GO MOBILE version!
مارس1320176:31:10 مـجمادى آخر141438
فراش وخيمة
فراش وخيمة
مارس1320176:31:10 مـجمادى آخر141438
منذ: 11 شهور, 6 أيام, 21 ساعات, 46 دقائق, 8 ثانية



الأستاذة / بوطيش المايسة – الجزائر
مع المودَّة الخالصة

قرأتُ بعضَ قصائدِكِ العربيَّة يا سيّدتي
ومنها.. "عانقتُ نجومَ السَّما"
فأحسستُ بالغيرة الأدبيَّة
وقلتُ في نفسي أحذو حذوكِ..؟
ولو لم يكنِ الشِّعْرُ قَدَري
"والفرحُ ليسَ مهنتي"

هكذا نظمتُ قصيدتي الأولى
واجتهدتُ كثيراً في صياغِتها
وجئتُ أقدمُها لكِ وأتوجهُ إليكِ بالسؤال
راجياً إنصافي في الجواب
هل أصبتُ في قصيدتي شيئاً من التوفيق..؟

كُرْمَى لِنَحْرِكِ
مَحْبوبتِي
قِلادةُ ياقوتٍ
وعقدُ ماسٍ.. قليلْ

من أجلِ عينيكِ
سأجوبُ بلادَ الهندِ
وأعْبرُ مياهَ الدّردنيلْ

أبيعُ عمريَ كلّهُ
لأحظى بقبلةٍ من ثغركِ
كماءِ الزَّهْرِ
أو بطعمِ
الزّنجبيلْ

من أجلِ نهديكِ
ضاعَتْ مِن ذاكِرتي
ملحمةٌ منَ الشّعرِ
على وَزْنِ الوافِرِ
وِالطّويلْ

تعاليّ يا حُلوتي
إلى خيمةٍ
زرقاءَ
على أطرافِ بستانٍ ظليلْ

فيها
فِراشُ حُبٍ واحدٍ
لم يعرفْ متعةَ اللقيا
وأوجاعَ مخاضٍ
على حصيرٍ
من سَعَفِ النَّخيلْ

تهونُ على عزميَ
الدّنيا
من أجلِ الشَّفقْ
وخواطرِ الخيالِ المستحيلْ

إن لم تعجبْكِ قصيدتي الأولى..؟
فإليكِ القصيدة الثانية
معزَّزةً بصورةٍ ملوّنة

مَنْ أغَانِي الغَجَرْ
والْكُرْكُمِ الأَصْفَرْ



فَأْسِيْ..
طَوْعُ يَمِيْنِي
وَبَأسِي.. كَسِكِّينِي
شَحَذَتْهَا
عَادِيَاتُ القَدَرْ

زَوّادَتِي..
خُبْزُ شَعِيْرٍ
يَاْبِسٍ
خَيْمَتِي
عَلى كَتِفِي
وَلِبَاْسِيْ.. سُتْرَةٌ
مِنْ جلْدِ البَقَرْ

لا الرِّيْحُ تُثْنِيْنِي
ولا النَّهْرُ
الغَاضِبُ
يُعَرْقِلُ رِحْلَتِي
أجْتَازُهُ
إلى الضَّفِةِ الأُخْرَى
بِلا خَشْيَةٍ
أوْ حَذَرْ

فالنَّهْرُ لَنْ يُثْبِطَ هِمَّتِي
ولا زَخَّاتُ المَطَرْ

سَأجُوْبُ.. السَّهْلَ
والوَادِي
مُتَسَلِّقَاً
قِمَمَ الجِبِالِ
تَارِكَاً خَلْفِي
خِيَامَ الغَجَرْ

في الأفْقِ
عَلى سَفْحِ هَضبَةٍ
أسْمَعُ صَهِيْلَ خَيْلٍ
أرَاهَا مُرَقَّطَةُ القَوائِمِ
تَرْعَى
عَلى أطرَافِ المُنْحَدَرْ

أسْرُقُ مِنْها مُهْرَةً
دَهْمَاءْ
وَحِصَاناً
يَنْضَحُ بالرَّغْوَةِ
البَيْضَاءْ
حَوَافِرُهُ تُوْمِضُ
وَتُشَرْقِطُ نَارَاً.. وَشَرَرْ

ما أسْرُقُ لَيْسَ
للرُّكُوْبِ..
أو عَرَبَاتِ السَّفَرْ
بَلْ لِلْبَيْعِ..
بمَالٍ وَافِرٍ

أشْتَرِي
لطائشةِ النَّهْدَيْنِ.. امْرَأَتِي
الّتِي مَلَّتْ عِشْرَتي..
قِلادَةً مِنْ الياقوتْ
وشَالاً مُزَرْكَشاً
وَخُفّاً لامِعَاً أحْمَرْ

وَسِرْوَالاً..
مِنْ حَرِيْرٍ
بِلَوْنِ الزَّعْفَرَانْ
والْكُرْكُمِ الأَصْفَرْ.






لماذا لا نجرِّب النثرَ يا سيِّدتي..؟
بالعربية أو الفرنسية.. لا فرق
ولو أن الفرنسية لغة الآداب الأولى
بدأت تنحسر عن كثير من البلدان في العالم
ما عدا ممن يتعصّبون لها كأبناء "الاشرفية"
في وسط بيروت

النثرُ يا سيدتي يتيحُ لنا حريةَ الحركة على نحوٍ أوسع
ولا يقيدُنا بالتفتيشِ عن مفردةِ القافية ولا الوزن
أو سوى ذلك من مقوِّماتِ الشِّعر ودواعيه

لا أكتمكُ يا سيَّدتي
أن تجربتي مع الشِّعر في الحاضر والماضي
لم تكنْ موفقة تماماً
وربما كانت مُرَّةً وحزينة أيضاً

لكن؛ لو أعجبتكِ إحدى القصيدتين بحق..؟
سأنظمُ معلقةً طويلة على هذا المنوال.

http://www.oudnad.net/45/ibrahimyusef45.php






 

أُضيفت في: 13 مارس (آذار) 2017 الموافق 14 جمادى آخر 1438
منذ: 11 شهور, 6 أيام, 21 ساعات, 46 دقائق, 8 ثانية
0

التعليقات

130328
آخر تحديثات http://www.shbabmisr.com/rss/rss.xml does not exist
شباب مصر على تويتر
  • نيو كوست
  • eagle
أراء وكتاب
مخصصات الأسرى وعائلات شهداء فلسطينمخصصات الأسرى وعائلات شهداء فلسطيند. فايز أبو شمالة2018-02-20 05:30:56
شهادات بلا قيمة !شهادات بلا قيمة !الدكتور / رمضان حسين الشيخ2018-02-19 13:38:05
قصتي مع الجنونقصتي مع الجنونكرم صابر كامل الشبطي2018-02-19 13:14:23
حال المسلمينحال المسلمينقصي التلولي2018-02-19 12:55:41
الرصاص الصهيونيالرصاص الصهيونيمدحت محمد نجيب2018-02-19 10:12:57
بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيردبمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيردالدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة2018-02-18 21:47:23
المعرفة ذَكاءٌ لا اِدِّعاءالمعرفة ذَكاءٌ لا اِدِّعاءسلام محمد العامري2018-02-18 20:46:10
منظمة العفو الدوليهمنظمة العفو الدوليههانم داود2018-02-18 19:59:18
حاكموا  المدعو خالد داودحاكموا المدعو خالد داودعادل حسان سليمان2018-02-18 18:59:13
بسام الأقرع ونظرة الوداع الأخيرةبسام الأقرع ونظرة الوداع الأخيرةسامي إبراهيم فودة2018-02-18 15:43:00
إبداعات
سياف العشق ..... قصيدةسياف العشق ..... قصيدةايفان علي عثمان 2018-02-20 00:55:13
رسالةٌ من المنفى..قصة قصيرةرسالةٌ من المنفى..قصة قصيرة‏ابراهيم امين مؤمن2018-02-18 20:53:47
شعاع الحب قد ماتشعاع الحب قد ماتآمال الشرابى2018-02-16 22:29:04
حبك هو الحقيقة ... لو تعلمينحبك هو الحقيقة ... لو تعلمينطاهر مصطفى2018-02-14 19:32:42
رائحة الغروبرائحة الغروبمني أبو بكر2018-02-13 21:27:46
كيف خان الهر الأمانة..؟كيف خان الهر الأمانة..؟إبراهيم يوسف2018-02-13 11:56:29
حكاية البداية والنهاية..حكاية البداية والنهاية..بنعيسى احسينات - المغرب2018-02-13 10:47:47
آثار عاشقآثار عاشقمني أبو بكر 2018-02-12 04:28:42
خلف الغيابخلف الغيابسميرة البتلوني (لبنان )2018-02-11 20:11:26
مساحة حرة
وما الدنيا الا مسرح كبيروما الدنيا الا مسرح كبيرا/ حنفي أبو السعود 2018-02-20 00:11:54
معرض مسقط  الدولى للكتاب2018معرض مسقط الدولى للكتاب2018هانم داود2018-02-19 19:01:54
ليس للانسان الا ماسعىليس للانسان الا ماسعىا/ حنفي أبو السعود 2018-02-17 20:11:45
مراحل الاكتمال في قصة من قصصي القصيرة جدامراحل الاكتمال في قصة من قصصي القصيرة جداسعيد مقدم أبو شروق2018-02-17 13:03:00
يا مارك ما تتكرم علينايا مارك ما تتكرم عليناكرم صابر كامل الشبطي2018-02-17 09:15:18
" نحنوح " الموظف" نحنوح " الموظفمدحت محمد نجيب2018-02-17 07:09:07
تصريح رسميتصريح رسميايفان علي عثمان 2018-02-17 01:04:06
  • أسعار التذاكر الدولية
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
we
شيفرولية
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر