GO MOBILE version!
مارس1920177:08:23 مـجمادى آخر201438
د. فايز أبو شمالة : المشترك بين أحلام التميمي وأحمد الدقامسة
د. فايز أبو شمالة : المشترك بين أحلام التميمي وأحمد الدقامسة
مارس1920177:08:23 مـجمادى آخر201438
منذ: 4 شهور, 2 أيام, 1 ساعة, 40 دقائق, 41 ثانية


تبدو الحروف الثلاثة المشتركية بين اسم أحلام وأحمد بلا دلالة، ولكن التدقيق السياسي يكتشف أن حروف الهمزة والحاء والميم المشتركة بين الاسمين تختزل قضايا العرب على مدار مئة عام من الغزو الصهيوني للأرض العربية، أعوام قاسية غابت عنها الحرية، وافتقد خلالها الإنسان العربي للعدالة والمساواة، فإذا بحرف الهمزة المشترك بين اسم أحلام واحمد يتحدث عن الأرض العربية، وإذا بحرف الحاء المشترك يحاكي لفظة الحرية؛ التي يتوق لها العرب، ليمثل حرف الميم معاني المساواة والعدالة المفقودة في بلاد تعاني الظلم.
1ـ الأرض: وهي أصل الصراع مع العدو الإسرائيلي والأمة العربية، فمن هو صاحب الارض الفلسطينية، ولمن تعود مليكتها التاريخية والدينية والحضارية والإنسانية، هل هي ملك لأحمد الدقامسة وأحلام التميمي أم هي ملك للغزاة أمثال شلومو وشارون وليبرمان وشيرمان؟
كانت الأرض العربية ترتجف من برد الاتفاقيات، وتتوتر من اختلال موازين القوى، فاستغاثت بأحمد الدقامسة مرة، وصرخت حزناً في مسامع أحلام التميمي مرة أخرى، الأرض هي المتهم الأول، وهي المحرض الأول على التضحية بالنفس، وهي التي تعبئ الأرواح بالغضب والحقد، وهي التي سرت عنفواناً في مفاصل أحمد الدقامسة وأحلام التميمي.
2ـ الحرية: وهي حاجة إنسانية، ومثلت الحافز لفعل المقاومة التي مارسها كل من أحلام التميمي وأحمد الدقامسة، لقد حقق أحمد الدقامسة وأحلام التميمي شكلاً جديداً من الحرية في التحدي، وجذبا تعاطف الجماهير العربية من خلال فعل المقاومة، وحظيا باحترام واهتمام الشعوب العربية كلها، وهذا الذي لم بعجب أمريكا، ولم ترض عنه إسرائيل التي هدد قادتها بتصفية أحمد الدقامسة انتقاماً، في الوقت الذي طالبت أمريكا من الأردن أن تسلمها أحلام التميمي.
المطالبة الأمريكية من الأردن بتسليمها الأسيرة المحررة أحلام التميمي جاء بعد الإفراج عن السجين أحمد الدقامسة بأيام، وكأن المطالبة الأمريكية بإعادة محاكمة أحلام التميمي ـجاءت لتفتح الطريق أمام إسرائيل لتطالب بمحاكمة أحمد الدقامسة، هذا أولاً.
ثانياً: المطالبة الأمريكية بتسلم أحلام التميمي المتهمة بالتسبب في مقتل جنديين إسرائيليين يحملان الجنسية الأمريكية، جاءت مقدمة للمطالبة الأمريكية بتسلم أحمد الدقامسة المتهم بقتل إسرائيليات يحمل بعضهن الجنسية الأمريكية!.
3ـ المساواة: وهي التعامل مع القضايا الإنسانية بالتوازن، والنظر إلى بني البشر جميعهم دون تمييز بين لون الشعوب وجنس الأمم ودينها، وهذا ما يفتقده المواطن العربي، الذي أغرقته السياسة الأمريكية في بحر المهانة والاحتقار، حتى استشاط المواطن العربي غضباً من الصلف الأمريكي، الذي يطالب الأردن تسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي إلى القضاء الأمريكي، بزعم أنها تسببت في مقتل جنديين إسرائيليين يحملان الجنسية الأمريكية.
فإذا كان للجنسية الأمريكية كل هذه القوة، وكل هذا القدر، والحضور الغالب على الجنسية الإسرائيلية، فإن من حق البلاد العربية أن تطالب أمريكا تسليمها مئة ألف مستوطن يهودي يحملون الجنسية الأمريكية، ويغتصبون أرض الضفة الغربية والقدس، ويقيمون بيوتهم فوق أرضها، ومن حق العرب أن يطالبوا أمريكا بتسليمهم كل أولئك الجنود الإسرائيليين الذين يحملون الجنسية الأمريكية، وقتلوا 167 عربياً على أرض الضفة الغربية سنة 2016 فقط.
لقد نسيت أمريكا التي تطالب الأردن بتسليم أحلام التميمي، نسيت أن تطالب إسرائيل بتسليمها قتلة المواطنة الأمريكية من أجل حقوق الإنسان، راشيل كوري، الفتاة الأمريكية المناضلة من أجل حقوق الإنسان، الفتاة الأمريكية التي داستها عجلات الجرافة التي يقودها جندي إسرائيلي، وأهال عليها التراب بشكل متعمد حتى الموت، كان ذلك أمام الكاميرا على أرض رفح في شهر مارس سنة 2003، فهل الدم الأمريكي رخيص، وبلا قيمة أمام بنادق الإسرائيليين وجرافاتهم، ليمسي الدم الأمريكي غالي الثمن أمام فعل المقاومة العربية؟
أحلام التميمي وأحمد الدقامسة قضية الأمة العربية كلها، وليست قضية الأردن فقط، وعلى الحكومات والشعوب العربية أن ترسل رسائلها الغاضبة إلى كل من أمريكا وإسرائيل، والتأكيد على أن أحمد الدقامسة وأحلام التميمي هما كرامة الشعب العربي، وهما عنفوان الوفاء للأمة العربية، وأي ضرر يمس أي منهما يعني احتراق الأخضر واليابس تحت أقدام الغزاة.

أُضيفت في: 19 مارس (آذار) 2017 الموافق 20 جمادى آخر 1438
منذ: 4 شهور, 2 أيام, 1 ساعة, 40 دقائق, 41 ثانية
0

التعليقات

130546
شباب مصر على تويتر
  • أعداد نشرة الحركة الوطنية للصحفيين المصريين
أراء وكتاب
حنين الذكرياتحنين الذكرياتدجي سالم 2017-07-19 04:55:07
وبعدين يا سوادوبعدين يا سوادبقلم /حماد حلمي مسلم 2017-07-19 01:42:50
عادة تستحق الإبادة... !عادة تستحق الإبادة... !Nour hossam eldin2017-07-18 14:24:38
الإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالدكتور / رمضان حسين الشيخ2017-07-18 13:04:05
المسجد الاقصي يصرخ مجدداالمسجد الاقصي يصرخ مجدداهاله أبو السعود 2017-07-18 06:01:10
عم حسين والاخ الامام ......ومن على شاكلتهمعم حسين والاخ الامام ......ومن على شاكلتهمعادل حسان سليمان2017-07-17 22:03:16
صعقة .. كهرباء !صعقة .. كهرباء !محمد حلمى مصطفى2017-07-17 00:33:02
حكومة الفشله تقود مصر الى الهاويهحكومة الفشله تقود مصر الى الهاويهبقلم/ابراهيم العتر2017-07-16 04:35:06
أبجد هوزأبجد هوزإبراهيم يوسف2017-07-13 22:10:22
حكايات من بلدي..حكايات من بلدي..وليد كريم الناصري2017-07-12 22:40:24
من المستشفى (5)من المستشفى (5)سعيد مقدم أبو شروق2017-07-12 21:59:39
إبداعات
يا قاتلتييا قاتلتيحنان معطلاوي 2017-07-19 05:24:16
سيف المعتصمسيف المعتصمالشاعر أحمد زكريا2017-07-19 05:19:39
حديث الروححديث الروحوجدان شومر2017-07-19 05:14:25
ما لون الحب؟ما لون الحب؟عبير هلال2017-07-19 04:58:36
لو قالولي اختاريلو قالولي اختاريفوقية سليم2017-07-19 04:49:59
ٱذان ...ٱذان ...نصر بن مراد2017-07-19 04:46:03
مقطع من قصيدة " قصة الشتات"مقطع من قصيدة " قصة الشتات"اياد شماسنة 2017-07-19 04:42:46
شرفة الاجوبة ..شرفة الاجوبة ..الشاعرة المغربية نعيمة زايد2017-07-19 04:40:35
راقصات على أنشودة المطر..راقصات على أنشودة المطر..لامية بودشيش2017-07-19 04:37:28
أَحدهم يُحَلّقُ هوَ الآخرأَحدهم يُحَلّقُ هوَ الآخرعادل قاسم2017-07-19 04:33:58
بيحسدونا علي حبنا ليكبيحسدونا علي حبنا ليكراضي النوارجي2017-07-19 04:30:25
مساحة حرة
الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب جامعة عنابة يُقدم كتاب: الـــثـــــورة الـجــزائريـــــة والإعلامالدكتور سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب جامعة عنابة يُقدم...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2017-07-19 02:52:33
امنيات عاشقامنيات عاشقهشام محمد ابراهيم 2017-07-19 01:00:19
ورانى العذابورانى العذابهانم داود2017-07-18 19:40:12
رحلتىرحلتىهشام محمد ابراهيم 2017-07-17 23:29:04
جنون الحبجنون الحبهشام محمد ابراهيم 2017-07-17 23:22:08
شمس بغدادشمس بغدادهانم داود2017-07-17 09:23:45
مخاطباً إياك !!مخاطباً إياك !!أحلام محمد 2017-07-17 06:11:17
الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة   يُقدم كتاب: الـمعلقات وعيون العصورالدكتور سيف الإسلام بوفلاقة يُقدم كتاب: الـمعلقات وعيون...الدكتور محمد سيف الإسلام بـــوفـــلاقـــة قسم اللغة العربية،جامعة عنابة-الجزائر2017-07-16 02:59:59
احلام الشباب فى غزل البناتاحلام الشباب فى غزل البناتعصام صادق حسانين2017-07-15 01:31:04
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على تويتر
html slider by WOWSlider.com v8.0
حكومة شباب مصر
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر