GO MOBILE version!
يناير1020171:28:42 صـربيع آخر101438
الحسين عبدالرازق يكتب : شكراً ياحكومة بلدنا !!
الحسين عبدالرازق يكتب : شكراً ياحكومة بلدنا !!
يناير1020171:28:42 صـربيع آخر101438
منذ: 5 شهور, 17 أيام, 9 ساعات, 54 دقائق, 26 ثانية

منذ أن قامت حكومة بلدنا بتطبيق القرارات الإقتصادية "الأخيرة" , والتي نسأل الله بأن تكون هي الأخيرة في عمر تلك الحكومة , ولا حديث بين الناس إلا عن الأسعار ولا شيئ غيرها , في وسائل المواصلات , علي المقاهي, و في الشوارع والأزقة والحارات , حتي العجائز القديمات والجالسات علي أعتاب منازلهن كما هي العادة عند أهلنا في الريف , صرن يتحدثن بلغة أهل الإقتصاد, ويتندرن بالحديث عن الأسعار!!
حالة من الغلاء المستعر غير المبرر أو المقبول سيطرت وبشكل كامل علي كافة المنتجات والسلع والخدمات, لم ينجوا من لهيبها كل من باع أو إشتري أو اقتضي شيئاً علي أرض مصر !
باعة لا يرعوون , ولا يخشون في جشعهم لومة لائم , لا يثنيهم عن مص دماء عباد الله من البسطاء في هذا الوطن أي وازع من دين أو أمانة أو ضمير ,ولم لا ؟؟ فمن أمن العقاب أساء الأدب ..
ويبدو والعلم عند الله أن تلك الثلة الجشعة من التجار قد فهموا خطأً أن الحكومة وبإصدارها لقراراتها هذه والتي كان في مقدمتها تعويم الجنيه قد أطلقت أيديهم وأعطت لهم إشارة البدأ لإفتراس المواطنين, فانقضوا علي جيوبهم من أجل تنظيفها مما علُق بها من جنيهات معدودة كانت بالكاد تكفيهم لشراء بعض لقيمات يقمن بها أصلابهم .
وقف المواطن مشدوهاً يسأل الله السلامة, بعد أن وجد نفسه خالي الوفاض حائر في المآل وفي المصير , لا يحفل الدنيا تدور بأهلها أو لا تدور .. فحكومتة التي من المنوط بها حمايته, تركته فريسة منهكة القوي بين أنياب التجار , وكأنها قد حرصت علي عدم الإقتراب منهم خشية أن يبادرها أحدهم بالقول .. "أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم؟ " ألم تكوني ياحكومتنا الرشيدة أنتي السباقة إلي زيادة قيمة فواتير الغاز والماء والكهرباء ؟! لقد كنتي أنتي دليلنا وقدوتنا وعلي دربك سيرنا ..
وما بين مطرقة التجار وسندان الحكومة قال المواطن أين المفر؟
فليس باستطاعة من كان له ربع عقل أن يحاول إقناع نفسه بأن مواطن رقيق الحال, لم يزد راتبه مليماً واحداً منذ أن عام الجنيه سيكون قادراً علي الإيفاء بمتطلبات أسرته المعيشية بعد أن تحول الغلاء في بلدنا من موجة إلي موضة , ما أن بدأت حتي إنتشرت وسار الجميع في ركابها ,وباتت الأسعار تتبدل كل يوم , وأحياناً عدة مرات في اليوم نفسه !!
ولسنا بحاجة هنا إلي سرد مازاد سعره من السلع .. فالقائمةً طويلة, وقد طالت نيرانها الجميع , لكن وعلي سبيل المثال لا الحصر .. يكفي مثلاً أن نقول أن سعر الأرز قد زاد من 3 إلي 8جنيه للكيلو, والمكرونة من 4 إلي 7 جنيه , والسكر من 4 إلي 16 جنيه , وأسماك الغلابة" الماكريل " من 15 إلي 30 جنيه , والدواجن من 10 إلي 29 جنيه , ومعها زاد سعر السمن والزيت والتوابل ومنتجات الألبان والفواكه والخضراوات, ناهيك عن أسعار الملابس والأدوية , والأجهزة الكهربائية, والورق والأدوات الكتابية !!
وقبل أن يتهمنا البعض ببث التشاؤم والإحباط , وإظهارالمشاكل دون طرح الحلول لها سنقول ...
لو اتفقنا علي أن الإعتراف بالمشكله هو بداية الطريق للحل , فلابد لنا أولاً أن نقر بأن هناك طرفان أصيلان هم من تسببوا في إحداث تلك الحالة من الغضب الآني لدي المواطنين , وهم ( الحكومة والتجار ) .. بالنسبة للطرف الأول وهي الحكومة .. والتي لم يعد هناك مجال للتشكيك في فشلها , خاصة المجموعة الإقتصادية فيها , فسنقول لهم (( متشكرين يا إخواننا وسعيكم مشكور )) كفيتم ووفيتم , ويكفي تماماً ما أوصلتمونا إليه !!
ومن ثم تكليف حكومة جديدة نسأل الله لها التوفيق في أن تكون جديرة بإدارة دولة عظيمة إسمها مصر يسكنها شعبٌ لم يجد بعد من يحنوا عليه , وعن الطرف الثاني وهم التجار , فسنطالب الأجهزة الرقابية .. كحماية المستهلك والرقابة علي الأسواق ومباحث التموين ببذل المزيد من الجهود لضبط الأسعار والضرب بيد من حديد علي أيدي المتلاعبين بأقوات الشعب , ولتكن لهم في جهاز الرقابة الإدارية أسوة حسنة .
وأخيراً نقول ..
ليس الصمت دائماً هو دليل الرضا .. خاصة صمت الشعوب , والذي قد يكون دليلاً علي الإحباط !
وكما يقول الجواهري ....
وحينَ تطغَى على الحرَّان جمرتُه .. فالصمتُ أفضلُ ما يُطْوَى عليهِ فمُ .

 

أُضيفت في: 10 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 10 ربيع آخر 1438
منذ: 5 شهور, 17 أيام, 9 ساعات, 54 دقائق, 26 ثانية
0

التعليقات

129112
شباب مصر على تويتر
  • أعداد نشرة الحركة الوطنية للصحفيين المصريين
أراء وكتاب
الكلمة خافضة رافعة فى الدنيا والاخرةالكلمة خافضة رافعة فى الدنيا والاخرةمحمد المرسى المرسى السقا 2017-06-25 08:22:31
إكسير الحبإكسير الحبابراهيم امين مؤمن مصطفى2017-06-24 14:59:15
"ومضات" بعنوان : تلبك .. كروى !"ومضات" بعنوان : تلبك .. كروى !محمد حلمى مصطفى2017-06-24 01:09:48
الفاشينيستا ...... منى واصفالفاشينيستا ...... منى واصفايفان زيباري 2017-06-21 19:49:08
البيجيجي ...... عادل امامالبيجيجي ...... عادل امامايفان زيباري 2017-06-19 18:23:18
الإفطار في منزل رئيس الجمهوريةالإفطار في منزل رئيس الجمهوريةأحمد محمود سلام2017-06-18 19:30:13
ترفق يا أمير الشهور  وسلاما اليك من حناياناترفق يا أمير الشهور وسلاما اليك من حنايانامحمد المرسى المرسى السقا 2017-06-18 15:52:45
ضربة قتلت عبادة الثقلين!ضربة قتلت عبادة الثقلين!سلام محمد العامري2017-06-17 20:46:48
دوام الأحزان ... في ذكري عيد الجلاء !دوام الأحزان ... في ذكري عيد الجلاء !أحمد محمود سلام2017-06-17 16:37:57
إبداعات
ايها الجيش المفدىايها الجيش المفدىفوزية بن حورية2017-06-26 21:57:38
الشكوى للرحمنالشكوى للرحمنمحمد محمد علي جنيدي2017-06-26 13:20:37
كلماتكلماتمحمد جادلله محمد الفحل2017-06-25 15:31:58
بهنيكمبهنيكمشفيق السعيد2017-06-23 03:05:35
أبي حبة القلبأبي حبة القلبطاهر مصطفى2017-06-21 16:48:05
لص للنهاية ... ( قصة قصيرة )لص للنهاية ... ( قصة قصيرة )ناديه شكري 2017-06-20 18:48:18
حكمة العاشقحكمة العاشقمحمد محمد علي جنيدي2017-06-20 17:49:36
أنا العراق المرْتقبأنا العراق المرْتقبمصطفى محمد غريب2017-06-19 10:40:23
فى وسط الميدانفى وسط الميدانمحمد أحمد جمعة2017-06-19 07:04:58
صرخة أنثى .. رحلة لعالم الجنِّ.. قصة قصيرةصرخة أنثى .. رحلة لعالم الجنِّ.. قصة قصيرةابراهيم امين مؤمن 2017-06-18 02:03:24
اللعبة إنتهت ... ( قصة قصيرة )اللعبة إنتهت ... ( قصة قصيرة )ناديه شكري 2017-06-17 13:07:03
القفل الفاسدالقفل الفاسدسعاد الفقي بوصرصار2017-06-17 00:02:53
مساحة حرة
سوره التينسوره التينهانم داود2017-06-25 05:13:58
أحبها مرتينأحبها مرتينعمرو أبوالعطا 2017-06-23 19:20:37
تفسير سوره الاخلاصتفسير سوره الاخلاصهانم داود2017-06-22 23:32:06
لا ننظر لآدم بنظرة الكنيسةلا ننظر لآدم بنظرة الكنيسةحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2017-06-21 17:36:20
أهلك والا تهلكأهلك والا تهلكهانم داود2017-06-16 17:14:34
أيها المسيحي .. حياتك يرسمها من سرق منك اللوحةأيها المسيحي .. حياتك يرسمها من سرق منك اللوحةحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2017-06-16 16:08:18
خدبالكخدبالكهانم داود2017-06-14 15:23:55
حكم وامثال وخواطر ..حكم وامثال وخواطر ..ابراهيم امين مؤمن 2017-06-13 17:49:33
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على تويتر
html slider by WOWSlider.com v8.0
حكومة شباب مصر
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر