهم.. وفى حق أمتهم العربية والإسلامية .. لكن – ولا بد من قول : لكن..
ألست معي أيضا أن للناس محاسن .. وفضائل .. وإلا كيف يتعامل الناس فيما بينهم لو نظر كل واحد منهم فقط لعيوبهم ونواقصهم .. ؟!
( والله غالب على أمره (
[email protected]
 

أُضيفت في: 20 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 20 ربيع أول 1438
منذ: 4 سنوات, 2 شهور, 4 أيام, 6 ساعات, 57 دقائق, 10 ثانية
0

التعليقات

128703
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر