GO MOBILE version!
يناير31201711:01:16 صـجمادى أول31438
الحسين عبدالرازق يكتب : مواطن حائر .. في وصف يناير !!
الحسين عبدالرازق يكتب : مواطن حائر .. في وصف يناير !!
يناير31201711:01:16 صـجمادى أول31438
منذ: 4 سنوات, 10 شهور, 1 يوم, 16 ساعات, 44 دقائق, 18 ثانية

كل ماتهل البشاير من يناير كل عام , يدخل النور الزنازن يطرد الخوف والظلام ...
بهذه الكلمات , أستهل " فاجومي" مصر الراحل أحمد فؤاد نجم واحدة من أروع قصائده ( بشاير ) والتي استمعنا إليها قبل مايربو علي نصف قرن من الزمان , وتحديدا في العام 1977 بصوت الشيخ إمام عيسي , ذلك الكفيف الذي أنار الله بصيرته و تجمعت في صوته الأجش هذا كل آلام الأمة وآمالها, وكأنه قد استمد ألحانه من عصيرالحزن المصري !!
وعلي الرغم من أن نجم قد كتب قصيدته هذه من داخل معتقل طرة إبان الحقبة الساداتية وكنت حينها في المهد لم أزل , إلا أنني قد ضبطت نفسي متلبساً بترديد مطلعها مع حلول شهر يناير لهذا العام , والذي بدأ اليوم في لملمة أوراقه استعداداً للرحيل , مخلفاً وراءه لنفس الحالة الجدلية في توصيف يومه الخامس والعشرين من حيث الوقوف علي ماهية كونه عيداً للشرطة أم يوماً للثورة ؟؟
6سنوات كاملة مرت علي إندلاع الثورة المصرية في العام 2011, ولم تزل حالة الجدل المصاحبة لذلك التاريخ قائمة, وتتجدد مع مولد الإبن البكر لكل عام ميلادي جديد ( شهر يناير ) وتحديداً يوم ثورة المصريين.
25 يناير 2011 , يوم له تاريخ .. تغيرت معه الحياة في عموم الدولة المصرية ,رأي البعض أنه عيداً للشرطة ولا شيئ غير ذلك , فهو اليوم الذي أقره الرئيس السابق مبارك في العام 2009 كعطلة رسمية وعيداً للشرطة, تخليداً لشهداء مجزرة الإسماعيلية التي جرت في العام 1952 وراح ضحيتها 50 رجلاً من رجالات وزارة الداخلية نحسبهم شهداء والله حسيبهم , بالإضافة إلي 80 جريح سقطوا جميعا علي يد قوات الإحتلال البريطاني بعد أن رفضوا تسليم أسلحتهم , والإستسلام للمحتل وإخلاء مبني محافظة الإسماعيلية ( والتي اتخذت من اليوم نفسه فيما بعد عيداً قومياً لها ) .
وشأن كل حدث كبير يجري في بلادنا , إنقسم المصريون إلي فسطاطين إثنين .. جانب إنحاز إلي إحتفاظ اليوم بهويته , بينما ارتأي آخرون أن يوم خرج فيه المصريين ثائرون احتجاجاً علي ممارسات الداخلية , ومطالبين بالدرجة الأساس بتغيير وزيرها , قبل أن تتصاعد الأحداث بعدها بشكل دراماتيكي سريع أدي بالنهاية إلي إقتلاع النظام بكامله !
لايمكن أن يجتمع فيه الضدان .. عيداً للشرطة و يومٌ لثورة خرجت ضد ممارسات نفس الجهاز ؟؟
وهنا سأنحي تماماً رأيي الشخصي جانباً وأقول ..
أنه وعلي الرغم من كراهيتي الشخصية الشديدة لشهر يناير بأكمله, لأنه الشهر نفسه الذي أذاقني الله فيه مرارة فقد الأخ والصديق, بل والأقرب إليَ من الأخ صلباً ورحماً الشهيد المقدم طارق نور ,والذي يعدَ واحداً ممن حملوا بين ضلوعهم بوصلة هذا الوطن وأول شهيد للشرطة المصرية خلال أحداث يناير 2011.
علي أية حال ...
وبمنتهي الموضوعية والحيادية أقول .. أنه وفي علم السياسة هناك عبارة تقول بأن الثورة تجب ماقبلها ..
ومن رحمة الله بالمصريين أن منَ عليهم بثورة ثانية, عظيمة وحقيقية في الثلاثين من يونيو من العام 2013 خرج خلالها الملايين من أبناء هذا الوطن علي إختلاف مشاربهم , حتي أولئك الذين لم يخرجوا في حياتهم للتظاهر من قبل ممن أطلق عليهم البعض " حزب الكنبة " نزلوا إلي الشارع( بكنبتهم ) , من أجل تخليص وطنهم من بين أنياب جماعة "الفشلة المفسدين ", وتحقق لهم ما أرادوا , بتوفيق من الله وبفضل إخلاص رجال القوات المسلحة المنحازين دوماً إلي الشعب الذي هم جزء أصيل منه , بقيادة واحدٍ من أنبل رجالات مصر, وأعني به المشير السيسي وزير الدفاع في حينه , ورئيس جمهوريتنا الحالي .
وعليه .. أري أن يبقي كلٌ في مكانه , يظل 25 يناير عيداً للشرطة , علي أن يكون 30 يونيو هو يوم الثورة المصرية .
وأخيراً نقول ...
أتي يناير ورحل , وسيأتي مائة يناير و سيرحل أيضاً .. و يبقي المواطن حائراً .
( ويشقي المرأ مهزوماً ولا يرتاح منتصراً ... شكاة ما لها حلٌ سوي الضدين إن حضرا )
 

أُضيفت في: 31 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 3 جمادى أول 1438
منذ: 4 سنوات, 10 شهور, 1 يوم, 16 ساعات, 44 دقائق, 18 ثانية
0

التعليقات

129539
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر