GO MOBILE version!
يناير820178:46:00 صـربيع آخر91438
حلم عرس
حلم عرس
يناير820178:46:00 صـربيع آخر91438
منذ: 8 شهور, 16 أيام, 18 ساعات, 12 دقائق, 21 ثانية

حُلم عرْس
( عن البرّ )
صوت نادانى من خلف سماوات.
قبل ان يرتدَّ طرفى كنت هناك .
انوار
ازهار
ولدان
مرجان
حوراء
انغام
طيور وانهار.
جنّات , جنّات , جنّات ................. اااااااااااااااااااه جنّات .
جلستُ على كرسٍ مطعم لآلئ.
فى قصّر افسح من ارضه , قصر عرس وقلائد .
ارضه مسك وزعفران.
حصّاه لؤلؤ ومرجان .
لبناته سراج انوار .
مدْعوّه من انبياء وابرار.
آتونى متبسمي الثغور .
يهنئونى على الفردوس والقصور.
ويصبّرونى على البلاء المبين .
فقلت :
قصور , فردوس , فردوس وقصور ؟ .
قالوا :
الاعلى .
قلت :
الاعلى؟
ااااااااااه امى وزوجتى , امى وزوجتى , امى وزوجتى .
برِّان حِسان.
جزائهما جِنان.
جنان من الرحمان
جنان من حور عين .
كلؤلؤ منثور منير .
يصفّقْنَ ويضْربْنَ الدّفوف .
ويطفْنْ ويغنّينَ انشودة الرضوان .
ينْظرنَ لى بودٍّ ممتدٍّ كموج الانهار .
وينْثرنَ حدائق كقطر السماء .
وزوجتى نورها غشَاهنَّ وكل كل الانوار .
اميرة الحور , اميرة الحور , اميرة الحور .
وولْدان مخلّدون .
باكواب واباريق .
من خمر وعسل ولبن وماء سلسبيل .
كلهم سلسبيل .
يسقونى فالتذُّ والتذُّ من غير امر شفوى او مكتوب .
كثير .
كثير.
ولدانى كثير , وانا العقيم .
ولباسى حرير .
وزينتى حرير .
اخضر حرير .
سندس حرير .
اسْتبْرق حرير .
وانهار من تحتى تجرى , خريرها تغريد عصفور .
وحفيف طيور كمزمار داوود من فوقى تطير .
وروحى تهيم .
الى عرش الرب العظيم .
روحى تهيم .
جذلانا .
نشوانا .
رضا ورضوانا .
ورائحة امى فى كل هذا النعيم .
اطيب النعيم .
وتفوح ,وتفوح , وتفوح ..............ااااااااااااااااااه تفوح .
قالت زوجتى يا احمد الامين .
كنت لى نعم القوى المتين .
رغم ضعف قوتك وقلة القوت .
والْوفى والمحبُّ والودود .
فاصبر قضاء يومك الحزين .
اصبرْ , اصبرْ , اصبرْ .....
اصبرْ كى تنال الفردوس العظيم .
وولّت وانفضَّ حولى العرْس .
وتعالَى صراخى بالنداء عليها وتولّى العرْس .
تولّيا واستيقظتُ صارخا .
لا تمضيا , لا تمضيا , وظللتُ ناهيا .
ولم ادرك انى ممسك قدم امى بارتعاش .
حتى تذكرت انى قبل ان انام .
انى كنت اقبلها بجنان .
فغلبنى النوم تحت قدمها .
وشعرتُ ان الفراديس تحت قدمها .
فقلت اقبّلها فى يدها .
فوجدت الروح خرجت الى بارئها .
فصرخت صراخ المتوجعين .
وبكيت بكاء المودعين .
وقمت احملها بجلد الصابرين .
كى اكفنها فى الطّين .
وارجع بفردوس الحق الرحيم .
الناظم : ابراهيم امين مؤمن .
اليوم : 7/01/2017
01114226059
01025034585
الى لقاء اخر ان شاء الله ..............


















 

أُضيفت في: 8 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 9 ربيع آخر 1438
منذ: 8 شهور, 16 أيام, 18 ساعات, 12 دقائق, 21 ثانية
0

التعليقات

129077
إبداعات
شباب مصر على تويتر
  • معك من أجل مصر
  • معك من أجل مصر
أراء وكتاب
هذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامهذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامد. فايز أبو شمالة2017-09-21 02:02:09
الفساد والشفافيةالفساد والشفافيةصبحى مقار2017-09-20 13:22:37
زمن العولمة ...!زمن العولمة ...!ناديه شكري 2017-09-19 22:54:28
عام الحزن ببلديعام الحزن ببلديهشام عميري2017-09-19 17:29:00
نريد بطلا لا رئيسنريد بطلا لا رئيسعدنان الصباح2017-09-19 08:39:34
تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير ..؟!تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير...علاء عبدالحق المازني 2017-09-18 11:19:51
لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .ابراهيم سعد النقاش2017-09-17 14:08:47
قوانين ضد التقشفقوانين ضد التقشفسلام محمد العامري2017-09-16 09:38:57
رحلة سفررحلة سفرعمرو محمد الغزالي 2017-09-15 23:53:51
صناعة الذكرياتصناعة الذكرياتيحيى حسن حسانين2017-09-15 01:37:14
عالم الهراءعالم الهراءإيمان فايد2017-09-14 12:07:04
إبداعات
لاتقترب من وروديلاتقترب من وروديسمرا ساي - سورية2017-09-22 22:28:46
العبور – العاشر من رمضانالعبور – العاشر من رمضان كلمات واداء شذى الاقحوان 2017-09-22 20:54:42
ميسرةميسرةناديه شكري2017-09-21 19:11:28
تخلَّوا عنيِّتخلَّوا عنيِّعميرة ايسر2017-09-21 13:17:00
هَز الوسطهَز الوسطسمير ابراهيم زيان2017-09-21 12:11:13
وكم بالحبِّوكم بالحبِّمحمد محمد علي جنيدي 2017-09-21 08:29:58
تسقيني العشقتسقيني العشقعميرة ايسر2017-09-20 22:37:46
محطات لنصوص شعريةمحطات لنصوص شعريةمصطفى محمد غريب2017-09-20 19:13:09
المغرّد خلف القضبانالمغرّد خلف القضبانابراهيم امين مؤمن2017-09-20 00:59:21
أخيرا تزوجت !!أخيرا تزوجت !!عواطف محجوب2017-09-19 20:16:02
تدعو على -فيتدعو على -فيعميرة ايسر2017-09-18 12:34:19
مساحة حرة
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
html slider by WOWSlider.com v8.0
قريبا : وثائق الحرب السرية ضد الجيش المصرى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر